تأخر فتح اللجان في غالبية محافظات مصر ومزاعم برصد بطاقات تصويت مزورة
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

"الإخوان" تتهم الشرطة بالترويج لـ"لا" ومشادات واحتجاجات في السويس وقنا

تأخر فتح اللجان في غالبية محافظات مصر ومزاعم برصد بطاقات تصويت مزورة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تأخر فتح اللجان في غالبية محافظات مصر ومزاعم برصد بطاقات تصويت مزورة

مواطنة مصرية تدلي بصوتها في الاستفتاء على الدستور

القاهرة، الأقصر، الإسماعيلية، السويس ـ محمد العديسى، محمد سلامة، يسري محمد، سمر سلامة، سيد محمد تأخرت الكثير من لجان الاقتراع على مستوى الـ17 محافظة، المشاركة في المرحلة الثانية من استفتاء الدستور المصري، فيما رصدت مراكز حقوقية ما وصفته بالتجاوزات الأخرى منها "وجود بطاقات اقتراع" مؤشر عليها بـ"نعم"، بعيدًا عن الناخبين "مزورة"، وذلك في محافظة المنيا، إلى جانب "قيام التيار الإسلامي" بتوجيه الناخبين للتصويت بـ"نعم"، فيما اتهمت جماعة "الإخوان المسلمين" الشرطة بتوزيع أوراق دعاية بـ "لا" للدستور، بينما قام العشرات من محافظة قنا بقطع الطريق الزراعي ومنعوا السيارات من المرور بسبب تأخر القضاة، فيما شهدت محافظة السويس مشادات بين أنصار "التيار الإسلامي" و"الليبرالي" تخلت الشرطة على إثرها.
وقد تأخرت 20 لجنة اقتراع في محافظة الأقصر عن فتح أبوابها، للمصوتين على الدستور
الجديد في مرحلته الثانية، وسط إقبال متوسط في بقية اللجان، بينما تأخرت لجنة 49 في مدرسة "ساحل القريا" في مدينة إسنا جنوب الأقصر، عن فتح أبوابها بسبب احتراق سيارة المستشار محمد عبد الصبور عبد الكريم أثناء توجهه إلى اللجنة.
وأكد مصدر قضائي مسؤول  أنه "على الفور تم إرسال فريق للتأكد من سلامته وإحضاره بسيارة أخرى"، لافتًا إلى أنه جاري التأكد من عدم وجود شبة جنائية وراء الحادث، وأنه يمارس عمله الإشرافي داخل اللجنة الآن.
وقد اصطف مئات المواطنين أمام بعض اللجان منذ الصباح الباكر، وقبل فتح أبوابها، مبررين ذلك بتجنب الازدحام المتوقع، فيما شهدت بعض اللجان إقبالاً محدودًا للغاية.
وتم رصد أن أكثر من 20 لجنة تأخر القضاة في الوصول إليها، ومنهم لجان:"مركز شباب اصفون"، و"مدرسة محمود حسن"، و "المعهد الأزهري في الزنيقة"، ومدرسة "الشهيد هاشم"، و"مدرسة سيد احمد بن إدريس".
وتكدس المئات من أهالي قرية الشغب أمام اللجان، بسبب بطء عملية التصويت، ما اضطر العشرات إلى العودة إلى منازلهم مرة أخرى، دون تصويت.
وقد استخدم شباب "جماعة الإخوان المسلمين"، و"حزب الحرية والعدالة" في المحافظة، أجهزة المحمول لمساعدة الناخبين في استخراج أرقام قيدهم عن طريق موقع اللجنة العليا للانتخابات، فيما أكد سكرتير عام محافظة الأقصر اللواء علاء الهراس أن غرفة العمليات لم تتلق حتى الآن أي بلاغات أو شكاوى تؤثر علي سير العملية الانتخابية بجميع لجان المحافظة.
 وقامت حركه "6 ابريل" في المحافظة برسم جرافيتي "لا للدستور"، على أسفلت الشارع  أمام لجنه "أبو الحجاج الابتدائية"، فيما أعلنت مديرية الأمن في المحافظة، حالة الاستنفار، استعدادًا لتأمين الاستفتاء على مسودة الدستور الجديد.
 يذكر أن عدد اللجان في الأقصر بلغ  695 لجنة فرعية، و138 مركز استفتاء داخل 188 لجنة انتخابية لاستقبال 685009 ناخبا موزعين علي قسم شرطة الأقصر 141176، ومركز شرطة الأقصر 86748 ، ومركز شرطة طيبة 39711، ومركز شرطة القرنة 93236، ومركز شرطة ارمنت 94192، ومركز شرطة إسنا 229946.
من ناحيتها، رصدت "جبهة الإنقاذ الوطني في الأقصر  38 لجنة يترأسها محامو "قضايا الدولة"، لافتة إلى أنهم لا يمثلون صفة قضائية في الدستور الحالي، ولا يجوز لهم الإشراف على الاستفتاء.
وفي محافظة الإسماعيلية، أدلى وزير التربية والتعليم الدكتور إبراهيم غنيم بصوته داخل اللجنة 25 في "مدرسة النهضة الابتدائية"، قائلاً:" إن مصر تشهد عرسًا ديمقراطيًا"، معربًا عن سعادته بالمرحلة الديمقراطية التي تمر بها البلاد.
وشهد عدد من لجان المحافظة، بعض التجاوزات، منها تأخر فتح  3 مراكز اقتراع في مدينة التل الكبير، وفي لجنة "مدرسة الصفوة الإعدادية بنين" في منطقة أبو عطوة، وانتشار بعض عناصر التيار الإسلامي لتوجيه الناخبين إلى التصويت بـ"نعم"، وعلى الفور قامت الناشطة السياسية منى يوسف بإبلاغ أفراد الأمن.
ورصدت غرفة عمليات "6 ابريل" في الإسماعيلية تجاوزات تتعلق بتوجيه الناخبين للتصويت بـ "نعم"، وقال خالد شكري إنه تم الإبلاغ عن وجود كشك "اعرف لجنتك"، أمام مدرسة "الصفا" في منطقة أبو عطوة تابع لحزب "الحرية والعدالة"، بالإضافة إلى اختفاء كشوف الناخبين في مدرسة "أحمد عرابي" في القصاصين.
وفي مدرسة "الإسماعيلية الثانوية بنات" في الحي الأول لا يوجد موظف على الكشوف،
وفي مدرسة "الصفا" في قرية أبو شحاتة، توجد ملصقات بـ"نعم" على باب المدرسة، كما يوجد مجموعة من "الملتحين" يمارسون الدعاية الانتخابية أمام اللجان، ويوجهون الناخبين للتصويت بـ "نعم"، وفي مدرسة "الزخرفية بنات" في الحي الثالث لا يوجد قاضي، والمتواجد موظف من هيئة قضايا الدولة.
وأشار التقرير الأول لغرفة "عمليات 6 إبريل" أن الإقبال في الإسماعيلية حتى الآن فوق المتوسط.
ورصدت غرفة عمليات "جبهة الإنقاذ الوطني"، في المحافظة قيام موظف ملتحي داخل لجنة 9 في مدرسة "الشيخ زايد" بتوجيه الناخبين، فيما رفض قاضي تقديم إثبات شخصيته إلى مندوب غرفة العمليات داخل لجنة 18 في مدرسة "الشهيد الجواد حسني"، كما رصدت الغرفة عدم إشراف القضاء داخل لجنة 28 في مدرسة "رابعة العدوية"، وإجراء عملية الاقتراع من قبل موظفات في التربية والتعليم.
وأكدت حركة "كفاية" أن قاضي لجنة "مدرسة الناصرية" يعمل على تباطؤ سير عملية الاقتراع، بينما رصدت غرفة عمليات حزب "الدستور" نقصًا في عدد الموظفين في لجنتي 1و2 في "مدرسة الإسماعيلية بنات".
وقال عضو اللجنة العليا في الإسماعيلية المستشار محمود شوشة باللجنة العليا، إن "بطاقات الاقتراع المطبوع عليها تاريخ 15-12-2012 سليمة، لأن الاستفتاء كان مقررًا له يوم واحد فقط". وشهدت لجان مدينة القنطرة غرب إقبالاً شديدًا من السيدات، ولم يتم رصد أي تجاوزات في الساعات الأولى من عملية الاقتراع.
وقال المدير التنفيذي لـ"المجلس المصري لحقوق الإنسان" السيد داود، إنه تأكد بنفسه من فتح لجان الاقتراع في مدينة القنطرة غرب في الثامنة صباحا وإشراف القضاء داخل معظم اللجان.
ورصدت غرفة عمليات "جبهة الإنقاذ الوطني" في الإسماعيلية بعض التجاوزات في لجان الاقتراع. وقال العضو المؤسس في حزب "الدستور"محمد النحاس:" هناك شكوك حول القاضي في مدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية بنات، وجاري التأكد من شخصيته"، فيما أضاف النحاس، أن "هناك توجيهًا للناخبين في لجان الضواحي، إلى جانب بلاغ عن غلق صندوق الاقتراع بعد ساعة ونصف من بدء عملية الاستفتاء في مدرسة الزهور الابتدائية".
من جانبها، قالت جماعة "الإخوان المسلمين" في مدينة فايد، إن سيارة شرطة تقوم بتوزيع أوراق دعاية لـ "لا" للدستور، فيما رصدت غرفة عمليات حزب "النور" في المحافظة تأخر فتح بعض اللجان، خاصة في منطقة أبو سلطان.
ورصدت غرفة عمليات "6 إبريل" من خلال تقارير المتابعة في محافظة القليوبية تأخر وصول القضاة إلى اللجان، حتى الـ9 صباحًا في مدينة الخانكة، ومنها مدرسة "المنايل الثانوية"، و "عمرو بن العاص" في القلج. ونفس الأمر حدث في مدينة طوخ، حيث تأخر فتح لجان "مدرسة العمار الإعدادية بنين"، و"مدرسة العمار الثانوية". وفي شبين القناطر "مدرسة كفر سندوة الابتدائية".
وفي مدينة الفيوم شهدت اللجنة رقم 47 "مدرسة محمد معبد"، ولجنة 49 "مدرسة عثمان بن عفان" مركز سنورس تأخر فتح اللجان حتى العاشرة صباحًا.
رير حقوقي يرصد بعض الانتهاكات الانتخابية في عدد من المحافظات
من ناحيته، رصدت منظمة "الاتحاد المصري لحقوق الإنسان" في المحافظات الـ17 التي تُجرى فيها المرحلة الثانية على استفتاء الدستور السبت، وأقامت المنظمة 4 غرف عمليات  لرصد أي انتهاكات تشوب العملية الانتخابية.
وقالت المنظمة في تقرير لها ظهر السبت، إن "اللجنة 39  في مدرسة شبلنجة الإعدادية" شهدت قيام المستشار وليد نبيل طه بتسليم بطاقات التصويت كاملة إلى موظف اللجنة الذي يقوم بتوزيعها بنفسه.
وفي دوائر "الحامول" و"قلين"، و"كفر الشيخ"، لم تُفتح هذه اللجان حتى العاشرة صباحًا، وفي مدرسة "أحمد عرابي" في كفر الشيخ تم طرد مراقبي منظمات العمل المدني، وفي إحدى مدارس شبرا الخيمة تبين أن "هناك أسماء متوفين في الكشوف، ومن ضمن هؤلاء شنودة عبد الملاك جرجس، والذي اكتشف الواقعة ابنه ظريف شنودة عبد الملاك".
وأشار التقرير إلى أنه في مدرسة "الأهرام" الإعدادية في الهرم توجد كثافات وطوابير كبيرة ما أحدث هرجًا ومرجًا داخل هذه اللجان. وفي مدرسة "الشيخ مبارك" في نجع حمادي، لم يصل القاضي رئيس اللجنة حتى العاشرة والنصف صباحا، كما شهدت العديد من لجان المدينة اشتباكات بين بعض شيوخ القبائل، نتيجة نقل اللجان، ما حال دون وصول العديد من الناخبين إليها، وعدم الإدلاء بأصواتهم. ورصد التقرير وجود بطاقات اقتراع مؤشر فيها على اختيار "موافق" في لجنة مدرسة بنى عامر الابتدائية مركز العدوى محافظة المنيا لجنة رقم 10 فرعية.
من ناحيتها، رصدت غرفة عمليات مديرية الأمن في محافظة قنا، تأخر العديد من القضاة عن فتح اللجان، منها 13 لجنة فقط في مركز نجع حمادي، وهى لجان:81 و13 و9 و43 و45 و24 و25 و61 و62 و5 و6 و2 و3، بالإضافة إلى لجنتين في مركزي دشنا وقوص، بالإضافة إلى عدم فتح  7 لجان في نجع حمادي، وهي: ابوعمورى، والدرب، والصياد، والخضيرات، والإصلاح الزراعي، وخالد بن الوليد.
ومن جانبه، أكد مدير أمن قنا اللواء صلاح مزيد أنه تم الدفع بـ25 تشكيل أمن مركزي و6000 ضابط ومجند و320 مجموعة قتالية و10 مدرعات لتأمين عملية التصويت على الاستفتاء بقنا.
وقام العشرات من المواطنين في قرية "هو" في نجع حمادي بقطع الطريق الزراعي الشرقي قنا ـ نجع حمادي، ومنعوا السيارات من المرور بسبب تأخر القضاة، وعدم حضورهم حتى هذه اللحظة، فيما وقعت  مشادات كلاميه بين أعضاء من التيار الإسلامي، وأنصار من "ائتلاف الثورة" بسبب قيام الطرف الثاني بتوجيه الناخبات أمام لجنه "المعهد الديني"، بالإضافة إلى نشوب مشادات كلاميه بين صابر حمزة مراقب حقوقي، وأحد الضباط المكلفين بتأمين لجنة "مدرسة السلام الثانوية" بسبب رفض الضابط السماح له بالدخول.
في السويس، شهدت لجان الاستفتاء إقبالاً شديدًا، فيما ارتفع الإقبال في حي الأربعين وحي الجناين، وسط مشادات وتجاوزات محدودة بدأت منذ الصباح الباكر.
وشهدت مدرسة "الملك فيصل الابتدائية" اللجنة الفرعية 12 مشادات مع القاضي المشرف، بسبب تشكك المواطنين في شخصيته، كونه ملتح ويلبس جلبابًا، فيما رفض إبراز تحقيق شخصيته، وتدخل عدد من الملتحين لطرد المعترضين، واستدعاء قوات الشرطة التي أخرجت المعترضين.
وتوقفت حركة الطوابير أمام مدرسة "تل القلزم" من شدة الزحام ما دعا المواطنين إلى افتراش الأرض والجلوس على الأرض، بينما استغل عدد من المنتقبات الوضع وقاموا بتوزيع دعاية " نعم للدستور"، ما تسبب في نشوب مشادات وتدخلت الشرطة، في حين امتنعت المنتقبات داخل اللجنة عن الكشف عن وجوههن وسط تصويت جماعي للجميع بداخل اللجنة.
وشهد "مجمع مدارس السادات" في حي الأربعين، وجود سيارة بها عدد من أعضاء حزب "النور"، ومعهم جهاز " لاب توب " لتوجيه المواطنين والإدلاء بـ"نعم".
وأمام مدرسة "صلاح سالم" في منطقة أبو الحسن التابعة لحى الأربعين، وقعت مشادات بين "عد من الملتحين" وبعض الشباب، لتوجيه كل طرف الناخبين، ما تسبب في تدخل قوات الجيش، ومنع الطرفين من التحدث مع المواطنين، وتمزيق كافة اللافتات والأوراق التي كانت بحوزتهم.
وشهدت مدرسة "جنيفة" في حى الجناين مشادات بين مجموعة من الأقباط وعدد من حزبي "الحرية والعدالة" و"النور" بسبب توجيه الناخبين، وتوقف طوابير التصويت تمامًا ما تسبب في نشوب مشادات.
من جانبها، أعلنت غرفة عمليات حزب "المؤتمر" عن طرد ممثلي الأحزاب المدنية في مدرسة "أكتوبر الابتدائية"، وبقاء ممثلي حزبي "الحرية والعدالة"، و"النور"، فيما حرر عضو "جبهة إنقاذ مصر" في السويس أحمد الكيلاني، محضرًا رسميًا لدى رئيس اللجنة العامة للاستفتاء، كشف خلاله ما وصفه بـ"التجاوزات في عملية الاستفتاء"، أهمها: تواجد عدد من قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" بالقرب من اللجان لتوجيه الناخبين للتصويت بـ"نعم"، منهم المهندس أحمد محمود أمين حزب "الحرية والعدالة"، والذي تواجد في لجنة "مدرسة عبد المنعم سند"، والمحاسب خالد عيسى القيادي الإخواني، والذي واصل عملية توجيه الناخبين أمام لجنة "مدرسة الخليفة المأمون" في السادات، رغم تقديم شكوى من "تكتل شباب الثورة" حول هذا الأمر إلى مدير الأمن.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأخر فتح اللجان في غالبية محافظات مصر ومزاعم برصد بطاقات تصويت مزورة تأخر فتح اللجان في غالبية محافظات مصر ومزاعم برصد بطاقات تصويت مزورة



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab