رحيل أسامة هوساوي يتسبب بأسوأ أرقام الأهلي الدفاعية
آخر تحديث GMT17:01:18
 عمان اليوم -

رحيل أسامة هوساوي يتسبب بأسوأ أرقام الأهلي الدفاعية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - رحيل أسامة هوساوي يتسبب بأسوأ أرقام الأهلي الدفاعية

أسامة هوساوي
الرياض – العرب اليوم

تسبب رحيل المدافع الدولي أسامة هوساوي عن فريقه السابق أهلي جدة في وجود مشاكل كبيرة في خط دفاعه هذا الموسم بعد ثلاثة مواسم لم تعرف شباكه نسبة أهداف كثيرة.
وتطور دفاع الأهلي منذ انضمام أسامة هوساوي إلى الفريق قادماً من فريق أندرلخت البلجيكي في منتصف موسم 2012-2013 ليخوض معه تجربة مميزة ساهم بحصول ناديه على كأس الملك وولي العهد ودوري جميل السعودي للمحترفين.

وعانى الأهلي كثيراً هذا الموسم على مستوى خط الدفاع بوجود الشابين معتز هوساوي ومحمد آل فتيل بالإضافة إلى عقيل بلغيث وسعيد الربيعي اللذين شاركا في بعض المباريات نظير الإصابات المتلاحقة لاسيما لمعتز هوساوي.

واستقبلت شباك الأهلي حتى الآن وبعد مرور 20 مرحلة معدل أهداف أكثر من تلك التي استقبلها الفريق في المواسم الثلاثة الماضية.
وتضاءلت حظوظ الأهلي في المحافظة على لقبه بعد تعثره في المراحل الثلاثة الماضية بعد تلقيه خسارتين أمام القادسية 4-1 والنصر 2-صفر، وتعادل أمام الخليج متذيل الترتيب 2-2 في المرحلة 20 وهو ما لم يحدث في السنتين الماضيتين.

واستقبلت شباك الأهلي بنهاية مواجهة الخليج بعد مرور 20 مرحلة 25 هدفا وقبل انقضاء المسابقة بـ6 مراحل، في حين أن خط دفاعه كان مستقراً بوجود أسامة هوساوي إذ استقبلت شباكه بنهاية دوري جميل الموسم الماضي فقط 21 هدفاً، وفي موسم 2014-2015 استقبلت بنهاية الدوري 22 هدفاً فقط، وفي موسم 2013-2014 الذي شارك فيه هوساوي منذ البداية استقبلت شباكه 25 هدفاً.

ولقيت إدارة الأهلي انتقادات كبيرة مطلع الموسم حينما قرر الجهاز الفني بقيادة البرتغالي غوميز الذي أقيل بعد ثلاثة أشهر عدم الاستعانة بمدافع أجنبي بعد رحيل هوساوي إلى الهلال، مفضلاً الاعتماد على الثنائي محمد آل فتيل ومعتز هوساوي.

وعانى معتز هوساوي من الإصابات المتلاحقة والتي أبعدته عن الفريق قرابة الثلاثة أشهر إذ شارك فقط في 13 مباراة كأساسي، وهو ما دفع المدرب السويسري غروس إلى إشراك عقيل بلغيث في مباريات والزج بالمدافع الشاب سعيد الربيعي تارة أخرى، ليكونا بجانب المدافع محمد آل فتيل الذي شارك في 17 مواجهة في الدوري وغاب عن ثلاث بسبب الإصابة.

يذكر أن آخر موسم استقبلت فيه شباك الأهلي معدل أهداف كبير هو 2010-2011 حينما تلقى 41 هدفاً والذي قاد فيه الفريق أربعة مدربين إذ بدأه مع المدرب النرويجي تروند سوليد الذي أقيل بعد ثلاث مباريات فقط، لتعيين الإدارة التونسي خالد بدرة مؤقتاً الذي أشرف على الفريق مواجهة وحيدة، ومن ثم تم التعاقد مع الصربي ميلوفان رايفيتش الذي قاد الفريق في 13 مواجهة، قبل أن تنهي الموسم مع مواطنه الكسندر اليتش الذي قاد الفريق في 9 مواجهات.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل أسامة هوساوي يتسبب بأسوأ أرقام الأهلي الدفاعية رحيل أسامة هوساوي يتسبب بأسوأ أرقام الأهلي الدفاعية



GMT 22:44 2020 الإثنين ,08 حزيران / يونيو

الموت يغيب خلف السناني

GMT 09:09 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

حادث سير وبداية صعبة مع إشهار نادي عبري

GMT 18:31 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الموت يُغيب القائد التاريخي لنادي صور

GMT 19:43 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

لجنة الانضباط تعاقب المصري حسين السيد

GMT 19:29 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

نائب رئيس الشباب أحمد العقيل يستقيل من منصبه

GMT 20:01 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

لجنة الانضباط تعاقب رئيس الشباب بغرامة 20 ألف ريال

GMT 19:49 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكم الدولي السلطان يعلن اعتزاله بشكل نهائي

ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 17:11 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 21:21 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab