منتجع lux معنى استثنائي للجمال في جزر المالديف
آخر تحديث GMT17:01:18
 عمان اليوم -

منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في جزر المالديف

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في جزر المالديف

منتجع "LUX"
لندن - العرب اليوم

شيء الأول الذي يتبادر إلى أذهان الكثيرين بمجرد سماع اسم جزر المالديف هو الجمال الاستوائي، الطقس الممتاز، الإجازات الهادئة والمنتجعات ذات الطبيعة الفخمة. وهو الوصف الذي ينطبق على منتجع LUX، حيث تلتقي الوفرة بالسخاء والخدمات الممتازة ونمط الحياة الحديث.

ويقع هذا المنتجع الخاص في جزيرة اسمها Dhidhoofinolhu، ويتيح الوصول إلى شواطئ رملية مرجانية جميلة ومياه صافية دافئة. يبلغ طول الجزيرة 1.25 ميلًا وعرضها 1300 قدم، لكنها مساحة مميزة بالنسبة لأجواء المنتجعات الحميمة، وهناك 193 غرفة وجناحًا فندقيًا، حمام سباحة خارجي كبير، 7 مطاعم في غاية التميّز والجمال، 6 حانات، منتجع صحّي ومركز لياقة ممتاز.

ومختصر القول هو أن الروعة والجمال حاضران في كافة أرجاء المنتجع.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتجع lux معنى استثنائي للجمال في جزر المالديف منتجع lux معنى استثنائي للجمال في جزر المالديف



GMT 14:59 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في المالديف

GMT 23:26 2017 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في المالديف

GMT 16:57 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في المالديف

GMT 02:37 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "LUX" معنى استثنائي للجمال في المالديف

ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 17:11 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 21:21 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab