الحوثيون يرحبون بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة اليمنية
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

بعد أكثر من 40 قتيلًا وقطع بث التلفزيون الرسمي

الحوثيون يرحبون بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة اليمنية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الحوثيون يرحبون بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة اليمنية

الحوثيون في اليمن
صنعاء - طارق الشمري

وافق الحوثيون الشيعة، اليوم الجمعة، على وقف المعارك مع مقاتلي حزب "الإصلاح" السني، التي أدت إلى وقف قسري لحركة الطيران في المطار الدولي، حسبما أعلن مفاوضون يشاركون في وساطة يقودها ممثل لللأمم المتحدة.

وأوقعت المعارك حوالي أربعين قتيلًا من جماعة "أنصار الله" وحزب "الإصلاح" المدعوم من الجيش كما اضطر التلفزيون الرسمي إلى قطع برامجه مؤقتًا بسبب استهدافه في قصف مدفعي.

وصرح أحد المفاوضين للصحافيين الموجودين في صعدة شمال اليمن أن "زعيم التمرد عبدالملك الحوثي عين اثنين من معاونيه لتوقيع الاتفاق في صنعاء في الساعات التالية أو غدًا السبت".

وكان مسؤولون أعلنوا الأسبوع الماضي أن الاتفاق بات وشيكا لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد لكن المعارك سرعان ما اندلعت.

وليست هناك أي تفاصيل حول بنود الاتفاق الذي يبدو أنه يشكل تتويجًا لجهود ممثل الأمم المتحدة في اليمن، جمال بن عمر، الذي يسعى منذ أيام للتوصل إلى اتفاق لوقف النار.

ويتواجد مفاوضون باسم الرئاسة اليمنية في صعدة، معقل انصار الله، لاجراء محادثات مع زعيم التمرد بمشاركة بن عمر.

ويشترط الحوثيون لوقف القتال رحيل الحكومة التي يتهمونها بالفساد، والمشاركة في قرار تعيين الوزراء وتأمين منفذ لهم على البحر.

وأجبرت الطائرات التجارية على تعليق رحلاتها إلى صنعاء، نظرًا لوجود المطار في منطقة المعارك.

ومنذ أكثر من شهر، يعتصم الحوثيون وأنصارهم في صنعاء وحولها وخصوصًا على الطريق المؤدي إلى المطار وخاضوا مواجهات بشكل متقطع مع قوات الأمن في شمال صنعاء قبل أن تتصاعد المعارك وتنتقل إلى العاصمة.

وحقق الحوثيون تقدمًا في شمال العاصمة بحسب سكان لكن القوات الحكومية تمكنت في وقت باكر من استعادة بعض المواقع التي سيطروا عليها.

يذكر أن الحوثيين خاضوا في الأشهر الأخيرة معارك ضارية مع الجيش ومع مسلحين من قبائل موالية للتجمع اليمني للإصلاح (اخوان مسلمون) وآل الأحمر الذين يتزعمون تكتل قبائل حاشد النافذة، في محافظات عمران والجوف الشماليتين، وفي ضواحي صنعاء، وتمكنوا خصوصًا من فرض سيطرتهم على مدينة عمران الاستراتيجية شمال صنعاء وعلى معاقل آل الأحمر.

ويُتهم الحوثيون بأنهم يسعون إلى السيطرة على أكبر قدر من الأراضي في شمال اليمن استباقًا لإعلان اليمن دولة اتحادية بموجب نتائج الحوار الوطني.

إلا أن الحوثيين الذين يشاركون في العملية السياسية ينفون هذه الاتهامات ويؤكدون أنهم ليسوا في مواجهة مع الدولة ويطالبون بـ"تطبيق مقررات الحوار الوطني" الذي شاركوا فيه.

ومعقل الحوثيين الزيديين الشيعة في الأساس هو محافظة صعدة الشمالية إلا أنهم تمكنوا من توسيع حضورهم بشكل كبير منذ 2011، وذلك بعد أن خاضوا ست حروب مع صنعاء بين 2004 و2010.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوثيون يرحبون بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة اليمنية الحوثيون يرحبون بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في العاصمة اليمنية



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab