مسؤولة باكسبو 2020 دبي تشيد بجناح السلطنة تؤكد أن لدى عمان جناح رائع يعكس حضارتها وتاريخها
آخر تحديث GMT21:14:31
 عمان اليوم -

مسؤولة باكسبو 2020 دبي تشيد بجناح السلطنة تؤكد أن لدى عمان جناح رائع يعكس حضارتها وتاريخها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مسؤولة باكسبو 2020 دبي تشيد بجناح السلطنة تؤكد أن لدى عمان جناح رائع يعكس حضارتها وتاريخها

سوماثي راماناثان
مسقط - عمان اليوم

أشادت نائب رئيس إستراتيجية السوق والمبيعات، لمعرض اكسبو 2020 دبي سوماثي راماناثان ، بجناح السلطنة في المعرض الدولي الذي ستقام فعالياته خلال الفترة من أول أكتوبر 2021 وحتى 31 مارس 2022م . وقالت في حوار خاص للـ " الشبيبة " بأن لدى سلطنة عمان جناح متميز و رائع في المعرض ، وهو يأخذ شكل شجرة اللبان التي تتفرد بها السلطنة ، كما يعكس الحضارة والتاريخ العريق الذي تتمتع به السلطنة حول شجرة اللبان.

وأضافت قائلة: إنه من الجميل أن تبرز السلطنة تاريخها بهذا الشكل والتميز من خلال مشاركتها، خاصة وأنه من المعروف أنه كان يأتي إلى عمان تجار من أفريقيا والهند عبر طريق الحرير والتوابل للتجارة مع عمان وشراء اللبان، وهو ما منح للسلطنة هذه الحضارة والتاريخ الذي أعطاها الخصوصية والثراء والعمق الذي يجسده جناحها بالمعرض. وأكدت أن أكثر من 191 دولة و 15 منظمة دولية أكدوا الحضور في المعرض وأن ممثلين عنهم حضروا شخصيا من حوالي 173 دولة في أحد الاجتماعات الدولية التي عقدت مؤخرا لمتابعة الاستعدادات النهائية للمعرض قبل الافتتاح .

وأشارت إلى اهتمام عمان بمشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ومنحهم فرصة كبيرة من خلال عرض منتجاتهم في "متجر اللبان" الذي خصص ضمن الجناح العماني، وكما هو معروف فإن معرض اكسبو لا يسمح بالبيع والشراء، ولكن يمكن تحديد مساحة بحيث لا تزيد عن 20 بالمائة من مساحة جناح الدولة المشاركة لإقامة مكان أو متجر للهدايا التذكارية وهو ما استفادت منه السلطنة وجسدته خير تجسيد حيث منحت فرصة عظيمة للمتجات العمانية لصغار الصناع وللمشاريع الصغيرة والمتوسطة في التحضير لهذه المشاركة ، وهو جانب جسدت من خلاله مفهوم الشباب والفرص في التحضير لاكسبو 2020 دبي وهي محاور مهمة من محاور اهتمام المعرض في نسخته الحالية .

ترحيب بالزوار العمانيين

وقالت راماناثان: نحن نرحب بالزوار العمانيين في دبي والمعرض، وأن يتاح لهم زيارة أكثر من 191 دولة في مكان واحد ، فيمكن للزائر أن يتنقل من أورجواي إلى الولايات المتحدة ومن اليابان إلى جاميكا ومن الأرجنتين إلى أوروبا من خلال محطة واحدة ، ومن ثم ستكون تجربة رائعة لكل زائر للمعرض ولذا ندعو الجميع لزيارة المعرض لأنه ولأول مرة يقام في منطقة العربية وهي فرصة نادرة ولم تتكرر من قبل ولا ندري متى تتكررمرة ثانية .

وأضافت قائلة: نحن نعرف أن كثير من الأسر العمانية يحبون دبي وهم يأتون دائما وحتى من خلال الطرق البرية مع أسرهم بسياراتهم لقرب المسافة ، ومع هذا فهناك عروض رائعة مخصصة لهم ، وحتى أسعار تذاكر الطيران مخفضة ومناسبة جدا ، ونحن نعمل عن قرب مع العديد من شركات السياحة العمانية وذلك لتوفير عروض قيمة للسوق العماني تضم الفنادق و تذاكر الطيران ، وكذلك نحن محظوظون حيث نعمل مع الجناح العماني أيضا لترويج اكسبو مع عمان ، ونحن نعرف أنه كما تسافر الأسر يسافر الأفراد والأصدقاء ولذا وفرنا عروض أخرى لهذه الفئة من الشباب أيضا . وقالت: هناك برنامج تعليمي قوي جدا للطلاب العمانيين ، فقد وفرنا عروض لطلاب الجامعات الراغبين في زيارة اكسبو حيث هناك عرض خاص جدا، فعلى سبيل المثال إذا كان هناك طلاب يدرسون التصميم أو الهندسة أو تقنية المعلومات فقد وفرنا لهم عروض مناسبة جدا وتخدم دراستهم ، فطلاب التصميم يستطيعون أن يأتون للمعرض وأن يقوموا بعمل كورس للتصميم داخل المعرض، من خلال التصاميم الموجودة في المعرض ، ومثلا إذا كان طالب يدرس تقنية المعلومات يستطيع أن يأتي ويطلع على التكنولوجيا وشركاتها في المعرض و يقوم بعمل دراسته بكل سهولة، كما أن هناك فرص عظيمة لرجال الأعمال فمن يبحث عن شراكة أو تعاون تجاري أو استثماري مع شخص من أي مكان في العالم يجده وهذه فرصة رائعة بالنسبة لهم حيث هناك الآلاف من رجال الأعمال من حول العالم في مكان واحد .

وأشارت راماناثان إلى أنه سيكون هناك احتفال خاص ومميز بالعيد الوطني العماني الذي يصادف 18 نوفمير، حيث يتم خلال المعرض الاحتفال بكل يوم وطني لكل دولة مشاركة، كما أن الشيء المميز أن الزائر للمعرض كمن يزور متحف للحياة يستطيع أن يرى فعاليات واحتفالات وموسيقى وأعلام ترفع ، فإذا جاء شاب من مسقط أو فتاة من ولاية صور مثلا فإنه يتاح لهم رؤية "كل العالم" في تحت سقف واحد وأن يرى كل ما درسه عن التاريخ أو الجغرافيا وتقنية المعلومات بشكل حي ومباشر في اكسبو 2020 دبي .

25 مليون زيارة

وعن الزيارات المتوقعة للمعرض قالت ما زالت عند توقعات القائمين على المعرض وهي 25 مليون زيارة وما زلنا متفائلين ونتوقع الوصول لها لأننا نرى أن وضع جائحة (كوفيد19) اختلف وبدأ يتراجع نوعا ما عن بداياتها ، كما أن هناك تعافي في كثير البلدان ، و كذا فإن كثير من الدول طعمت نسب كبيرة من مواطنيها وأن النسب تتقدم بسرعة ، كما أن دبي أكسبو يقدم تطعيم مجاني للمشاركين و الحضور .

ورأت راماناثان أن نسخة المعرض هذه المرة ستكون مختلفة جدا وذلك لسببين، أولهما أنه أول اكسبو في هذه المنطقة ليس العربية فحسب وإنما في الشرق الأوسط وجنوب أسيا وفي إفريقيا، وتستضيفه مدينة من مدن المستقبل، في واحدة من أكثر دول العالم شمولا وطموحا وتركيزا على المستقبل ، في عام اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأنها النسخة التي تشهد أعلى مشاركة إفريقية في هذا المعرض على الاطلاق، ولذا فهي نسخة مهمة جدا من المعرض . أما السبب الثاني الذي يعطي نسخة المعرض خصوصة جدا أنه يحدث في الوقت الذي لا يستطيع أن يلتقي فيها الناس بسبب جائحة كورونا، فنحن غير قادرين على رؤية أسرنا أو أصدقائنا وغير قادرين حتى على أداء أعمالنا وتجارتنا ولا حتى السفر، واعتقد الناس يأتون ليس لزيارة الأجنحة أو الترفيه وبقية الفعاليات فحسب ولكن أعتقد سيأتون لرؤية الناس أيضا من حول العالم في مكان واحد . كما اعتقد أن الأهم في نسخة المعرض هذه المرة ليس فقط أن يأتي الناس للمعرض وإنما أن يتعاونوا أيضا .

وأكدت أن هناك فعاليات عديدة ضمن المعرض ومنها الأسابيع المتخصصة فمثلا هناك أسبوع للصحة وسيتعرض للأدوية واللياقة وسوف ينظر كيف نوجد حلول إذا جاءت جائحة وستتناول العديد من المواضيع ، ومنها أسبوع الفضاء والذي سيبين كيف أن واحد مثل ابن بطوطة لف العالم في الزمن الماضي عبر التنقل والترحال التقليدي ، وكيف أن المسبار الإماراتي وصل إلى المريخ مؤخرا .

اكسبو 2020 دبي فرصة لجمع العالم

وأكدت راماناثان أن اكسبو 2020 دبي فرصة لجمع العالم في مكان واحد، وأنه تجربة عالمية صممت للجمع بين الناس والمجتمعات والدول من أجل مد الجسور وإلهام العمل وتقديم حلول واقعية لتحديات الحياة الواقعية، ويمثل إكسبو منصة انطلاق نحو توسيع الآفاق وتبادل الأفكار، إذ يتمحور حول الابتكار والتعاون والإلهام ، ويجسد التزام دولة الإمارات العربية المتحدة ببناء مستقبل أكثر نظافة وأمانا وصحة للجميع بروح من التفاؤل، و سيجمع اكسبو 2020 ما يزيد على 200 جهة مشاركة، بينها أكثر من 190 دولة ، إلى جانب منظمات متعددة الأطراف وشركات ومؤسسات تعليمية، من أجل 182 يوما من الإبهار البصري والتنوير الفكري والإلهام العاطفي عبر أسابيع الموضوعات، سيستكشف المشاركون حلولا لتحديات عالمية رئيسية من قبيل تغير المناخ والتنوع الحيوي، والمساواة في توفير التعليم والرعاية الصحية، وسد الفجوة الرقمية، و مما يميزه أنه يحظى بالزوار من مختلف أنحاء العالم، فهم مدعوون للمشاركة لنصنع معاً عالماً جديداً عبر استكشاف آفاق جديدة واحتضان فرص الغد واكتشاف ابتكارات من شأنها أن تبدل حياتنا وأن تحدث تأثيرات إيجابية هادفة في كوكبنا وسكانه

وعن موضوعات المعرض: قالت كما هي طبيعة المهرض دائما تكون متنوعة و تستهدف المستقبل و الشباب و الفرص و البيئة و غيرها ، و في هذه النسخة هناك العديد من الموضوعات ومنها: "تواصل العقول وصنع المستقبل" وهي شعارنا الرئيسي، الذي يستند إلى قناعتنا الراسخة بأن الابتكار والتقدم هما ثمرة لقاء الأفراد والأفكار بطرق جديدة ملهمة.

وأما موضوعاتنا الفرعية الثلاثة هي مجالات نرى أنها ضرورية لبناء عالم أفضل للجميع وهي: "الفرص": إطلاق العنان لإمكانات الأفراد والمجتمعات لرسم ملامح المستقبل. و"التنقل": ابتكار وسائل أكثر كفاءة وفعالية لتنقل الناس والبضائع والأفكار سواء ماديا أو افتراضيا . و "الاستدامة" : احترام عالمنا والعيش في تناغم تام معه لضمان مستقبل أكثر نظافة وأمانا وصحة للجميع .

اكسبو للجميع

وأكدت نائب رئيس إستراتيجية السوق والمبيعات، لمعرض اكسبو 2020 دبي أم المعرض مناسب لهواة الاستكشاف والمغامرة، ولعشاق الطعام ومحبي الثقافة، وللأطفال والكبار السن، وهو مناسب أيضا لرواد الأعمال وقادة الفكر والشركات والحكومات، وللسياح العاديين ولمحبي الاستطلاع الراغبين في خوض تجربة المستقبل - الآن. وهو يضم برنامج ترفيهي حيوي، ومتنوع، ومتغير باستمرار، من الموسيقى والرقصات الشعبية والفنون، إلى قصائد الشعر الملهمة والحوارات العميقة ، فضلا عما يصل إلى 60 فعالية حية، موزعة على مدار كل يوم من 182 يوما. كما يمكن للزوار الاستمتاع بأكثر من 50 مطبخا عالميا من 200 منفذ للأطعمة والمشروبات، والاستمتاع بجولات الطبخ الشهي، واستكشاف تقنيات الطهي المبتكرة .ويتضمن برنامج الفنون والثقافة الملهِم في اكسبو عروضا لأوركسترا الفردوس النسائية وأوبرا الوصل الإماراتية .

قد يهمك ايضاً

قناة CNN تنشر تقريرًا عن إطلالة شعت بمحافظة ظفار

مناقشة ضوابط إعداد وإدارة الامتحانات الإلكترونية النهائية لمدارس تعليمية ظفار

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولة باكسبو 2020 دبي تشيد بجناح السلطنة تؤكد أن لدى عمان جناح رائع يعكس حضارتها وتاريخها مسؤولة باكسبو 2020 دبي تشيد بجناح السلطنة تؤكد أن لدى عمان جناح رائع يعكس حضارتها وتاريخها



GMT 03:29 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021
 عمان اليوم - أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021

GMT 22:45 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - ديكورات رائعة لحفلات زفاف خاصة في حديقة منزلك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab