الرابطة العالمية تدعو حكومة الإمارات إلى مراجعة قائمة المنظمات المتطرفة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

اعتبرت قرارها سياسيًا لتصفية الحسابات ومفتقدًا للمعايير القانونية الدولية

"الرابطة العالمية" تدعو حكومة الإمارات إلى مراجعة قائمة المنظمات المتطرفة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "الرابطة العالمية" تدعو حكومة الإمارات إلى مراجعة قائمة المنظمات المتطرفة

"داعش" جاءت ضمن قائمة المنظمات المتطرفة في الإمارات
الرباط - علي عبد اللطيف

استنكرت الرابطة العالمية للحقوق والحريات إدراج حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ثلاث وثمانين منظمة إسلامية ضمن قائمة المنظمات المتطرفة، مؤكدة أنَّ معظم هذه المنظمات هيئات علمية وبحثية وإغاثية منتشرة حول العالم، وتتمتع بالصفة القانونية في الدول المسجلة فيها.

وأعربت المنظمة، في بيان لها وصل "العرب اليوم" نسخة عنه، عن بالغ قلقها وامتعاضها من قرار حكومة الإمارات العربية المتحدة الذي وصف هذه المنظمات بالمتطرفة، مطالبة دولة الإمارات بتوضيح المعايير والمستندات القانونية والمعطيات التي أسست عليها قرارها في حق مؤسسات إسلامية، كما طالبتها بإعادة النظر في الخلط بين المواقف السياسية لهذه المنظمات وبين الجريمة المتطرفة التي ينبغي أن تكون واضحة ومحددة وفقا للمعايير الدولية ذات الصلة.

واعتبر البيان أنَّ تصنيف هذه الدولة لكل هذه المنظمات الإسلامية لا يستند على أي أدلة أو أسباب موضوعية تبرر قرار التصنيف، مضيفًا أنَّ هذا التصنيف لا ينسجم مع معايير الجريمة المتطرفة، ولا يلتزم بالمعايير الدولية المتعلقة بتعريف الجرائم والمنظمات المتشدّدة.

وشددَّت الرابطة على أنَّ القرار يعد تعبيرًا عن موقف سياسي، وإساءة في استخدام الحملة الدولية لمواجهة بعض المنظمات المتشدّدة في المنطقة، مؤكدًا أنَّ القرار عبارة عن تصفية حسابات سياسية مع مؤسسات وهيئات لا علاقة لها بالتطرف.

وأبرزت أنَّ موقف الإمارات يضر بكل الجهود الإقليمية والدولية الرامية لمحاصرة المنظمات المتشدّدة الحقيقية، ويفقدها المصداقية، مشيرة إلى أنَّ هذه السياسة التي تنتهجها دولة الإمارات تسجل تناقضًا صارخًا مع مبادئ حقوق الإنسان القائمة على مبدأ براءة المتهم حتى تثبت إدانته، مما يفتح الباب أمام تشويه صورة المؤسسات والأفراد من دون سند من القانون أو العدالة.

وشدَّدت الرابطة العالمية للحقوق والحريات على أنَّ الزج بالأبرياء واتهامهم بتهم جسيمة مثل التطرف، واقتصار القائمة على الهيئات والمؤسسات الإسلامية فقط، يعزز من حالة الإسلاموفوبيا السائدة، والتي بدأت تعاني من تداعياتها الأقليات الإسلامية حول العالم.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرابطة العالمية تدعو حكومة الإمارات إلى مراجعة قائمة المنظمات المتطرفة الرابطة العالمية تدعو حكومة الإمارات إلى مراجعة قائمة المنظمات المتطرفة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab