إقالة وزير الداخليَّة الليبي تؤجج الأزمة بين مجلس النواب والثني
آخر تحديث GMT21:02:56
 عمان اليوم -

رئيس الحكومة يتجاهل الجدل بعد تكليف مدير أمن البيضاء

إقالة وزير الداخليَّة الليبي تؤجج الأزمة بين مجلس النواب والثني

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - إقالة وزير الداخليَّة الليبي تؤجج الأزمة بين مجلس النواب والثني

مجلس النواب الليبي
طرابلس - كمال السليمي

عزَّز عضو مجلس النواب الليبي، ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في المجلس المهندس فتح الله السعيطي, من الخلافات القائمة بين وزير الداخلية الليبي عمر السنكي، ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله الثني, بعد قرار الثني إقالة السنكي من منصبه واعتراض الأخير عليه.

ويعتبر مجلس النواب أو البرلمان المنتخب أعلى سلطة دستورية وتشريعية حاليًا في ليبيا التي ستحتفل الأسبوع المقبل بالذكرى الرابعة لإسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي في الانتفاضة الشعبية التي دعمها حلف شمال الأطلنطي "الناتو" عام 2011.

واعتبر السعيطي في بيان نشره في ساعة متأخرة من مساء ليلة الأربعاء، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك", أن "السنكي منح الثقة بموجب قرار مجلس النواب", مشيرًاً إلى أن سحب الثقة منه أو من غيره من الوزراء من اختصاص مجلس النواب وكذلك تكليف بديل وللحكومة ترشيحه فقط.

وأضاف "بصفتي رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب استلمت كتابًا من وزير الداخلية موجهًا لرئيس مجلس الوزراء وسنتخذ بشأنه إجراء عاجلاً".

وتابع" لازال الوزير يمارس مهامه ومجلس الوزراء يعمل معالجة هذه الإشكالية", معلناً أنه سيكون لمجلس النواب موقف من ذلك.

لكن عبد الله الثني رئيس الحكومة التي تحظى باعتراف المجتمع الدولي, تجاهل الجدل المثار حول قراره المفاجئ بإقالة وزير الداخلية من منصبه، ولم يتطرق إليه في الاجتماع الموسع الذي ترأسه اليوم في مدينة البيضاء في شرق البلاد.

وخلى بيان أصدرته الحكومة عقب الاجتماع من أية شارة إلى مسألة إقالة وزير الداخلية وتكليف مدير أمن مدينة البيضاء بأن يحل محله إلى حين إشعار آخر.

وأبدى وزير الداخلية المقال، في بيان رسمي، استغرابه مما وصفه بـ" الإجراء المعدوم" قانوناً المتخذ من قبل رئيس الوزراء عبد الله الثني بتكليف ضابط آخر بتسيير أعمال الوزارة, معتبراً أن قرار الثني باطل ولا قيمة قانونية له. فالإيقاف عن العمل والإقالة من اختصاص مجلس النواب.

وأضاف "لازلت أمارس مهام عملي، وقدمت مذكرة للسيد رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء بالخصوص، وعلى الأخير معالجة آثار قراره بصفة عاجلة وأحمله المسؤولية القانونية والتاريخية التي ترتبت على هذا الإجراء وما قد ينتج عنه أمام الشعب الليبي".

وتولى السنكي منصبه في الثالث عشر من تشرين الأول/ في حكومة الثني, واتهم أخيرًا عسكريين تابعين للواء خليفة حفتر قائد عملية الكرامة العسكرية ضد المتطرفين في شرق البلاد لحفتر, بمحاولة منع طائرة الثني من الهبوط في مدينة بنغازي قبل نحو أسبوعين.

كما اتهم السنكى مقربين من اللواء حفتر بالتورط في عملية اختطاف حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الليبية الأسبوع المنصرم..

واعتبر أنه لا وجود لما يسمى بعملية الكرامة, لافتاً إلى أن قوات الجيش الوطني وليست الموالية لحفتر هي من تخوض المعارك العنيفة ضد المتطرفين في شرق البلاد.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقالة وزير الداخليَّة الليبي تؤجج الأزمة بين مجلس النواب والثني إقالة وزير الداخليَّة الليبي تؤجج الأزمة بين مجلس النواب والثني



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab