القوات الحكوميّة السوريّة تُعلن سيطرتها الكاملة على الدخانية في ريف دمشق
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

عقب اشتباكات عنيفة انتهت بهروب مُقاتلي "جبهة النصرة"

القوات الحكوميّة السوريّة تُعلن سيطرتها الكاملة على الدخانية في ريف دمشق

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - القوات الحكوميّة السوريّة تُعلن سيطرتها الكاملة على الدخانية في ريف دمشق

عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد الشام "جبهة النصرة"
دمشق - ميس خليل

سيطرت القوات الحكومية السورية والجماعات المُسلّحة التابعة لها على منطقة الدخانية، في ريف دمشق، والمحاذية لوادي عين ترما ومدينة جرمانا، عقب اشتباكات عنيفة استمرت لنحو 3 أسابيع، مع مقاتلي الكتائب الإسلامية و تنظيم القاعدة في بلاد الشام أو ما يُعرف بـ" جبهة النصرة "، انتهت بهروب عشوائي للفصائل التي كانت متواجدة فيها.

وأكد مصدر ميداني لـ" العرب اليوم " أنه بعد هجوم قوي ومفاجئ للقوات الحكومية  السورية، انهارت الفصائل المكوّنة من "جيش الأمة وجبهة النصرة" بشكل كامل، وحدث هروب جماعيّ أدّى لمقتل أعداد كبيرة من مُقاتلي الفصائل.

وتُعتبر السيطرة على منطقة الدخانية أمرًا هامًا من الناحية الاستراتيجية؛ لقرب المدينة من العاصمة دمشق.

والدخانية منطقة سكنية تفصل عين ترما والغوطة الشرقية عن منطقة الدويلعة وجرمانا، وسقوطها بتلك الصورة يعني أنَّ بوابات الغوطة أصبحت مفتوحة حتى دوما.

فيما أكدت مصادر حكومية، أنَّ الهجوم لن يتوقف عند الدخانية، وسيستمر للالتفاف حول جوبر؛ حيث تشنّ القوات الحكومية السورية الآن هجومًا قويًا، مع توقّعات بانهيار مماثل في هذه الجبهة.

وقد تؤدي تلك التطورات السريعة في الغوطة الشرقية إلى هزيمة كُبرى للفصائل المُعارضة المُسلحة، وكانت أول فصولها في مدينة عدرا.

وسيطرت القوات الحكومية ، أمس السبت، على بلدة عَدرا البلد ومعامل محيطة بها، وسيطرت كذلك قبل نحو 3 أيام، على منطقة عَدرا العمالية، وشهدت عشرات الغارات الجوية وقصفًا عنيفًا ومستمرًا من قِبل القوات الحكومية السورية على المنطقة.

وفي محافظة الرقة ، قصفت طائرات تابعة للتحالف العربي- الدولي لمُحاربة تنظيم " الدولة الإسلامية - داعش " و" جبهة النصرة " وتنظيمات إسلامية أخرى، تضمّ مقاتلين من جنسيات غير سورية، عند منتصف ليل أمس، السبت، 3 مصافي نفط محليّة وهدف رابع، في منطقة تلّ أبيض الحدودية، في الريف الشمالي للرقة.

وأكدت مصادر من المنطقة أنَّ المصافي تعود ملكيتها لمواطنين مدنيين، وليس لتنظيم " داعش "، كما قصف طائرات التحالف العربي- الدولي،  مصنع بلاستيك عند أطراف مدينة الرقة، مّا أدى لمقتل مواطن مدني.

ومن جهة أخرى، أعلن " جيش الإسلام " أنه فكّ الحصار عن فصائل تتبع لتنظيم " داعش " في الحجر الأسود قرب مُخيّم اليرموك ؛ تجنبًا لضربات التحالف الدولي المرتقبة.

ويرى مراقبون أنَّ هذا الانسحاب هروب لآخر خطوط دفاع " جيش الإسلام " في دوما.

وفي حي تشرين، أكدت مصادر ميدانية انسحاب قوات الفصائل المُسلّحة ، فيما استمر قصف مناطق في وادي عين ترما بالمدفعية و الصواريخ الموجّهة.

وفي القلمون، نشبت اشتباكات في جرود فليطة ومحيط عسال الورد، بين فصائل تابعة لـ" جبهة النصرة " وقوات مشتركة بين الحكومة السورية و حزب الله اللبناني ، بينما تتقدّم تعزيزات عسكرية في صيدنايا.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكوميّة السوريّة تُعلن سيطرتها الكاملة على الدخانية في ريف دمشق القوات الحكوميّة السوريّة تُعلن سيطرتها الكاملة على الدخانية في ريف دمشق



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab