العاصفة الثلجيّة زينة تؤكّد الخلل في الدعم الإغاثيّ للنازحين في سوريّة
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

"المجلس الثوري العسكري" يعلن عن شروط جديدة لإنهاء الأزمة

العاصفة الثلجيّة "زينة" تؤكّد الخلل في الدعم الإغاثيّ للنازحين في سوريّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - العاصفة الثلجيّة "زينة" تؤكّد الخلل في الدعم الإغاثيّ للنازحين في سوريّة

العاصفة الثلجيّة "زينة" تضرب مخيمات النازحين في سوريّة
دمشق ـ نور خوّام _ ميس خليل

كشفت العاصفة الثلجية التي تضرب سورية، الخلل الكبير في الدعم الإغاثي المقدم لملايين النازحين واللاجئين في داخل الأراضي السورية ودول الجوار، حيث تسببت هذه العاصفة بتشريد الآلاف من المخيمات إلى مناطق مجاورة لها.

وعايش المواطنون السوريّون الظروف الجوية القاسية في كامل الأراضي السورية، من انقطاع للكهرباء والنقص الحاد بوقود التدفئة، كما تسببت العاصفة بوفاة 6 مواطنين سوريين.

وساهمت العاصفة، بفرض مظلة حماية لأبناء الشعب السوري، من حمم البراميل المتفجرة، وصواريخ الطائرات الحربية، والقذائف والصواريخ والرصاص.

وما زال وقف إطلاق النار، الذي فرضته العاصفة الثلجية "زينة"، ساريًا في دمشق ومحيطها، حيث لم يسجل أي نشاط عسكري أو اشتباكات، أو طلعات لسلاح الجو، حيث يستغل طرفا النزاع هذه الفترة من الهدوء لتعزيز خطوط الدفاع، ووضع خطط هجومية مستقبلية.

وأكّدت مصادر من داخل الغوطة الشرقية، في ريف دمشق، أنَّ "جيش الإسلام" يوزع منشورات في بلدة عربين، يدعو فيها فصيل "شهداء عربين" للاستسلام والانضمام له، أو الاستعداد للقتال.

ويبدو أنَّ قائد "جيش الإسلام" زهران علوش ينوي القضاء على كل الفصائل الصغيرة في الغوطة، بعد أن نجح في القضاء على "جيش الأمة"، للتفرغ لاحقًا لقتال عناصر تنظيم "داعش"، في الحجر الأسود، جنوب دمشق، وفي بلدات شرق الغوطة، المحاذية للبادية السوريّة، وفي القلمون الشرقي.

وفي سياق متّصل، أعلن المجلس الثوري العسكري في دمشق أنه يعمل على توحيد الرؤية لدى جميع الفصائل المعارضة للانخراط في العملية السياسية، ومحاولة إيجاد حل للأزمة السورية، كاشفًا عن شروط وضعها لموافقته للجلوس على طاولة المفاوضات، من بينها إطلاق سراح المعتقلين، وضمان انخراط مقاتلي الفصائل في الجيش السوري مستقبلاً، وضمان سلامة قادة الفصائل من غير السوريين، ومنحهم طريقًا آمنًا للخروج من سورية.

ورأى مراقبون أنَّ "الشرط الأخير، والذي يعتبر إضافة للشروط السابقة، إشارة لجدية الفصائل في البحث عن حل سلمي للأزمة".

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصفة الثلجيّة زينة تؤكّد الخلل في الدعم الإغاثيّ للنازحين في سوريّة العاصفة الثلجيّة زينة تؤكّد الخلل في الدعم الإغاثيّ للنازحين في سوريّة



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab