الإفراج عن أملاك المسؤولين التونسيين السابقين المصادرة في ثورة الياسمين
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

بعد تعطيل الملف من أحزاب سياسية متمكّنة تحت الغطاء الثوري

الإفراج عن أملاك المسؤولين التونسيين السابقين المصادرة في ثورة "الياسمين"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الإفراج عن أملاك المسؤولين التونسيين السابقين المصادرة في ثورة "الياسمين"

ثورة "الياسمين"
تونس – كمال السليمي

كشفت مصادر مطلعة، أنَّ ملف مصادرة أملاك عدد من المسؤولين التونسيين إبان حكم الرئيس المخلوع زين الدين بن علي، يدخل مرحلة الانفراج في الفترة القريبة المقبلة.

يُذكر أنَّ لجنة المصادرة كانت أقرّت بأنَّ أملاك عدد من المسؤولين والوزراء في النظام السابق، تبدو منطقية أو حتى أقل مما كان بإمكانهم اكتسابه طيلة فترة عملهم في دواليب الدولة، إذ أنَّ بعضهم عمل في وظائف عليا طيلة أكثر من 40 عامًا إلا أنه تمّت مصادرة منازلهم، بسبب أنهم اكتسبوها بعد تاريخ 7 تشرين الثاني/ نوفمبر 1987.

ورأى مختصون في القانون أنَّ إجراءات مصادرة تلك الأملاك فيها الكثير من الإجحاف في حق أولئك المسؤولين السابقين، وهو ما كان أقرّ به صراحة الرئيس السابق للجنة المصادرة نجيب هنان في تقرير موثق.

وعطّلت أطراف حزبية نافذة آنذاك مشروع التسوية ورفضت بشدّة إعادة تلك المنازل إلى أصحابها لأسباب غير قانونية، بقدر ما يمكن وصفها بأنها انتقامية لا غير, وذلك رغم مسعى جهات رسمية قبل أشهر إلى حل هذا الإشكال.

وأكدت المصادر أنَّ هذا الملف يجد طريقه إلى الحل في الأسابيع القريبة المقبلة، والتي تشهد مصالحة وطنية، شاملة تشمل كذلك من تمّ التعسّف على حقوقهم بعد تاريخ 14 تشرين الثاني/ يناير 2011، تحت غطاء المنطق الثوري.

في حين أنَّ القوانين الوطنية والكونية لا تعترف بهذا المنطق، بل تعترف فقط، بالقانون وحماية الملكية الفردية، وهو حسب جريدة "الشروق" مبدأ تقرّه كلّ الدساتير العالمية، ومواثيق حقوق الإنسان العالمية.

 

     
omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفراج عن أملاك المسؤولين التونسيين السابقين المصادرة في ثورة الياسمين الإفراج عن أملاك المسؤولين التونسيين السابقين المصادرة في ثورة الياسمين



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab