الاتحاد الدولي يحذر من استخراج المواد الخام من المحيطات
آخر تحديث GMT11:58:07
 عمان اليوم -

الاتحاد الدولي يحذر من استخراج المواد الخام من المحيطات

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الاتحاد الدولي يحذر من استخراج المواد الخام من المحيطات

الاتحاد الدولي لحمایة الطبیعة
واشنطن - العرب

حذر الاتحاد الدولي لحمایة الطبیعة من أن استخراج المواد الخام من اعماق البحار یهدد بحدوث أضرار خطیرة على التتوع الحیوي في هذه البحار.

وقال الاتحاد في تقریره عن استخراج المواد الخام في طبقة اعماق البحار والذي نشرته مؤخرا إن شق قاع البحار والمحیطات بالآلات یشبه في خطره التقطیع الجائر لأشجار الغابات.

 ویقدم التقریر لمحة شاملة عن التعدین في أعماق البحار وآثاره البیئیة المحتملة، في حین تسعى الهیئة الدولیة لقاع البحر التي تأسست عام 1994 ومقرها جامایكا لوضع مدونة لقواعد السلوك في هذه المناطق وقانون للتعدین في أعماق البحار

وانتقد الاتحاد مسودة قانون التعدین الجاري تطویره حالیاُ مؤكداُ أنه یفتقر إلى معرفة كافیة بأعماق البحار بالاضافة الى تقییم شامل للآثار البیئیة المترتبة على عملیات التعدین الضروریة لضمان الحمایة الفعالة للتنوع الحیوي في أعماق البحار، وفقاً لخبراء الاتحاد.

من جانبه یقول كارل جوستاف لوندین، مدیر البرنامج العالمي للبحار التابع لـ الاتحاد : “إننا نعمل في الظلام، إن فهمنا الحالي لأعماق البحار لا یسمح لنا بحمایة الحیاة البحریة بفعالیة من عملیات التعدین”. 

ومع ذلك، یتم منح عقود الاستكشاف حتى لتلك المناطق التي تتواجد فیها أنواع فریدة للغایة. إن استغلال المعادن باستخدام التقنیات الحالیة یمكن أن یدمر حیاة غنیة في أعماق البحار إلى الأبد ، ویحرم الاجیال القادمة من الاستفادة منها.

ویزداد الاهتمام بالثروات المتواجدة في أعماق البحار نتیجة للطلب المتزاید على النحاس والألمينیوم والكوبالت ومعادن أخرى، التي تستخدم .لإنتاج تطبیقات عالیة التقنیة، مثل الهواتف الذكیة، والتقنیات الخضراء، مثل بطاریات التخزین الكهربائیة.

واعتبر الاتحاد بأنه، وبرغم شح الادلة التجریبیة المترتبة على التعدین في أعماق البحار، إلا أن هذه النشاطات التعدینیة تبقى مثار “قلق”، وتشمل هذه الأضرار المادیة المباشرة التي تتعرض لها الموائل البحریة بسبب تجریف قاع المحیط بواسطة الآلات – على غرار قطع الغابات بشكل واضح – وتحریك الرواسب الناعمة في قاع البحر التي تسبب الضرر للعدید من الكائنات الحیة التي تعیش في أعماق البحار.

وتشمل التأثیرات الإضافیة التلوث السام الناتج عن التسربات والضوضاء والاهتزازات والتلوث الخفیف من معدات التعدین.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الدولي يحذر من استخراج المواد الخام من المحيطات الاتحاد الدولي يحذر من استخراج المواد الخام من المحيطات



هيفاء وهبي تزداد أناقة وأنوثة بإطلالات جذّابة في الفستان القصير

القاهرة ـ عمان اليوم

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 17:11 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 21:21 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab