مؤسسات لبنانية تستثمر في إنتاج 26 ميغاواط كهرباء من الشمس
آخر تحديث GMT14:43:07
 عمان اليوم -

مؤسسات لبنانية تستثمر في إنتاج 2.6 ميغاواط كهرباء من الشمس

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مؤسسات لبنانية تستثمر في إنتاج 2.6 ميغاواط كهرباء من الشمس

إنتاج 2.6 ميغاواط كهرباء من الشمس
بيروت - العرب اليوم

استثمرت شركات ومؤسسات لبنانية في إنتاج 2.6 ميغاوط كهرباء من الطاقة الشمسية، وتجاوزت قيمة التوظيفات 4 ملايين دولار. ويندرج هذا الاستثمار الذي نفّذته الشركات في إطار مشروع "دريغ" لتمويل وحدات إنتاج صغيرة لا مركزية من الطاقة المتجددة. واعتبر وزير الطاقة والمياه اللبناني سيزار أبي خليل في رعايته حفلة تكريم هذه المؤسسات المستفيدة من تقديمات مشروع DREG التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان والمُمَوّل من مرفق البيئة العالمي، أن هذا اللقاء "يشكل تجربة مميزة بين القطاعين العام والخاص بمبادرة مهمة من البرنامج".

 وأكد أن الوزارة "تدعم باستمرار تواصل جسور الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبناءها". ورأى أن تأمين الطاقة الكهربائية "هو من القضايا الوطنية الكبيرة التي نعمل عليها بكل الوسائل، عبر بناء المعامل وتشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة وإنتاج الطاقة الكهربائية منها". وأكد ثقته بالمركز اللبناني لحفظ الطاقة وبالقطاع الخاص اللبناني، آملًا أن "نقطع الأهداف والحوافز التي وضعناها لعامي 2020 و2030، وسيكون باستطاعتنا تخطّيها".

ورأى أبي خليل أن "الحوافز التي قدّمها مصرف لبنان مهمة جدًا وتساهم في نمو القطاع". وأوضح أن الشركات والمؤسسات التي "نكرّمها استثمرت في 2.6 ميغاواط على الطاقة الشمسية وهي استثمارات زادت على 4 ملايين دولار". وأشار إلى أن الوزارة "بدأت استثمارًا وحيدًا أتى من وفر دعم المازوت على نهر بيروت بواحد ميغاواط، واستُكمل بواحد ميغاواط آخر من منشآت النفط في الزهراني، ما أدى إلى نمو كبير في السوق ووصلنا إلى 25 ميغاواط وفق المسح الذي أجراه المشروع وهو أمر مهم جداً".

وأشار مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان لوكا رندا، إلى أن "مشروع "دريغ" تشارك مع تسع مؤسسات ومعامل من القطاع الخاص، وارتكزت هذه الشراكة على تقديم المشروع الدعم المالي والتقني للمستفيدين، بهدف تصميم أنظمة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسيّة وتركيبها". ولفت إلى أن المستفيدين "ساهموا في تمويل المشروع بنسبة 83 في المائة، حصلوا عليها من خلال قروض منخفضة الفائدة مقدمة من المصرف المركزي عبر برنامج "نيريا".

وقال إن هذه الأنظمة "تستطيع توليد الكهرباء بنسبة لا تقلّ عن 64 كيلوواط ولا تتعدى 700 كيلوواط. فيما يصل مجموع القدرة التوليدية للمشاريع التسعة إلى 2600 كيلوواط، وستخفض هذه الأنظمة من طلب المؤسسات على الطاقة من شبكة كهرباء لبنان وأيضًا من استهلاك محرّكاتها الخاصة للوقود". وذكر أن هذا الانخفاض "سيُترجم بنسبة 30 في المائة من استهلاك الكهرباء والوقود في مدخرات مالية تحسن التدفقات المالية للمؤسسات". ولم يغفل "الأثر البيئي الإيجابي إذ ستساهم هذه الأنظمة في تقليص انبعاثات غازات الدفيئة". وأعلن رندا أن هذه الأنظمة "ستوّلد لمدة 20 سنة طاقة كافية لحاجات 900 منزل لبناني من الكهرباء سنوياً".

وأفاد مدير الوصاية في وزارة الطاقة محمود بارود، بأن "أهداف هذا المشروع تتمثل بزيادة الاستثمارات في مجال الإنتاج اللامركزي للكهرباء بواسطة الطاقة الفوتوفولطية، وإعداد بيئة إدارية وقانونية وفنية مؤاتية، لجذب الاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة ووصلها بالشبكة العامة، والتدقيق في الجودة ومراقبتها في مجال الإنتاج اللامركزي للكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة". وعرض مدير المشروع جيل أمين في فيلم مُصّور، مراحل المشروع والمصانع والمؤسسات المدعومة لإنشاء محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية وتشغيلها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤسسات لبنانية تستثمر في إنتاج 26 ميغاواط كهرباء من الشمس مؤسسات لبنانية تستثمر في إنتاج 26 ميغاواط كهرباء من الشمس



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 14:43 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

"معركة المتصفح" تشتعل بين غوغل وأبل
 عمان اليوم - "معركة المتصفح" تشتعل بين غوغل وأبل

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 17:31 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 20:41 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 19:34 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab