المواجهات بين الحوثيّين والجيش اليمني تزداد ضراوة وتسفر عن 120 قتيلًا
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

اعتبرت اللّجنة الرئاسيّة استهداف مدينة عمران وترويع أهلها "خطًا أحمر"

المواجهات بين "الحوثيّين" والجيش اليمني تزداد ضراوة وتسفر عن 120 قتيلًا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المواجهات بين "الحوثيّين" والجيش اليمني تزداد ضراوة وتسفر عن 120 قتيلًا

عناصر من الجيش اليمنيّ
صنعاء ـ عبد العزيز المعرس

قتل أكثر من 53 جنديًا يمنيًا، وأكثر من 75 من مسلحي "الحوثيين" و"الإخوان"، في اشتباكات عنيفة قرب المجمع الحكومي، ومقر اللواء 310، في محافظة عمران، شمال البلاد.
وأوضحت مصادر محليّة أنَّ "اشتباكات عنيفة اندلعت بين الحوثيين، المنتمين إلى الطائفة الشيعية، وقوات الجيش، المدعومة بملشيات قبيلية تابعة لحزب الإصلاح، وجماعة الإخوان المسلمين، في سودة عدان، وبيت الفقيه، وقرب المجمع الحكومي، وسط مدينة عمران، ومحيط اللواء 310، الذي يبعد عن القتال بـ100 متر"، حسب ما أعلنت عنه جماعة الحوثيين.
وأكّد مصدر حكومي يمني، في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، أنَّ "أكثر من 100 شخص قتلوا في المعارك الدائرة في عمران، خلال الـ 24 الساعة الماضية، بينهم 53 جنديًا، و62 من الحوثيين، فيما قتل أكثر من 13 من مسلحي حزب الإصلاح، وجرح العشرات، ولاتزال الجثث متناثرة على الطرقات، وفي ساحات المعارك، لم يستطع أيّ طرف سحبها لضاراوة المواجهات".
وكان الطيران الحربي قد شنَّ 3 غارات جوية، استهدف فيها مواقع للحوثيين في بلدة عيال سريح، وجبل، وبيت عامر، وذيفان، ما أسفر عن تدمير منشآت تعليمية، كان يسيطر عليها الحوثيين.
ودفعت وزارة الدفاع اليمنية بحملة عسكرية إلى محافظة عمران، بغية مساندة الجيش في مواجهة مسلحي الحوثيين، ووفقاً لشهود عيان، أكّدوا أنَّ "رتلاً عسكرياً مكوّن من دبابات ومدرعات وناقلات جند، وعدد من الأطقم العسكرية، توجهت صوب عمران، فيما عززت وزارة الدفاع بحملة عسكرية آخرى، مساء الأحد".
ومع احتدام المعارك بين طرفي النزاع في عمران، بدى الوضع مأساويًا، بعد نزوح عدد من الأسر إلى العراء، من المناطق التي تدور فيها المواجهات.
يأتي هذا فيما أبرزت اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر في محافظة عمران والمناطق المحيطة بها، في اجتماع طارئ، صباح الأحد، أنَّ "أي استهداف لمدينة عمران أو ترويع أهلها خط أحمر، لا يمكن السكوت عنه".
واستعرضت اللجنة تطورات الأحداث في محافظة عمران والمناطق المجاورة لها، في حضور ممثلي "أنصار الله"، وكبير مستشاري مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، فيما رفض وكيل محافظة عمران، المحسوب على جماعة "الإخوان المسلمين"، أحمد حسين البكري الجلوس مع اللجنة، وانسحب بعد حضوره مباشرة، دون إبداء الأسباب.
ودعت اللجنة، في بيان بشأن التطورات في عمران، الأطراف كافة إلى "ضبط النفس، ووقف التدهور الأمني، وعدم الاعتداء على مؤسسات ومنشآت الدولة الرسمية، والمواطنين الأبرياء في مدينة عمران"، معتبرة  أيّ تجاوز أو محاولات لاستهداف المدينة أو ترويع أهلها "خطًا أحمرًا"، لا يمكن السكوت عنه.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المواجهات بين الحوثيّين والجيش اليمني تزداد ضراوة وتسفر عن 120 قتيلًا المواجهات بين الحوثيّين والجيش اليمني تزداد ضراوة وتسفر عن 120 قتيلًا



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab