دريد لحام يؤكد أن مطلقي الشائعات يريدون موته
آخر تحديث GMT09:23:57
 عمان اليوم -

نفى لـ "العرب اليوم" إصابته بنوبة قلبية

دريد لحام يؤكد أن مطلقي الشائعات يريدون موته

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - دريد لحام يؤكد أن مطلقي الشائعات يريدون موته

الفنان السوري دريد لحام
بيروت ـ ميشال حداد

نفى الفنان السوري القدير دريد لحام، شائعة إصابته بنوبة قلبية، وبالتالي وفاته، كما أكدت بعض مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أنها المرة العاشرة التي تتردد فيها قصة موته، قائلًا "قتلوا امة بالجهل والبطش، والان يريدون موتي بشكل افتراضي، وكنت في حفلة تكريم في دار الأوبرا وهناك صادفني صديق وقال لي دريد يقولون انك توفيت، فكان من البديهي أن اسخر من الموقف وارد عليه اجل وغداً الدفن".

وأضاف لحام في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أن هناك من يغتال المبدعين السوريين واحدًا يلو الأخر عبر الإنترنت، قائلًا "امس قالوا إن عباس النوري مات على الجبهة والرجل فنان، وليس من عداد القوات المسلحة، وإذا لاحظت خيالهم سطحي وضعيف ومشتت ويشبه تطرفهم وكرههم لبلدهم وشعبهم". وتابع "حين قرع هاتفي ورأيت أن الاتصال وارد من مكتب بيروت "العرب اليوم"، مازحتكم أنا المرحوم دريد لحام اجيب على اتصالكم، حقاً الوضع مؤلم والحق لا بد أن يظهر".

وكان لحام أكد في حديث صحافي سابقًا أن "فكرة الاعتزال لم تخطر في باله مطلقاً، لأنه ممثل وليس لاعب كرة قدم، فالرياضي من حقه الاعتزال، أما الممثل فما دام لديه القدرة على العطاء ويمتلك الجماهيرية فمن حقه الاستمرار". وعلقت الفنانة السورية شكران مرتجى على الشائعة، بنشر تعليق على صفحتها قائلة" الأستاذ درير لحام بألف خير، الحمد لله.. إلى مطلقي الشائعات إخرسوا".

والصفحات الفنية على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت قد تناقلت خبر وفاة الممثل السوري، مؤكدة أنه فارق الحياة إثر نوبة قلبية. ودريد لحام غاب للعام الثالث على التوالي عن الدراما الرمضانية، حيث تعود آخر مشاركة له إلى موسم 2014، عندما لعب دور البطولة في مسلسل"بواب الريح" بشخصية "يوسف آغا.

وتبيّن أن مصدر الإشاعة التي انتشرت بشكل كبير على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي،  صحيفة "القدس" الفلسطينية والتي أوردت قبل عامين خبرًا عاجلًا على صفحتها الموثقة بالعلامة الزرقاء على موقع "فيسبوك"، والتي تضم أكثر من سبعة ملايين متابع قالت فيه بأن الفنان السوري دريد لحام توفي عن عمر يناهز 81 عامًا.

وعن سبب إعادة انتشار هذه الشائعة بعد مرور عامين على نشرها، تبيّن أن أي منشور قديم على موقع "فيسبوك" يحظى بتفاعل جديد "إعجاب - تعليق - مشاركة"، يؤدي لظهوره من جديد لدى جميع المتابعين للشخص الذي تفاعل مع المنشور القديم، ويظهر مرة أخرى لكل من تفاعل معه من عنده، بالتالي يظن المتابعون بأن هذا المنشور جديد.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دريد لحام يؤكد أن مطلقي الشائعات يريدون موته دريد لحام يؤكد أن مطلقي الشائعات يريدون موته



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 14:08 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 عمان اليوم - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 14:06 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 عمان اليوم - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 19:24 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 05:15 2023 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

توازن بين حياتك الشخصية والمهنية

GMT 18:02 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 14:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

المهاجم لويس سواريز يُبيّن أن ناديه أتلتيكو مدريد "فريق عظيم"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab