مستحضرات التجميل النباتية وعود زائفة أحيانًا
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

مستحضرات التجميل "النباتية" وعود زائفة أحيانًا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مستحضرات التجميل "النباتية" وعود زائفة أحيانًا

مستحضرات التجميل
برلين ـ د.ب.أ

تروّج شركات مستحضرات التجميل لمنتجاتها الطبيعية بأنها مستخلصة من مواد نباتية وخالية من مواد كيميائية، غير أن هذه الوعود تكون أحياناً زائفة.

أفادت طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية أوتا شلوسبيرغر أن القوانين المتعلقة بالعقاقير الطبية لا تحدد كمية معينة من هذه المواد النباتية في المستحضرات الطبيعية.

وأوضحت أن بعض المنتجات التي يتم الترويج لها على أنها طبيعية، تحتوي على مواد عطرية أو مواد حافظة، إلى جانب القليل من المواد الفعالة النباتية. وبالتالي تنطوي هذه المنتجات هي الأخرى على بعض المخاطر الصحية، إذ أن المواد العطرية والمواد الحافظة يمكن أن تتسبب في ظهور استجابات تحسسية شديدة على البشرة، مثل الإكزيما.

نظرة فاحصة
وشددت الطبيبة الألمانية على أهمية عدم الانسياق وراء الدعاية وإلقاء نظرة فاحصة على مكونات المنتج من أجل التفرقة بين مستحضرات التجميل الطبيعية والزائفة، موضحة أن المنتجات الحقيقية هي التي تعتمد على مواد خام مستخلصة من نباتات تمت زراعتها وفقاً لمعايير وضوابط بيولوجية محددة.

وإلى جانب المواد الحافظة الطبيعية، يجوز أن تحتوي المستحضرات الطبيعية على مواد فعالة مطابقة للمواد الطبيعية، وهو ما يمكن التحقق منه من خلال الختم الدولي NaTrue، والذي يضمن للمستهلك أن مستحضر التجميل يعتمد بالفعل على مواد طبيعية حقيقية.

توليفة فيتامينات
وأوضح خبير التجميل الألماني روبمان أن مزايا المستحضرات الطبيعية لا تقتصر فقط على استخدام المواد الطبيعية بدلاً من المواد الكيميائية؛ فبخلاف الفيتامينات المصنعة في المختبرات، تحتوي الخلاصات الطبيعية دائماً على توليفة من الفيتامينات، والتي تمتصها البشرة بشكل عام على نحو أفضل.

وأشار طبيب الأمراض الجلدية الألماني هايكو غريمه إلى أن تأثير المواد الفعالة النباتية يكون عالياً جداً، إذا كانت تعمل على حماية البشرة من المؤثرات البيئية، إذ أن الكثير من النباتات يتمتع بآليات حماية فعالة للغاية ضد البكتيريا وأشعة الشمس وما يعرف باسم "الجذور الحرة" التي تدمر خلايا البشرة وتُعجّل بتقدم البشرة في العمر وظهور التجاعيد عليها.

ومع ذلك، حذر غريمه من أن المواد الطبيعية لا تخلو هي الأخرى من العيوب؛ حيث أنها تشكل خطراً على مرضى الحساسية بصفة خاصة، إذ أن معظم حالات الحساسية ترجع إلى مسببات طبيعية. لذا يتعين على المرأة تجربة كلا النوعين من المستحضرات الطبيعية والكيميائية لاختيار النوعية التي يمكن لبشرتها تحملها على نحو أفضل.




 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستحضرات التجميل النباتية وعود زائفة أحيانًا مستحضرات التجميل النباتية وعود زائفة أحيانًا



GMT 17:28 2024 الخميس ,09 أيار / مايو

فوائد قشر الليمون للجسم والبشرة والشعر

GMT 17:26 2024 الخميس ,09 أيار / مايو

أقنعة فعّالة من القهوة لتنظيف البشرة

GMT 02:11 2021 السبت ,06 آذار/ مارس

قواعد مكياج أصحاب البشرة السمراء

GMT 18:51 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

تقوية الاظافر الضعيفة في أسرع وقت

GMT 19:23 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

الملح والسكر لتبييض اليدين والقدمين

GMT 19:20 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

طرق سريعة وفعّالة لزيادة كثافة الشعر في المنزل

GMT 19:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

مجموعة من النصائح للحصول على خصر نحيف في أسبوع

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab