إسرائيل تكثف من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في محاربة داعش
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

عمان تعيد سفيرها إلى تل أبيب والقاهرة تصعد هجماتها

إسرائيل تكثف من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في محاربة "داعش"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - إسرائيل تكثف من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في محاربة "داعش"

عناصر من تنظيم "داعش"
القدس المحتلة ـ وليد أبوسرحان

أكَّدت مصادر إسرائيلية أن تل أبيب كثفت من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في حربهما ضد تنظيم "داعش"، وذلك من خلال تزويد الدولتين بمعلومات استخبارية مهمة لاستهداف مواقع وقيادات التنظيم، خصوصًا في ظل تواصل عمليات الجيش المصري في سيناء والغارات الأردنية على معاقل التنظيم في شرق شمال سورية.

وصعد الطيران الأردني من غاراته الجوية ضد مواقع لـ"داعش" في الأيام الأخيرة، في أعقاب إقدام التنظيم على إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقًا، الأمر الذي أدى إلى تعالي دعوات في الأردن مطالبة بالانتقام.

وعملت مصر على تصعيد هجماتها ضد عناصر تنظيم "أنصار بيت المقدس" في سيناء، الذي أعلن ولاءه لـ"داعش"، بعد هجوم ضد قوات الجيش الذي أوقع 32 قتيلا في نهاية كانون الثاني/ديسمبر، كما اتهمت السلطات المصرية حركة حماس بمساعدة "أنصار بيت المقدس"، وقررت محكمة مصرية بأن كتائب القسام، الذراع العسكري لحماس، على أنها منظمة "متطرفة".

وأشار محلل الشؤون العربية في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، تسفي بارئيل، الاثنين، إلى أن التحديات الأمنية التي يمثلها "داعش" وفرعه في سيناء، أدت إلى زيادة توثيق العلاقات بين إسرائيل وبين مصر والأردن، ولفت إلى أن الأردن أعاد الأسبوع المنصرم سفيره إلى تل أبيب بعد أن سحبه قبل ثلاثة شهور احتجاجًا على سياسة إسرائيل في القدس وخصوصًا في الحرم القدسي.

ورأى بارئيل أنه "من وجهة النظر الإسرائيلية، لا تعد نتائج التطورات الأخيرة إيجابية بالضرورة"، مضيفا أنه "لتزايد الاحتكاك بين الأردن و(داعش9 ستكون هناك، لاحقا، تبعات على الوضع الأمني الداخلي في المملكة" على ضوء معارضة الجبهة الإسلامية في الأردن للغارات ضد "داعش"، التي من شأنها أن تستدعي التنظيم إلى شن هجمات ضد الأردن.

وبين بارئيل إلى أن الوضع في سيناء من شأنه أن يؤدي إلى تطورين.

 الأول يتعلق بالضغوط التي تمارسها مصر على "حماس"، إلى جانب تأخير عمليات إعمار غزة، الأمر الذي قد ينذر بتجدد القتال بين الحركة وإسرائيل، أو بغض حماس الطرف عن إطلاق فصائل صغيرة في قطاع غزة صواريخ في اتجاه إسرائيل.

وأبرز أن التطور الثاني الذي تتوجس منه إسرائيل يتمثل قيام "أنصار بيت المقدس" بشن هجمات ضد إسرائيل عند الحدود مثلما حصل في آب/أغسطس من العام 2011 عندما شن التنظيم هجومًا أسفر عن مقتل 8 إسرائيليين.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تكثف من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في محاربة داعش إسرائيل تكثف من تعاونها الأمني مع مصر والأردن في محاربة داعش



GMT 11:01 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 عمان اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab