كاظم الساهر يُؤكّد أنه لم يُتاجر يومًا بالإبداع
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

​بيَّن أنّ ألحانه ليست سلعة تُباع وتُشترى

كاظم الساهر يُؤكّد أنه لم يُتاجر يومًا بالإبداع

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - كاظم الساهر يُؤكّد أنه لم يُتاجر يومًا بالإبداع

الفنان العراقي كاظم الساهر
بيروت ـ ميشال حداد

نفى الفنان العراقي كاظم الساهر، كل المعلومات التي وردت عن عزمه دعم مجموعة من الفنانين بعدد من ألحانه مقابل بدلات مالية عالية، واستغرب تلك الناحية التي لم يسبق أن حصلت معه خلال أعوام عمله في الساحة الفنية.

وقال كاظم الساهر: "لم أتاجر يوما بالإبداع ولست بائع ألحان، ومن فبرك تلك الأخبار يدرك أن ألحاني ليست سلعة على الإطلاق، وفي حال تعاونت مع أحد الفنانين يكون ذلك نابعا من قناعتي بأصواتهم ومواهبهم".
وأضاف الفنان العراقي: "أنا لا أرد على مثل تلك الاتهامات التي ربما تخرج إلى العلن بين الحين والآخر بهدف إثارة الرأي العام أو لفت الانتباه على صناعها, والأهم هو ثقة الناس بي وبالخيار الفني الذي التزمت به ولم أتخلّ عنه حتى بات يحتل جزءا كبيرا من كياني كفنان وإنسان".

ولا يُفضّل الساهر التحدث كثيرا عن أسرته وحياته الخاصة لكنه في نفس الوقت لا يخفي محبته للعائلة بالصيغة التي يراها مناسبة وتعبر عن مشاعره بعيدا عن الأضواء.​

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاظم الساهر يُؤكّد أنه لم يُتاجر يومًا بالإبداع كاظم الساهر يُؤكّد أنه لم يُتاجر يومًا بالإبداع



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 04:59 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحوت الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 00:00 2020 الإثنين ,07 كانون الأول / ديسمبر

يجعلك هذا اليوم أكثر قدرة على إتخاذ قرارات مادية مناسبة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab