رغد صدام حسين تروي سبب إبعاد والدتها عن الأضواء
آخر تحديث GMT21:14:31
 عمان اليوم -

رغد صدام حسين تروي سبب إبعاد والدتها عن الأضواء

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - رغد صدام حسين تروي سبب إبعاد والدتها عن الأضواء

رغد صدام حسين
بغداد - عمان اليوم

في الحلقة الأخيرة من سلسلة اللقاءات الحصرية لـ "العربية"، تحدثت رغد صدام حسين عن أسباب عدم حديثها عن والدتها.

وقالت "الوالدة موجودة، وهي سيدة لم تعد صغيرة بالعمر، وهي امرأة غير اعتيادية، كونها زوجة صدام حسين".

وأشارت رغد صدام حسين إلى وجود حساب واحد ورسمي فقط على منصة تويتر، وهو "@RghadSaddam" والتي تشدد على أخذ الأخبار منه، كونه الحساب الرسمي الوحيد.

وردا على سؤال عن تفاعلها في صفحتها الرسمية ومدى قبولها الانتقادات قالت: "كلفت شخصاً واحداً بإعطائي الأشياء المهمة على صفحتي".

كما تحدثت رغد عن تفاصيل حياتها اليومية والتزاماتها الاجتماعية والعائلية، ودورها في إخراج عمتها من ليبيا في 2011. وقالت: "كنت سبب خروج عمتي من ليبيا لعدم تعرضها إلى أذية".

وفي ختام اللقاء توجهت رغد صدام حسين إلى الأردن بالشكر، مشيرة إلى أنها لم تشعر بالغربة هناك. وأكدت أن الأردن احتضنها.

يذكر أن ابنة الرئيس العراقي الراحل كانت قد كشفت في الحلقات السابقة على العربية الكثير عن حقبة والدها، وظروف اعتقاله، وحكمه كما تحدثت عن عائلتها ومقتل زوجها.

قد يهمك ايضاً :

رغد صدام حسين تكشف عن مرة وحيدة رأى والدها الخوف في عينيها

رغد صدام حسين تثير الحزن بكلمات مؤثرة عقب التفجير الدموي في بغداد

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رغد صدام حسين تروي سبب إبعاد والدتها عن الأضواء رغد صدام حسين تروي سبب إبعاد والدتها عن الأضواء



GMT 03:29 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021
 عمان اليوم - أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021

GMT 22:45 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - ديكورات رائعة لحفلات زفاف خاصة في حديقة منزلك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab