تراجع عمليات القاعدة في مناطق وسط وشرق الجزائر
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

19 اعتداء و84 محاولة تسلل عبر الحدود خلال 6 أشهر

تراجع عمليات "القاعدة" في مناطق وسط وشرق الجزائر

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تراجع عمليات "القاعدة" في مناطق وسط وشرق الجزائر

تراجع عمليات "القاعدة" في مناطق وسط وشرق الجزائر

الجزائر ـ خالد علواش أكد تقرير أمني حديث، تراجع نسبة تهديد تنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب الإسلامي في شمال الجزائر، في منطقتي تموقعه في محور الوسط (تيزي وزو- البويرة- بومرداس) والشرق (خنشلة- تبسة)، ووأن حصيلة الأشهر الستة الأولى للعام 2013 انخفضت فيها الاعتداءات لأقل من 10 في المائة. وأوضح التقرير، الذي نشر الثلاثاء، أن الأشهر الستة الأولى من 2013 تُعد الأكثر هدوءًا في مناطق النشاط التقليدي لتنظيم "القاعدة" في بلاد المغرب في الوسط والشرق، حيث لم تسجل قوى الأمن سوى 19 اعتداءً إرهابيًا، في 38 ولاية من أصل 48 جزائرية، غالبيتها لم يسفر عن ضحايا، وأنه في المقابل، يبقى التهديد الأكبر لـ"القاعدة" بجناحها إمارة الصحراء التي تفاقمت خطورتها وتهديدها لأمن الجزائر عبر الحدود الجنوبية والشرقية بالأخص، وأنه طبقًا للأرقام، جاءت 90% من التهديدات للمساس بالأمن الجزائري من الحدود الشرقية والجنوبية، وشهدت الفترة ذاتها أخطر هجوم إرهابي استهدف منشأة الغاز في تيقنتورين، و84 محاولة تسلل عبر الحدود الجنوبية والشرقية.
وقد رفعت قيادة الجيش والدرك في الجزائر تعداد القوات المسخرة لمواجهة التهديدات الأمنية عبر الحدود، وتتوزع مختلف قوات الأمن على الحدود البرية في الشرق والجنوب ويتموقعون في قواعد، جاهزين للتدخل عند اقتضاء الضرورة، ويتواصل ارتفاع عدد القوات لمواجهة الاضطرابات الأمنية على الحدود منذ بداية 2011، حيث ارتفع العدد من بضعة آلاف على الحدود الجنوبية والشرقية إلى أضعاف عدة.
وسارعت الجزائر إلى ضمان أمنها بمخطط أمني شرع في تنفيذه بعد الاضطرابات في الحدود التونسية، حيث تشير تقارير أمنية إلى أن الحدود الجزائرية التونسية باتت مصدر تهديد للأمن الجزائري، لسبب تكرار محاولات تسلل مسلحين ليبيين وجزائريين وتونسيين عبر هذه الحدود، ويركز المخطط الأمني الجديد على جبهتين رئيسيتين، يتم التنسيق بينهما على مستوى مركزي ضمن قيادة أركان الجيش، وتوزع الجبهتان على جبهة تتحكم في ضبط الأمن على الحدود في منطقة الحدود الجنوبية المشتركة بين الجزائر ومالي وموريتانيا والنيجر، فيما تتحكم الجبهة الثانية في الحدود مع تونس وليبيا، الممتدة على مسافة 2000 كلم، وتعمل قوات إضافية على ضبط الأمن في منطقة ثالثة على الحدود مع المملكة المغربية والصحراء الغربية.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع عمليات القاعدة في مناطق وسط وشرق الجزائر تراجع عمليات القاعدة في مناطق وسط وشرق الجزائر



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab