إسرائيل تعتبر حزب الله اللبناني مسؤولًا عن أيّة عملية تستهدفها
آخر تحديث GMT10:00:16
 عمان اليوم -

زعمت أنَّ إيران تحاول اختراق الحدود السورية

إسرائيل تعتبر "حزب الله" اللبناني مسؤولًا عن أيّة عملية تستهدفها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - إسرائيل تعتبر "حزب الله" اللبناني مسؤولًا عن أيّة عملية تستهدفها

الحكومة الإسرائيلية
القدس المحتلة – وليد ابوسرحان

قرّرت الحكومة الإسرائيلية تحميل "حزب الله" اللبنانيّ مسؤولية أيّة عملية تستهدف إسرائيل، ومصالحها، في الداخل أو الخارج، في المستقبل، كما نقلت أكثر من رسالة عبر دبلوماسيين لهم صلات وثيقة مع لبنان، وكذلك الحزب، تحذّرهم من رد قويّ وعنيف، على أيّ هجوم تتعرض له.

وأوضحت مصادر إسرائيلية مختلفة، الإثنين، أنَّ "حكومة بنيامين نتنياهو تعتبر حزب الله المسؤول عن أي هجوم تتعرض له إسرائيل، أو أي مركز أو تجمع تابع لها، في أي مكان في العالم"، مشيرة إلى أنَّ "الرد الإسرائيلي على أي هجوم سيكون قاس وعنيف".

وكشفت المصادر أنّه "تم إيصال هذه الرسالة عبر أكثر من دبلوماسي، للمسؤولين اللبنانيين، وكذلك لحزب الله"، فيما ذكرت مصادر إسرائيلية، فجر الإثنين، أنَّ "الجيش الإسرائيلي أعلن حالة التأهب، وأغلق طرقًا رئيسة وفرعية قرب الحدود مع لبنان، عقب تحديد أشخاص يقتربون من السياج الأمني"، وفق زعمهم.

وأشارت المصادر إلى أنّ "الجيش أمر المستوطنين بالبقاء في منازلهم، عقب القلق الأمني من إمكان وقوع حادث، وتحديد مشتبه فيهم، اقتربوا من السياج الأمني"، مبينةً أنّ "قوات كبيرة تقوم بعمليات تفتيش في المنطقة، تخوفًا من تسلّل مسلحين".

وحذر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي موشي يعلون، سورية ولبنان من استهدافهما، ردًا على السعي الإيراني للسيطرة على منطقة "الجولان" السورية المحتلة، في محاولة من طهران لضرب المصالح الغربية في المنطقة، عبر تلك السيطرة، التي قد تقود إلى حرب إقليمية.

وأكّد يعلون أنَّ "إيران تسعى في الفترة الأخيرة إلى فتح جبهة ضد إسرائيل في الجولان السوري، عبر القيام بعمليات نوعية، والتسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية، واستهداف المدرعات الإسرائيلية، وإطلاق القذائف تجاه إسرائيل".

ووجه وزير جيش الاحتلال، الأحد، تهديداته إلى حكومتي سورية ولبنان، بأنها ستدفع ثمن أيّة عملية ضد إسرائيل، عقب الغارة على القنيطرة، داخل الحدود السورية، الأسبوع الماضي، والتي قتل فيها قيادي إيراني، فضلاًا عن مقاتلين من "حزب الله" اللبناني.

وفي شأن نقل إسرائيل رسائل تهدئة إلى إيران عبر روسيا، أبرز أنه "يرفض الحديث عما يحصل خلف الستار (حسب تعبيره)، وأنه يستطيع التصريح فقط بأنه تحدث مع وزير الدفاع الأميركي، عقب عملية القنيطرة"، في إشارة إلى احتمال أن تكون تل أبيب قد نقلت رسائل إلى موسكو عبر واشنطن.

وكشف أنَّ "الحديث يدور عن جهود إيرانية بالتعاون مع حزب الله لفتح جبهة ضدنا في الجولان، في البداية كان هناك إطلاق قذائف ووضع عبوات، وأدركنا لاحقًا أنهم يسعون إلى تطوير ذلك لعمليات أكثر نوعية، وأكثر جدية، بما فيها التسلل إلى بلدات في الجولان، وإطلاق صواريخ مضادة للمدرعات وعمليات قنص وغيرها".

وتابع أنَّ "الجيش الإسرائيلي عزز من قواته في الجبهة الشمالية، تحسبًا لأي تهديد محتمل"، داعيًا المواطنين في الشمال إلى "الاستمرار في حياتهم كالمعتاد"، معلنًا أنَّ "الأجهزة الأمنية الإسرائيلية نقلت تحذيرات إلى السفارات والممثليات الإسرائيلية في الخارج، تحسبًا لأيّة عملية انتقامية".

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تعتبر حزب الله اللبناني مسؤولًا عن أيّة عملية تستهدفها إسرائيل تعتبر حزب الله اللبناني مسؤولًا عن أيّة عملية تستهدفها



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab