آشتون تلتقي القوى السياسية في مصر لبحث الأوضاع لحل الأزمة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

جماعة الإخوان ترفض أي مبادرة دون الشرعية الدستورية

آشتون تلتقي القوى السياسية في مصر لبحث الأوضاع لحل الأزمة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - آشتون تلتقي القوى السياسية في مصر لبحث الأوضاع لحل الأزمة

آشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي في اجتماع مع جماعة "تمرد"

القاهرة ـ أكرم علي رفضت جماعة الإخوان المسلمين قبول أي مبادرة مطروحة لحل الأزمة غير قائمة على الشرعية الدستورية، مشيرة إلى أنها استمعت للمبادرات كلها التي قدمت من أجل حفظ دماء المصريين. وقال القيادي في حزب الوسط (ذو المرجعية الدينية) محمد محسوب بعد لقاء وفد التحالف الوطني لدعم الشرعية مع كاترين آشتون، مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، الاثنين، " إننا استمعنا إليها واستمعت إلينا وشرحنا لها ما حدث منذ 3 تموز/يوليو حتى الآن".
وأضاف محسوب في تصريحات صحافية فور انتهاء الاجتماع مع آشتون " إن مصر في أزمة حقيقية لارتفاع أعداد الشهداء والجرحى في محافظات مصر كافة ووصلنا إلى حالة انسداد في الأفق السياسي في الشارع".
وأشار محسوب إلى أن التحالف استمع للمبادرات كلها التي قُدمت من أجل حفظ دماء المصريين، وشدد محسوب على أن المبادرات المنطقية والتي تريد الوصول إلى حل حقيقي هي من تقوم على الأساس الدستوري، مشددًا على أن الشرعية الدستورية هي المخرج.
وطالب وفد التحالف الوطني لدعم الشرعية الذى يتزعمه الإخوان المسلمون وضم 5 ممثلين، السلطة الحاكمة الحالية بأن ترسل رسائل تهدئة لتهيئة المناخ لبحث المبادرات المطروحة فى مصر.
وقال محمد محسوب، "إننا ننتظر ممن بيدهم السلطة الآن أن يرسلوا رسائل للتهدئة"، مشيرا إلى ضرورة البحث عن مخرج عادل ودستوري وشرعي.
ووجه التحالف الوطني لدعم الشرعية على لسان محسوب دعوة لوسائل الإعلام المحلية والدولية ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالذهاب إلى الأماكن التى يعتصم بها أنصار الرئيس المعزول للتأكد بأنفسهم من عدم وجود أسلحة في أيدي المعتصمين، والتأكد من سلمية تظاهرهم.
فيما قال محمود بدر المنسق العام لحركة "تمرّد"، إنه قام بإبلاغ كاثرين آشتون الممثلة العليا للاتحاد الأوروبى للشئون الخارجية والوفد المرافق لها الذى يزور مصر حاليًا خلال اجتماعها مع الحركة بعدم قبول صفقات، أو خروج آمن، لقيادات جماعة الإخوان المسلمين، وكل من تورط فى سفك الدماء يجب أن يُحَاكم.
وأضاف بدر عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك بأنه طالب بأن يحترموا إرادة الشعب المصري طارحًا سؤال للوفد "ماذا لو طلبت القاعدة تنظيم اعتصام في دولة أوروبية؟ وخاطب آشتون قائلا، ماذا لو قررت القاعدة تنظيم اعتصاما تحت بيتك؟
والتقى مؤسس حركة شباب 6 أبريل ومنسقها العام، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية الأوروبية كاثرين آشتون بحضور أمل شرف مسؤول العلاقات الخارجية بالحركة وذلك فى إطار الزيارة الحالية لآشتون لمصر للوقوف على آخر المستجدات ومحاولة حل الأزمة السياسية الحالية.
وأكد مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر لآشتون، أن 30 أحداث حزيران/يونيو ثورة شعبية، قائلا "على الإخوان أن يرضخوا للإرادة الشعبية، وأن يقدم قادتهم قدرا من التنازل وأن يجلسوا مع القوى السياسية للتفاوض".
وذكر ماهر عقب لقاء آشتون أنه "على الإخوان أن يعالجوا أخطاءهم وألا يرفضوا الاعتراف بالواقع، مشيرا إلى أن آشتون "جاءت للاستماع إلى جميع القوى السياسية ومن بينها جماعة "الإخوان المسلمين"، مؤكدة أن الحل السياسي هو أفضل الطرق للوصول إلى حل للأزمة التى تعيشها مصر حاليا.
وأضاف أنه لابد على الجميع من إتباع خارطة الطريق التى توافق عليها أغلبية المصريين للمضى قدماً فى بناء الدولة وتحقيق أهداف الثورة بناء على الإرادة الشعبية المصرية ودون تدخلات خارجية.
بينما رحبت آشتون بجهود ومواقف شباب 6 أبريل منذ ظهورها فى 2008 وحتى الآن وأكدت ثقتها فى رؤيتهم وقراءتهم للمشهد السياسي الحالي، وأنها تريد أن تسمع رؤيتهم للخروج من الوضع الحالي وأن هدف زيارتها وقف العنف وعرض حلول للأزمة السياسية المحتدمة في مصر على الأطراف كافة لوقف العنف واستقرار الأوضاع.
 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آشتون تلتقي القوى السياسية في مصر لبحث الأوضاع لحل الأزمة آشتون تلتقي القوى السياسية في مصر لبحث الأوضاع لحل الأزمة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab