الجفري يؤكد أن جهود التحالف العربي لدعم الشرعية أتت نتائجها
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

شدد على أن المملكة السعودية الأولى عالميًا في إغاثة اليمن

الجفري يؤكد أن جهود التحالف العربي لدعم الشرعية أتت نتائجها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الجفري يؤكد أن جهود التحالف العربي لدعم الشرعية أتت نتائجها

الدكتور محمد بن أمين الجفري
جدة – العرب اليوم

أكد نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور محمد بن أمين الجفري أن جهود دول التحالف في دعم الشرعية في جمهورية اليمن الشقيقة بدأت تؤتي نتائجها الإيجابية، وذلك باندماج المقاومة الشعبية والجيش الحكومي وتحرير مدينة عدن وعدد من المدن الأخرى، وعودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة الشرعية إلى الأراضي اليمنية واستئناف أعمالها، إضافة إلى عودة أعداد كبيرة من النازحين إلى مدنهم وقراهم، مبينا أن المملكة احتلت المرتبة الأولى عالميًا في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني الشقيق، بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها معاليه الثلاثاء خلال اجتماع مشترك مع لجنة الشؤون الخارجية وبعثة شبه الجزيرة العربية في البرلمان الأوروبي بمقر البرلمان في بروكسل في إطار زيارة رسمية لوفد مجلس الشورى للبرلمان الأوروبي.
وأفاد أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حرصت على تقديم مساعدات مالية لليمن الشقيق بلغت حتى الآن نحو 339 مليون دولار أميركي، محتلة المرتبة الأولى عالميًا في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني الشقيق، ودعم ذلك بإنشاء مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وأوضح   إن المملكة وقبل اندلاع هذه الأحداث تعد أكبر الدول المانحة لليمن بدون منازع، حيث قدمت له في الأعوام الثلاثة الماضية مبلغًا يتجاوز الثلاث مليارات دولار أميركي، إضافة إلى كميات كبيرة من المعونات العينية من الأغذية والأدوية والمشتقات البترولية، وتمويل المشاريع العمرانية والإنشائية المتعلقة بالبنية التحتية".
وبين أن المملكة ودول التحالف استجابت لدعوة الرئيس الشرعي لليمن عبدربه منصور هادي، لإعادة الشرعية وحماية الشعب اليمني من مليشيات المتمردين الحوثيين، استنادًا للمواثيق الدولية, ومنها ميثاق الأمم المتحدة في المادة رقم (51)، واتفاقية الدفاع العربي المشترك وتوج هذا العمل بتأييد مجلس الأمن الدولي بقراره رقم 2216.

وأفاد  بأنه على الرغم من الاعتداءات المتكررة على أراضي المملكة من قبل جماعة الحوثي ومليشيات الرئيس السابق وإطلاقهم الصواريخ والقذائف على الأحياء السكنية والمدنيين في المدن السعودية الحدودية، إلا أن قوات التحالف ركزت على دعم قوات المقاومة الشعبية التابعة للحكومة الشرعية، وذلك باستهداف مخازن الأسلحة وقواعد إطلاق الصواريخ ومعسكرات الحوثيين، مراعية أقصى درجات ضبط النفس واحترام جميع مبادئ القانون الدولي الإنساني، وساعية لتجنب الإصابات بين المدنيين والمنشآت المدنية إلى أقصى حد ممكن، كما التزمت المملكة وقوات التحالف باتفاقيات الهدنة الإنسانية رغم الخروقات العديدة لها من جانب الحوثيين ومليشيات الرئيس المخلوع.

وأشار إلى حرص المملكة مع دول مجلس التعاون الخليجي على مساعدة جميع المكونات السياسية في اليمن للوصول إلى معالجات توافقية للخلافات السياسية بينهم بعد الأحداث التي عصفت باليمن في عام 2011م، في إطار المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني.
وأضاف أنه كانت المليشيات الحوثية مدعومة من إحدى دول الإقليم التي تمدها بالسلاح والخبرات اللوجستية، وتحرضها على نشر الكراهية والطائفية بين أبناء الشعب اليمني منذ مطلع التسعينات من القرن الماضي تضع العراقيل أمام الحلول السياسية حتى وصل بها الأمر إلى الزحف إلى العاصمة اليمنية صنعاء، والاستيلاء على السلطة بالقوة، واحتجاز الرئيس الشرعي للبلاد، وحل البرلمان في عملية خروج بل انقلاب على الشرعية، ثم استمرت في الزحف للاستيلاء على بقية المدن اليمنية، الأمر الذي يُشكِّل تهديدًا صارخًا للأمن والاستقرار الإقليمي والدولي".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجفري يؤكد أن جهود التحالف العربي لدعم الشرعية أتت نتائجها الجفري يؤكد أن جهود التحالف العربي لدعم الشرعية أتت نتائجها



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab