الرئاسة اليمنية تكشف عن خطة هادي للهروب من مقر احتجازه في صنعاء
آخر تحديث GMT21:02:56
 عمان اليوم -

يعتزم إلقاء خطاب عاجل خلال ساعات عبر فضائية "عدن"

الرئاسة اليمنية تكشف عن خطة هادي للهروب من مقر احتجازه في صنعاء

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الرئاسة اليمنية تكشف عن خطة هادي للهروب من مقر احتجازه في صنعاء

الرئاسة اليمنية
صنعاء- عبدالعزيز المعرس

وكشف مسؤول في الرئاسة اليمنية، السبت، عن طريقة تمكن الرئيس هادي من مغادرة مقر إقامته الجبرية في شارع الستين في العاصمة صنعاء، برفقة رئيس جهاز المخابرات علي حسن الأحمدي، قبل أنَّ يتجها إلى محافظة عدن، جنوب البلاد.

وتمكّن الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي، الجمعة الماضية، من مغادرة منزله في صنعاء بعد أكثر من شهر من الإقامة الجبرية المفروضة عليه من قِبل المتمردين الحوثيين.

وذكر المسؤول، خلال تصريح لمراسل "العرب اليوم": "دخلت سيارة تحمل عدد من النساء لزيارة هادي، الجمعة الماضية، وبعد ساعة أو أقل خرجت السيارة نفسها وخرج الرئيس هادي متخفيًا فيها، واكتشف الحوثيون هروبه، صباح السبت".

وكان يتردد دائمًا أنَّ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يخضع للإقامة الجبرية من قِبل الحوثيين، منذ تقديم استقالته في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

كما أشار المسؤول إلى أنَّ الحوثيين استولوا على منزل الرئيس هادي وانتشر عدد كبير من المسلحين والمواطنين حول منزل الرئيس وكذلك انتشار أعمال نهب واسعة يشهدها المنزل.

وتفتح مغادرة هادي إلى عدن الباب أمام أسئلة على شاكلة محاولته استعادة شرعيته المسلوبة من خلال قيادة أتباعه هو وشقيقه، في ظل انتشار الموالين له في أنحاء كثيرة من اليمن.

وهناك تساءل يطرحه مراقبون بشأن إمكانية انضمامه إلى شقيقه، الذي يقود تمردًا مسلحًا جنوب اليمن، في تصعيد لصراع أهلي ينذر بتقسيم البلاد إلى نصفين.

كانت مصادر ذكرت في وقت سابق إنَّ المقاتلين الذين يؤيدون هادي انتزعوا السيطرة على عدة مبان في مدينة عدن من قوات الأمن المتحالفة مع جماعة الحوثي.

ثم أشارت المصادر إلى أنَّ المقاتلين موالون لشقيق هادي وأنهم سيطروا على مبنى تلفزيون عدن ومحطة الكهرباء الرئيسية في المدينة ومقر المخابرات ومكاتب المنطقة الحرة، بعد اشتباكات استمرت لمدة خمس ساعات أثناء الليل مع قوات يقودها لواء يعتبر متحالفًا مع الحوثيين.

وأكد محافظ عدن عبدالعزيز بن حبتور آنذاك خلال تصريحات نقلها موقع 26 سبتمبر الإخباري، التابع لوزارة الدفاع اليمنية، وقوع الاشتباكات، لكنه نفى سيطرة الموالين لهادي على مبنى التلفزيون في عدن.

وتذكر مصادر يمنية أنَّ هناك خطاب منتظر لهادي على فضائية عدن، يعلن فيه عدن عاصمة، إذ أكدت مصادر خاصة أنَّ الرئيس يعتزم إلقاء خطاب عاجل خلال الـ24 ساعة المقبلة عبر قناة عدن الفضائية.

وتوقعت مصادر إعلامية أنَّ يعلن الرئيس هادي عدن عاصمة لليمن، وأنَّ صنعاء باتت محتلة.

كان الرئيس هادي قد تمكّن من مغادرة العاصمة صنعاء مع كامل أفراد أسرته، واتجه إلى عدن، دون علم الحوثيين.

كما أكدت المصادر أنَّ الرئيس هادي بات الآن في القصر الجمهوري في مدينة عدن.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة اليمنية تكشف عن خطة هادي للهروب من مقر احتجازه في صنعاء الرئاسة اليمنية تكشف عن خطة هادي للهروب من مقر احتجازه في صنعاء



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab