الصناعية مصر تحتاج إلى توفير 45 مليار متر مكعب غاز
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

"الصناعية": مصر تحتاج إلى توفير 4.5 مليار متر مكعب غاز

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "الصناعية": مصر تحتاج إلى توفير 4.5 مليار متر مكعب غاز

القاهرة ـ أ ش أ

أكد محمود الجرف، رئيس هيئة التنمية الصناعية، إن مصر تحتاج إلي توفير 4.5 مليار متر مكعب غاز، لتحقيق معدلات نمو 5%، مشيرًا إلى أن 63% من إجمالي الطاقة المستخدم في الصناعة يوجه يستفيد منه 267 مصنعا فقط وأوضح الجرف، خلال المؤتمرالتاسع الذي يقيمه المجلس الوطني المصري للتنافسية الأحد، أن هناك مصنع يعمل في مصر يصدر الكهرباء فقط، ولا يصدر أي منتجات ولا يستخدم خامات، ولو تم إغلاق هذا المصنع ومنح العاملين أجورهم العادية سيكون أوفر للدولة داعيا الى السعي الي حل مشكلة توفير الطاقة لان الصناعة هي المحرك الاساسي للاقتصاد وبدون الطاقة لن تتحقق معدلات النمو المطلوبة ومنوها الى ان مشكلة الطاقة تمثل عقبة امام طرح مشروعات جديدة في مجال الاسمنت ومن جانبه ،قال المهندس محمد شعب، العضو المنتدب لقطاع الطاقة بمجموعة القلعة، إن القطاعات الصناعية مهددة بالإغلاق خلال الفترة القليلة المقبلة، إذا استمر الوضع الحالي لإنتاج الطاقة في مصر. وطالب بوضع رؤية موحدة لإنتاج الطاقة حتى عام 2020 ، حتى يمكن حل هذه الأزمة، داعيا الى الزام المنازل باستخدام الطاقة الشمسية بنسبة لا تقل عن 20%، في مجال التسخين الشمسي في المنازل والمناطق العمرانية الجديدة من خلال تيسير قروض بنكية مؤكدا انه قادر على توفير 25% علي الأقل من الطاقة خلال 5 سنوات مقبلة فضلا عن توفير الاستثمارات الموجهة لاقامة محطات كهرباء . وأكد شعيب، أنه لا يوجد في مصر تنافسية في قطاع الطاقة، لأنه لا يوجد من يستطيع منافسة السعر الحكومي للطاقة المدعم ، مشيرا إلى أن الحكومة لا تستطيع حل أزمة الطاقة وحدها دون الاعتماد علي القطاع الخاص، علي الرغم من أن تأمين مصادر الطاقة هو الأساس لأي دولة ترغب في زيادة معدلات النمو. وأشار شعيب إلى أنه لولا دعم الخليج لتوفير المواد البترولية لكنا شهدنا أزمات كبرى، لافتا إلى أن إجمالي معدلات الإنتاج الحالية تراجعت إلى مستوي منخفض حيث بلغ أقل من 5 ألاف قدم مكعب غاز في اليوم، نتيجة تركيز اتجاه قطاع البترول لشراء البترول من الخارج، مما ترتب عليه عدم سداد مستحقات الشركات الأجانب وعدم ضخ استثمارات جديدة من الشركاء الأجانب في هذا القطاع.  

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصناعية مصر تحتاج إلى توفير 45 مليار متر مكعب غاز الصناعية مصر تحتاج إلى توفير 45 مليار متر مكعب غاز



GMT 20:55 2024 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان ينخفض دولارًا أمريكيًّا و11 سنتًا

GMT 17:41 2024 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عمان يرتفع بأكثر من دولار

GMT 16:44 2024 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان ينخفض 62 سنتًا

GMT 18:04 2024 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان يرتفع دولارًا أميركيًّا و12 سنتًا

GMT 15:27 2024 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان ينخفض 97 سنتًا

GMT 13:38 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان يرتفع 18 سنتًا

GMT 17:02 2024 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

سعر نفط عُمان يرتفع 3 دولارات أميركية و39 سنتًا

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab