فيلم يوم أضعت ظلي على قائمة الأفضل في البندقية
آخر تحديث GMT17:01:18
 عمان اليوم -

فيلم "يوم أضعت ظلي" على قائمة الأفضل في "البندقية"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - فيلم "يوم أضعت ظلي" على قائمة الأفضل في "البندقية"

بوستر الفيلم السوري "يوم أضعت ظلي"
اللاذقية _ شهد محمد

يعرض مهرجان البندقية السينمائي في إيطاليا في دورته الـ 75، الفيلم السوري "يوم أضعت ظلي"، ضمن مسابقة "آفاق"، ويستمر المهرجان بين 29 من آب/أغسطس و8 من أيلول/سبتمبر الجاري. وكتبت المخرجة السورية ومؤلفة العمل، سؤدد كنعان، عبر صفحتها في "الفيسبوك"، السبت 1 من أيلول/سبتمبر، "يوم أضعت ظلي) على قائمة أفضل خمسة أفلام".

ويغيب الممثل السوري سامر إسماعيل، المشارك في بطولة الفيلم، عن حضور العرض، بسبب عدم حصوله على موافقة من شعبة التجنيد، بحسب ما ذكرت مصادر مقربة من الفنان . وقال الكاتب رامي كوسا عبر صفحته في "الفيسبوك"، ما حصل مع الممثل سامر إسماعيل، الأحد، 2 من أيلول/سبتمبر، "بالوقت اللي واحد من أهم مهرجانات السينما بالعالم، مهرجان فينيس (إيطاليا)، عم يحتفي بالسينما السورية ويستصدر فيزا لصناع فيلم (يوم أضعت ظلّي) للمخرجة سؤدد كعدان، ويتجاوز كل الممنوعات يلي بتتعلق بسفر السوريين لأوروبا، منجي نحنا ومنحاصر شبابنا ومنحرمهن فرصة يمثلو بلدهن برًا ويقولو للدنيا أنو سورية فيها فن وفكر وحضارة مو بس سلاح ودم، صباحا تم منع الممثل والصديق سامر إسماعيل من مغادرة الأراضي السورية لأنو مو جايب إذن سفر

ويأتي هذا المنع على خلفية صدور قرار عن وزارة الدفاع يفرض فيه على كل شاب سوري يتراوح عمره بين 17 و42 عامًا، الحصول على موافقة سفر من شعبة التجنيد، قبل مغادرته البلاد. والفيلم من إنتاج سوري لبناني فرنسي قطري مشترك، ويتناول الفيلم الذي صور على الحدود السورية اللبنانية عام 2017، أحداثًا مفترضة في شتاء عام 2012، عن سناء (سوسن أرشيد) التي تعيش في أتون حرب قادرة حتى على سرقة المخيلة، تُسرق جميع أحلامها ويبقى لها حلم وحيد يتلخص بالحصول على أنبوبة غاز للطهي لتتمكن من تحضير وجبة طعام لابنها، تأخذ إجازة من عملها في يوم من الأيام لتبدأ رحلة البحث عن أنبوبة الغاز، لتجد نفسها فجأة عالقة في طرف مدينة "دوما" المحاصرة، هناك حيث تكتشف أن الناس يفقدون ظلالهم في الحرب.

وقال كعدان عن فيلمها، "الفيلم كتب في بلاد فيها الغد هو فكرة غير قابلة للتخيل، ما هو الغد إن كنت تعيش تحت القصف المتواصل، الغد أصبح رفاهية، لهذا لا يحكي الفيلم أو يتنبأ بالمستقبل، إنه فقط عن ثلاثة أيام في حياة سناء في اللحظة الراهنة من تاريخ دمشق". وتضيف، "إنه فيلم مثير ورائع يناقش أحد أكثر المواقف الدرامية التي نعيشها في يومنا". ويشارك في بطولة الفيلم كل من سوسن أرشيد، سامر إسماعيل، وأويس مخللاتي.

وكنعان سبق لها أن أخرجت أفلامًا عن المدن المحاصرة، منها فيلم "خبر الحصار" و"الروائي القصير"، الذي عرض في مهرجان "فريبورغ" السينمائي عام 2016.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم يوم أضعت ظلي على قائمة الأفضل في البندقية فيلم يوم أضعت ظلي على قائمة الأفضل في البندقية



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 17:11 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 21:21 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab