الكتائب المقاتلة تسقط عدة قذائف على منطقة باب الفرج في سورية
آخر تحديث GMT08:58:59
 عمان اليوم -

أسفرت عن استشهاد 3 مواطنين وسقوط جرحى

الكتائب المقاتلة تسقط عدة قذائف على منطقة باب الفرج في سورية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الكتائب المقاتلة تسقط عدة قذائف على منطقة باب الفرج في سورية

سقوط قذائف على منطقة باب الفرج في سورية
دمشق – نور خوّام

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على منطقة باب الفرج الخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما أدى لاستشهاد 3 مواطنين وسقوط جرحى.

كما سقطت عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة، على مناطق في حي حلب الجديدة الخاضع لسيطرة قوات النظام، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى ومعلومات أولية عن شهداء.

وتستمر الاشتباكات العنيفة، بين مقاتلي الجبهة الشامية والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة "أنصار الدين" من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلي حزب الله اللبناني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وأفغانية من طرف آخر، في منطقة تلة الميسات المطلة على الفئة الأولى من المدينة الصناعية شرق مناشر البريج.

ويأتي ذلك وسط تقدم مقاتلي الفصائل الإسلامية في المنطقة، بالتزامن مع قصف للطيران المروحي والحربي على المنطقة، مما أسفر عن قتل وجرح ما لا يقل عن 8 عناصر من قوات النظام، بينهم ضابط على الأقل وأسر آخرين، واستشهاد 5 مقاتلين على الأقل من الفصائل الإسلامية والمقاتلة.

وارتفع عدد القتلى في محافظة درعا إلى 17  بينهم مواطنتين اثنتين ومقاتلين اثنين من الكتائب الإسلامية والمقاتلة، قضوا الأثنين في مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية، جراء تنفيذها 4 غارات على مناطق في بلدة جاسم.

وشن الطيران الحربي 5 غارات منذ صباح الثلاثاء على مناطق في بلدة جاسم، وترافق مع قصف الطيران المروحي البراميل المتفجرة، على مناطق في بلدة عتمان، دون أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

فيما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة انخل، كما قتل عنصر من قوات الدفاع الوطني في اشتباكات مع الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة في ريف درعا.

واستشهد طفلان جراء قصف الطيران المروحي على مناطق في مدينة بصرى الشام الأثنين، في حين استشهد رجل من بلدة خربة غزالة تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام عقب اعتقاله منذ نحو عام ونصف.

بينما استشهد رجل من بلدة محجة داخل سجون قوات النظام عقب اعتقاله منذ نحو 3 سنوات كما قصفت قوات النظام مناطق في مدينة انخل، ولم ترد أنباء عن إصابات.

وفي محافظة ريف دمشق، فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في مدينتي حرستا والزبداني، دون أنباء عن إصابات، بينما نفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وترافق مع قصفه لمناطق في مدينة الزبداني ولم ترد أنباء عن إصابات.

وتزامن مع قصف قوات النظام لمناطق في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، في حين ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في مزارع مخيم خان الشيح، في الغوطة الغربية.

وترافق مع قصف للطيران الحربي على مناطق في المزارع المحاذية لاتستراد السلام قرب المخيم، دون أنباء عن إصابات، بينما استشهد 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية في اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في جرود منطقة القلمون.

 في حين دارت اشتباكات بين قوات النظام من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف آخر، في محيط إدارة المركبات من جهة مدينة عربين، وترافق مع قصف لقوات النظام على مناطق في المدينة.

ونفذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في حي جوبر، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى الآن، كذلك تجددت الاشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" من جهة، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني من جهة أخرى في حي جوبر.

وفي محافظة حماه، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا وقرية الصياد في ريف حماه الشمالي، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية.

كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على أماكن في منطقة عيدون في الريف الغربي لمدينة سلمية في ريف حماه الشرقي، وترافق مع قصف قوات النظام لأماكن في منطقة السطحيات غربي مدينة سملية، وأنباء عن سقوط جرحى.

وفي محافظة إدلب، ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في أطراف مدينة معرة النعمان وبلدتي الهبيط والتمانعة وحاجز الخزانات في ريف إدلب الجنوبي الذي تسيطر عليه جبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" ومقاتلي الكتائب الإسلامية.

وأسفر عن استشهاد رجلين اثنين في مدينة معرة النعمان، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة تلمنس في ريف معرة النعمان.

وفي محافظة حمص، دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلين من طرف آخر في محيط منطقة المشرفة في ريف حمص الشرقي، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وفي محافظة دير الزور، شن الطيران الحربي 6 غارات على قرية الجفرة المحاذية للمطار وسط اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في القرية ومحيط المطار، وأنباء عن تقدم للتنظيم في قرية الجفرة.

وتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق تنفيذ طائرات النظام الحربية والمروحية، الأثنين الـ 3 من شهر شباط / فبراير، 127 غارة على الأقل، استهدفت عدة مناطق سورية.

ونفذ طيران النظام الحكومي 3 مجازر في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي وبلدة جاسم في ريف محافظة درعا ودوما في غوطة دمشق الشرقية.

وقصفت طائرات النظام المروحية بأكثر من 78 برميلًا متفجرًا مناطق في مدن وبلدات وقرى في محافظات ريف دمشق، إدلب، درعا، حلب، اللاذقية وحماة.

فيما نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 49 غارة استهدفت مناطق في محافظات ريف دمشق، حلب، دير الزور، حماة ودرعا.

وأسفرت غارات الطيران الحربي وقصف البراميل المتفجرة من الطائرات المروحية عن استشهاد 51 مواطنًا مدنيًا بينهم 5 أطفال دون سن الـ 18، و3 مواطنات فوق سن الثامنة عشر.

كما أسفرت الغارات عن إصابة نحو 110 آخرين بجراح، بعضهم في حالات خطرة، فيما نتج عن القصف أضرار مادية في ممتلكات مواطنين، بالإضافة إلى مقتل واستشهاد عدد من مقاتلي الفصائل الإسلامية والفصائل المقاتلة في قصف الطائرات الحربية والمروحية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر الأثنين حصيلة شهر كانون الثاني/ يناير من عام 2015، والتي تمكن المرصد فيها من توثيق تنفيذ طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية، 2014 غارة على مناطق سورية عدة، خلال شهر كانون الثاني / يناير من العام 2015.

وامتد القصف بصواريخ الطائرات الحربية وبالبراميل المتفجرة الملقاة من الطيران المروحي، من محافظة الحسكة في شمال شرق سورية إلى القنيطرة في جنوب غربها، ومن دير الزور شرقًا إلى اللاذقية غربًا، ومن حلب شمالًا إلى درعا جنوبًا.

واستهدفت طائرات النظام المروحية بأكثر من 1083 برميلًا متفجرًا مناطق في مدن وبلدات وقرى في محافظات ريف دمشق، إدلب، حمص، الحسكة، درعا، حلب، اللاذقية، دير الزور، القنيطرة وحماة.

فيما نفذت طائرات النظام الحربية ما لا يقل عن 931 غارة استهدفت مناطق في محافظات دمشق، ريف دمشق، حلب، حمص، اللاذقية، دير الزور، الحسكة، القنيطرة، الرقة، حماة، إدلب ودرعا.

وأسفرت الغارات عن استشهاد ما لا يقل عن 271 مواطنًا مدنيًا، هم 50 طفلًا دون سن الـ 18، و37 مواطنة فوق سن الـ 18، و184 رجلًا، إضافة لإصابة نحو 1000 آخرين بجراح، بينهم العشرات ممن أصيبوا بإعاقات دائمة وجراح بليغة، كما أدت الغارات إلى أضرار كبيرة ودمار في ممتلكات مواطنين.

كذلك أسفرت الغارات عن استشهاد ومقتل ما لا يقل عن 190 من مقاتلي الفصائل المقاتلة والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" وتنظيم "داعش" في عدة مناطق سورية.

رابط صور لمجزرة خان شيخون في إدلب والقصف الجوي على حي المعادي في حلب


http://www.syriahr.com/?p=96412


https://www.youtube.com/watch?v=iDjeJGSpPQA&feature=youtu.be


http://www.syriahr.com/2015/02/%D9%82%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AD%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%81%D8%AC-7/


http://www.syriahr.com/2015/02/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%84%D9%82%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AD%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84/
 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكتائب المقاتلة تسقط عدة قذائف على منطقة باب الفرج في سورية الكتائب المقاتلة تسقط عدة قذائف على منطقة باب الفرج في سورية



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab