داليا مصطفى ترفض تقديم المشاهد الجريئة من أجل أسرتها
آخر تحديث GMT13:09:49
 عمان اليوم -

أبدت لـ "العرب اليوم" سعادتها بنجاح "الكبريت الأحمر"

داليا مصطفى ترفض تقديم المشاهد الجريئة من أجل أسرتها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - داليا مصطفى ترفض تقديم المشاهد الجريئة من أجل أسرتها

داليا مصطفى
القاهرة ـ سهير محمد

كشفت الفنانة داليا مصطفى، أن لديها خطوطًا حمراء وضعتها لنفسها، منذ دخولها الوسط الفني حفاظًا على مشاعر أسرتها وأولادها، فلا يمكن أن تقدم المشاهد الجريئة التي تجعلها تخجل عندما يشاهدها أولادها، وأن الجرأة بالنسبة لها لا تتعدى الكلام، أما المشاهد التي تتضمن ملابس خارجة أو داخل غرف النوم فهي غير مقبولة.

وأضافت مصطفى في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، قائلة "منذ بداية زواجي من شريف سلامة، ونحن متفقين أن لا يفرض أحد منا على الآخر أي دور، وانا أكون في منتهى السعادة عندما ينجح زوجي في عمله، وتتصدر أعماله ونفس الأمر بالنسبة له حيث نأخذ آراء بعض في الأعمال التي تعرض علينا، ولا توجد بينا الغيرة الفنية فمثلًا عندما عرض عليّ مسلسل "الكبريت الأحمر" خاف عليّ من شخصية جيرمين، حتى لا يكرهني الناس، خاصة أن الناس لا تحب الشخصيات الشريرة، لكني قررت الموافقة على الدور كنوع من التحدي أما مسألة وجود أعمال مشتركة بيننا فهذا شيء يحدده النص الجيد الذي يقدمنا بشكل مختلف".

وعن عودتها للبطولات الجماعية، على الرغم أنها قدمت أعمالًا قامت فيها بالبطولة المطلقة، قالت "البطولات الجماعية أصبحت أكثر انتشارًا وأثبتت نجاحها أكثر من البطولات المطلقة". وأشارت مصطفى إلى أن اهتمامها بزوجها وأولادها كان دائمًا على قائمة أولوياتها، قبل أي شيء ويكون هذا سبب عدم حصولها على فرصتها بين أبناء جيلها.

وتابعت حديثها عن مسلسل الكبريت الأحمر، قائلة "في البداية كنت مرشحه لشخصية سندس قبل أن يتم اختيار ريهام حجاج، لكني استفزتني جدًا جيرمين، بسبب جرأتها لذلك طلبت من المخرج خيري بشارة أن أقدم شخصية جيرمين، واعتبرتها تغيير جلد بالنسبة لي، وبالفعل قمت بالتحضير لهذه الشخصية جيدًا، ووجدت منها نماذج كثيرة في المجتمع والحمد لله المسلسل حقق نجاحًا كبيرًا لم نتوقعه، على الرغم من عدم عرضه في الموسم الرمضاني، واعتقد ان ذلك من أسباب نجاح المسلسل خاصة أن هناك الكثير من الأعمال الفنية تظلم عندما تعرض في رمضان".

وأكدت مصطفى أن الكبريت الأحمر قدم رسالة مهمه للمجتمع، عن خرافات الدجل والشعوذة وكيف يتم خداعهم. وأشارت إلى سعادتها بتعاونها مع زميل الدراسة لأول مرة، وهو الفنان أحمد السعدني، وريهام حجاج وباقي فريق العمل. وعن أسباب ابتعادها عن شاشة السينما، قالت "منذ أن قدمت فيلم طباخ الرئيس لم أجد نص جيد يقدمني بشكل مختلف، ويستفزني لتقديمه فكل ما يعرض عليّ تحصيل حاصل وتكرار لما سبق وقدمته".

وتحدثت عن المعايير الذي تختار أدوارها بها، قائلة "أحب تقديم أعمال تحترم عقل المشاهد وتكون مختلفة عن الأعمال التي سبق وقدمتها من قبل، ولا احب تقديم عمل غير مقتنعة به، وإلا أشعر بأنني غير سعيدة، وهذا حدث عندما قدمت عملًا وأنا غير مقتنعة به، وشعرت بضيقة كبيرة بعدها فإحساس الفنان شيء مهم". وكشفت داليا مصطفى عن اعتذارها في وقت سابق عن مسلسل "السبع بنات" بسبب عدم اقتناعها بالشخصية التي تقدمها، مؤكدة أنها لم تكن مؤثرة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا مصطفى ترفض تقديم المشاهد الجريئة من أجل أسرتها داليا مصطفى ترفض تقديم المشاهد الجريئة من أجل أسرتها



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab