تحديات توليد الطاقة المتجددة في مصر في ندوة لجمعية ابدأ
آخر تحديث GMT18:08:26
 عمان اليوم -

تحديات توليد الطاقة المتجددة في مصر في ندوة لجمعية "ابدأ"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تحديات توليد الطاقة المتجددة في مصر في ندوة لجمعية "ابدأ"

القاهرة ـ وكالات

عقدت الجمعية المصرية لتنمية الأعمال "ابدأ" ندوة تحت عنوان "فرص وتحديات توليد الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر" لبحث مساهمة رجال الأعمال في تنشيط الاقتصاد المصري من خلال مشروعات قطاع الطاقة المتجددة. وقال حسن مالك رئيس الجمعية المصرية لتنمية الأعمال "ابدأ" إن هذه الندوة تأتي في إطار الإعداد لمؤتمر كبير ستنظمه لجنة الطاقة في الجمعية، مؤكدا على دور رجال الأعمال في المساهمة في تنمية الاقتصاد المصري والخروج به من أزمته. من جانبها، قالت نائب رئيس هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة المهندسة أمنية مصطفى إن هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة قد عقدت شراكة مع شركة إسبانية تمت من خلال مناقصة متخصصة لتوليد ونقل الكهرباء من خلايا الطاقة الشمسية بتكلفة حوالي مليار جنيه بدون أي أعباء على الحكومة المصرية. وأضافت أن الهيئة تتبنى سياسة مشاركة القطاع الخاص وتقديم الحوافز والضمانات المطلوبة لمواجهة زيادة أسعار الطاقة والحديد والاسمنت للمصانع التي تعتمد على الطاقة المتجددة. كما أكد الدكتور أحمد بدر الدين الحماقي الأستاذ بقسم التصميم وهندسة الانتاج بكلية الهندسة بجامعة عين شمس أن مصر لديها مستقبل واعد في مجال الطاقة المتجددة ولديها من الإمكانيات ما يجعلها تتمتع بدور محوري في تصدير الطاقة بين دول الشمال والجنوب. وأوضح أن دور جامعة عين شمس كمؤسسة تعليمية وبحثية يتشكل في دراسة نموذج متكامل لتوليد الطاقة المتجددة وتأثيرها على الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وطرح الحماقي مثالا لذلك بشركة قامت بتصنيع أعمدة كهرباء تعمل بمصابيح "إل إي دي" تستهلك 10% من الطاقة المطلوبة وعمرها 10 أضعاف مقارنة بالمصابيح العادية وبنفس درجة الإضاءة، وتستمد هذه الأعمدة الكهرباء من خلايا شمسية. من جانبه، قال الدكتور هشام تمراز عضو مجلس إدارة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء إنه قبل الحديث عن أي فرص استثمار في الطاقة المتجددة يجب تحليل للوضع الحالي لمحطات الكهرباء وتقييم أداء وزارة الكهرباء والقطاع الخاص الذي مازال يتسم بالقصور. وأشار إلى أن العجز في الطاقة الكهربائية للعام 2013 يقدر بـ 1،1 جيجاوات وسيصل في 2017 الي 1،7 جيجاوات وذلك على أفضل التقديرات وبفرض وجود صيانة دورية ومع توافر كمية الغاز طبقا للاحتياج. وفي مداخلة للمهندس سمير حسن الرئيس الأسبق لهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، أكد أن محطات الرياح حاليا غير مستغلة على النحو المرجو منها حيث تتخطى قدرتها 500 ميجاوات إلا أنها تنتج فعليا حوالي 70 ميجاوات فقط. وأوضح أن القصور في عمليات الصيانة كان يحدث عن عمد لتقليل فترة خروج المحطة من الخدمة فتداعت المحطات خلال السنوات الثلاث أو الأربع الماضية، مؤكدا وجود مشروع لقانون الكهرباء شارك في إعداده أثناء رئاسته للهيئة عام 2007 ولكنه اختفى تماما ولا يعرف مصيره حتى الآن، على الرغم من أن هذا القانون كان ينشئ علاقة متوازنة بين الدولة والقطاع الخاص وينظم مشاركة القطاع الخاص في إنتاج وتوليد الطاقة. وفي نهاية الندوة أشار جلال عثمان عضو مجلس إدارة الجمعية العالمية للطاقة الشمسية ورئيس الجمعية المصرية لطاقة الرياح، إلى أهمية دور المواطنين في توليد احتياجاتهم من الطاقة الشمسية ذاتيا على أسطح المباني وعدم الاعتماد على شبكة الكهرباء التي تمتلكها وتديرها الدولة، مؤكدا على شعار "قوة المجتمع في قوة المواطن". وأشار إلى ضرورة التركيز على التخزين المركزي للطاقة الشمسية حيث أنه لا يمكن الحديث عن زيادة إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بدون توفير وسائل مناسبة لتخزينها ونقلها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحديات توليد الطاقة المتجددة في مصر في ندوة لجمعية ابدأ تحديات توليد الطاقة المتجددة في مصر في ندوة لجمعية ابدأ



نجوى كرم تخطّف الأنظار يإطلالات ساحرة ومبهجة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 17:22 2024 السبت ,20 تموز / يوليو

قطع أزياء أساسية لمواجهة حرارة الصيف
 عمان اليوم - قطع أزياء أساسية لمواجهة حرارة الصيف

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab