6 فنانات لم يمنع جمالهن تعرضهن للعنف المنزلي
آخر تحديث GMT13:35:19
 عمان اليوم -

6 فنانات لم يمنع جمالهن تعرضهن للعنف المنزلي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 6 فنانات لم يمنع جمالهن تعرضهن للعنف المنزلي

ريانا
القاهرة - العرب اليوم

الجمال والشهرة لم يمنع الكثير من الرجال الذين اختاروا الوقوع في حب فنانات هوليوود الشهيرات، من ضربهن والاعتداء عليهن!

اعترفت عدد من نجمات هوليوود بوقوعهن ضحايا للعنف المنزلي على يد رجال ظنوا أنهم أحبوهن، لينتهي الأمر بالضرب بعد انتهاء مشاعرهم تجاههن.

ريانا

عودة لـ 2009، انفصلت ريانا عن حبيبها كريس براون بعدما ضربها في الشارع أمام الكاميرات، وهددها بالقتل وتركها مغشي عليها في الشارع، ومقابل هذا قاضته وحصلت على حكم ضده.

ومنذ ذلك الوقت وبراون يحاول مصالحة ريانا وهي ترفض، إلا أنها صرحت في أغسطس 2012 أنها مازالت تحبه، والتقطت لهما كاميرات الباباراتزي صورا تجمعهما سويا ونشرا لأنفسهما صورا سويا دون الإعلان عن تفاصيل عودتهما، ليعلنا انفصالهما من جديد في 2013.
 

هال بيري

معاناة النجمة السمراء هال بيري مزدوجة، فهي عانت من العنف المنزلي في طفولتها على يد والدها، فكانت تشاهده وهو يعتدي بالضرب على والدتها، وهذا شكل لها حالة عدم اتزان طيلة فترة بلوغها.

وأكدت أنها شخصيا وقعت في غرام شاب ضربها حتى شعرت بأنها لا تستطيع السماع بأذنها للحظات! وانتهت علاقتهما عند هذا الحد.

مادونا

نجمة البوب مادونا الآن عندما تنظر إليها تشعر بحجم قوتها كامرأة، ولكن عودة للثمانينات من القرن الماضي، فهي لم تكن كذلك!

كانت مادونا متزوجة من شون بين الذي وصل الاعتداء عليها بالضرب لمدة تسع ساعات متواصلة! ولكنها قاضته بعد ذلك لتحصل على حكم ضده.

تشارليز ثيرون

جمال تشارليز ثيرون لم يرقق قلب والدها عليها، فهو كان مدمن للكحول، وعندما يفقد عقله يضربها هي ووالدتها بشكل مبرح.

وعندما بلغت ثيرون الـ15 من عمرها، شهدت مقتل والدها على يد والدتها وهي في حالة دفاع عن النفس، وقررت بعد شهرتها أن تساعد الفتيات اللواتي يمررن بظروف مشابهة عن طريق افتتاح مركز إعادة تأهيل.

ويتني هيوستن

حاولت المغنية الشهيرة النجاة بحياتها الزوجية مع بوبي براون، ففي 2003 تم القبض عليه بعد تعديه عليها بالضرب، ولكن فاجأت هيوستن الجميع في ثاني أيام المحاكمة وهي تخرج معه ويده بيدها في إعلان منها أنها سامحته.

ولكن الأمر لم يستمر طويلا بعدها، فطلاقهما وقع في 2007.
 

شاكيرا

هل حقا تعرضت شاكيرا للضرب على يد حبيبها الممثل أوفالدو ريو؟ هذا الأمر ليس مؤكدا رغم انتشار العديد من الشائعات حولهما، خاصة وأنه تم القبض عليه بسبب ضربه لعدد من حبيباته.

فشاكيرا وريو نفيا هذا الأمر، ولكن مازالت الصحف تؤكده!

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

6 فنانات لم يمنع جمالهن تعرضهن للعنف المنزلي 6 فنانات لم يمنع جمالهن تعرضهن للعنف المنزلي



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

بيروت - عمان اليوم

GMT 02:40 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
 عمان اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 02:47 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
 عمان اليوم - "متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز

GMT 02:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
 عمان اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 02:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
 عمان اليوم - تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات

GMT 01:41 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة
 عمان اليوم - منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab