تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

جون كيري يترأس الاجتماع الدولي بشأن ليبيا في روما

تزايد المخاوف بشأن إقدام "داعش" على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تزايد المخاوف بشأن إقدام "داعش" على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة

الموقع الروماني القديم في ليبيا
طرابلس - فاطمة السعداوي

تتزايد المخاوف بشأن احتمالية إقبال عناصر "داعش" المتطرف على تدمير الموقع الروماني القديم في ليبيا، الذي سيطروا عليه أثناء اتجاههم نحو طرابلس في 30 شاحنة لاقتحام المدينة الساحلية صبراتة، مساء الأربعاء، بعد اعتقال 3 من رجال الجماعة المتطرفة من قِبل الجماعات المسلحة المتناحرة.

وتغلب المسلحون الذين يرتدون ملابس سوداء على سكان المدينة، وأقاموا نقاط تفتيش تبعد 50 ميلاً عن طرابلس، قبل استعادة الرجال الثلاثة بنجاح، وهناك مخاوف الآن بشأن تدمير متطرفي داعش المعالم الأثرية التي لا تقدر بثمن في أحد مواقع التراث العالمي لـ"يونسكو"، بما في ذلك المدرج الروماني الذي أنشئ في القرن الثالث.

وقام التنظيم المتشدد بالفعل ذاته في سورية بتدمير المواقع الأثرية، بما في ذلك المعابد والأعمدة والتماثيل؛ حيث زعم التنظيم أنها تعتبر "أصنامًا كاذبة".

تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة

واجتمعت الأطراف الليبية كافة، الجمعة الماضية، في تونس لإجراء محادثات بشأن اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة بدعم من المجتمع الدولي لتشكيل حكومة وحدة وطنية في البلاد.

وبينت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن المحادثات ركزت على تحريك عملية الاتفاق إلى الأمام، من خلال اجتماع دولي بشأن ليبيا يُعقد الأحد المقبل في روما، وشارك مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر، وممثلو البرلمانات المتنافسة في المناقشات التي جرت في فندق في إحدى ضواحي تونس، مع بعض الدبلوماسيين الأجانب باعتبارهم مراقبين، وأضاف كوبلر: أشعر بالتشجيع لما سمعته في المحادثات وسيجتمع الطرفان مرة أخرى يوم الجمعة.

تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة

ومن المقرر أن يترأس وزير الخارجية الأميركي جون كيري محادثات الأحد في روما مع نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني بحضور ممثلين عن روسيا وبريطانيا والصين وفرنسا.

تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة

وتأتي المحادثات في ظل تزايد القلق الدولي بشأن احتمالية زرع تنظيم داعش الفوضى في ليبيا.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة تزايد المخاوف بشأن إقدام داعش على تدمير الآثار الرومانية في صبراتة



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab