الرئيس اليمنيّ يضغط على سفراء الدول العشر لإدانة صالح
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

بتهمة السعي لإسقاط صنعاء بالاشتراك مع جماعة "الحوثيِّين"

الرئيس اليمنيّ يضغط على سفراء الدول العشر لإدانة صالح

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الرئيس اليمنيّ يضغط على سفراء الدول العشر لإدانة صالح

جماعة "الحوثيِّين"
صنعاء - عبد العزيز المعرس

أكَّد مسؤول دبلوماسي، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يمارس ضغوطات على سفراء الدول العشر من أجل إصدار قرار إدانة ضد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وأنصاره،  بتهمة الاشتراك مع المتمردين الحوثيين في إسقاط العاصمة واجتياح مقرات الدولة في صنعاء.

وبيّن المسؤول، لـ"العرب اليوم"، أن هادي قدم عددًا من التوضيحات لسفراء الدول العشر تدين صالح وأنصاره في إخلال الأمن والاستقرار في صنعاء، وتقويض العمل السياسي في البلاد والاشتراك مع "الحوثيين" في اجتياح صنعاء وإسقاطها. حسب قوله.

وطالب هادي تلك الدول بإصدار موقف واضح تجاه صالح ومناصريه، وكذالك جماعة الحوثي التي لاتزال تسيطر على صنعاء ومرافقها الحكومية والأمنية.
ورفض حزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي يرأسه الرئيس السابق علي عبدالله صالح تلك الاتهامات الموجهة إليه من طرف هادي، واعتبرها اتهامات باطلة.
ولفت أحد أعضاء اللجنة الدائمة لحزب "المؤتمر"، إلى أن اتهام حزب صالح بالمشاركة في إسقاط صنعاء غير صحيح. وتابع "من يقول ذلك يجب أن يصحح معلوماته، لأن من أعطى توجيهات صارمة للوحدات العسكرية والأمنية بعدم التدخل ومواجهة (الحوثيين) والتسليم لهم هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس هادي". حسب تعبيره.

ويُتهم الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح من طرف معارضيه أنه يخطط للانتقام من الأطراف السياسية، التي خرجت ضدّ نظامه في عام 2011، من "أنصار الشريعة"، وحزب "الإصلاح"، إلى جانب شخصيات سياسية طالبت بإسقاطه، وذلك عبر "الحوثيين" ودعمهم ماليًا وعسكريًا، لكن حزب صالح يرفض تلك الاتهامات.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس اليمنيّ يضغط على سفراء الدول العشر لإدانة صالح الرئيس اليمنيّ يضغط على سفراء الدول العشر لإدانة صالح



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab