لعبة فيدجت سبينر قد تهدد صحة الطفل
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

لعبة "فيدجت سبينر" قد تهدد صحة الطفل

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - لعبة "فيدجت سبينر" قد تهدد صحة الطفل

لعبة "فيدجت سبينر"
واشنطن – العرب اليوم

لاقت لعبة "فيدجت سبينر" شعبية واسعة حول العالم وذاع صيتها، ولكن مخاوف برزت من وجود آثار سلبية لها على صحة الطفل وتركيزه.
واجتاحت اللعبة العالم، بينما شاع أن لها فوائد في تخفيف التوتر وتقوية التركيز، إضافة إلى ما قيل عن قيمتها العلاجية لمرضى التوحد أو فرط النشاط.

وتقوم هذه اللعبة على ثلاثة محاور أو أجنحة، عند الضغط على المحور المتوسط تبدأ اللعبة بالدوران، مما يثير حماس الأطفال ويعزز شعور المنافسة لديهم بهدف التوصل إلى حيل أفضل للمحافظة على دورانها لمدة أطول. وتصنع هذه اللعبة التي صممت بألوان وأنواع كثيرة، من معادن مختلفة مقاومة للصدأ كالنحاس أو الألمنيوم، وتصنع بعض أجزائها من البلاستيك أيضاً.

وابتكرت هذه اللعبة الغريبة الأميركية كاثرين هيتنغر منذ عقدين من الزمن بغية مساعدة ابنتها (7 أعوام) التي كانت تعاني من نقص المناعة آنذاك.

غير أن كاثرين لم تربح من هذه اللعبة سنتاً واحداً، إذ حصلت على براءة الاختراع لمدة ثماني سنوات فقط لم تتمكن من تجديدها بسبب عدم قدرتها على تسديد الرسوم التي كانت حينها 400 دولار لم تكن بحوزتها. بعدها جنت الشركات المصنعة أموالاً طائلة من مبيعات هذه اللعبة، بحسب ما نشره موقع صحيفة "غارديان" البريطانية.

في المقابل فإن هناك مخاطر صحية وذهنية لها، مثل:

هدر الوقت وتشتيت تركيز الطلاب، الأمر الذي أثار قلق المدرسين.
النوع الضوئي من اللعبة غير آمن بسبب خطورة ابتلاع أحد الأزرار أو بطارية الشحن الموجودة في وسطها من قبل الأطفال الصغار، مما قد يؤدي إلى إصابات داخلية خطيرة، فضلا عن المكونات السامة التي تحتويها.

بعض المعارضين يقولون إن إقبال الطفل عليها قد يشبه "الإدمان"، وهو أمر يعيقه عن الأنشطة الطبيعية الصحية كاللعب وممارسة الرياضة.
أما بالنسبة للفوائد العلاجية المزعومة للسبينر لمرض التوحد أو تخفيف التوتر وغيرها، فما تزال غير مؤكدة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لعبة فيدجت سبينر قد تهدد صحة الطفل لعبة فيدجت سبينر قد تهدد صحة الطفل



GMT 23:13 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

غوغل ترد على آبل عبر منصتها للواقع المعزز ARCore

GMT 17:12 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أتاري تكشف النقاب عن تصميم جهازها الجديد Ataribox

GMT 17:09 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مايكروسوفت تطلق خدمة Xbox Game Pass وسيجيت تدعمها

GMT 11:58 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

Asphalt Street Storm Racing متوفرة على أندرويد وآيفون

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab