الرئيس الأسد يصرّح بأن المتطرفين هم أداة عدوان إسرائيل على سورية
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

أكد أن بلاده تقف في خندق واحد مع الجيش المصري ضد العنف

الرئيس الأسد يصرّح بأن المتطرفين هم أداة عدوان "إسرائيل" على سورية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الرئيس الأسد يصرّح بأن المتطرفين هم أداة عدوان "إسرائيل" على سورية

الرئيس السوري بشار الأسد
دمشق - نور خوَام

أوضح الرئيس السوري بشار الأسد أن "المتطرفين" هم الأداة الحقيقية في العدوان "الإسرائيلي" على سورية وما يقومون به أخطر مما تقوم به "إسرائيل"، وأن من أراد أن يواجه "إسرائيل فعليًا عليه أن يواجه أدواتها أولًا.

وأفاد الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة "المنار" اللبنانية  الثلاثاء، أن جوهر الأزمة في سورية هو التدخل الخارجي وعندما يتوقف هذا التدخل بأشكاله كافة نستطيع القول إن الأزمة في مراحلها الأخيرة لأن مواجهة "التطرف" ستصبح أسهل.

وأضاف الأسد: "لكي يكون للمسار السياسي تأثير لا بد أن يكون بين قوى سياسية سورية مستقلة تنتمي إلى الشعب السوري وجذورها سورية".

وأشار إلى أنه لا توجد حتى الآن البيئة المناسبة أو العوامل الضرورية لنجاح المسار السياسي في الوصول إلى حل للأزمة، وخصوصًا وجود قوى سياسية سورية مستقلة تنتمي إلى الشعب السوري لافتًا إلى أن الدول التي تدعم "التطرف" تفرض شخصيات تمثلها في أي حوار ولا تمثل الشعب السوري.

واعتبر الأسد، أن الأزمة أثبتت أن أردوغان "دمية" لديها أحلام كثيرة آخرها حلم "المنطقة العازلة" لكنه لا يستطيع التحرك باتجاهه إلا بموافقة سيده الأميركي.

وأكد أن الولايات المتحدة الأميركية لا تريد لـ"التطرف" أن ينتصر كما لا تريد له أن يضعف إلى درجة تسمح بتحقيق الاستقرار في المنطقة، بل تريد أن تبقى الأمور تسير باتجاه الفوضى وإضعاف كل الدول.

وبيّن أن الدفاع عن الوطن لا يكون فقط بحمل البندقية بل بكل الطرق التي تزيد من مناعة هذا الوطن وتقويه وتبقيه صامدًا في وجه الهجمات، موضحًا أن أمل الشعب السوري بالنصر هو الحافز لمواجهة "المتطرفين" والمخطط الذي رسم لسورية.

ونوّه إلى أن أي مبعوث دولي لو كان حياديًا تمامًا لما وافقت عليه الدول الغربية، وأن تصريحات المبعوثين المنحازة تأتي في سياق الدور المطلوب منهم، مضيفًا: "هذا أمر اعتدنا عليه، وإن أي مبادرة يجب أن تحترم سيادة سورية ووحدة أراضيها وأن يكون القرار فيها للشعب السوري وأن يكون بند مكافحة التطرف أولوية".

ولفت الأسد إلى أن العلاقة بين سورية ومصر هي التي تحقق التوازن على الساحة العربية، مشيرًا إلى أن مصر دولة مهمة بلا شك، وأن الخصوم في المنطقة يركزون الضغوط على مصر حتى لا تلعب دورها المأمول.

وأضاف أن ما يريده وتريده سورية في المرحلة الحالية هو أن لا تكون مصر منصة انطلاق ضد سورية أو غيرها من الدول العربية، لافتًا إلى أن عددًا من المؤسسات في مصر رفضت قطع العلاقة مع سورية، واستمرت بالتواصل معها، وأن سورية كانت تسمع منها خطابًا وطنيًا.

وشدد الرئيس الأسد على أن سورية تقف مع الجيش والشعب المصري في مواجهة المتطرفين وتعتبر في نفس الخندق مع الجيش المصري في مواجهة التطرف بكل أشكاله.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الأسد يصرّح بأن المتطرفين هم أداة عدوان إسرائيل على سورية الرئيس الأسد يصرّح بأن المتطرفين هم أداة عدوان إسرائيل على سورية



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab