حملة الانتخابات النيابيّة في تونس تتسم بالعنف وشراء الأصوات واستغلال المساجد
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

بلغ عدد مخالفات حملات المرشحين 4487 محضرًا و1998 تنبيهًا

حملة الانتخابات النيابيّة في تونس تتسم بالعنف وشراء الأصوات واستغلال المساجد

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - حملة الانتخابات النيابيّة في تونس تتسم بالعنف وشراء الأصوات واستغلال المساجد

الحملات الانتخابية في تونس
تونس ـ كمال السليمي

شابت الحملة الانتخابية في تونس أعمال عنف في عدد من المحافظات والدوائر الانتخابية، حيث تعرض مرشحون من تيارات مختلفة إلى اعتداءات عنيفة أو تهديدات لفظية، ما أثار خشية المتابعين من إمكان تهديد العملية الانتخابية برمتها، والتي بلغت يومها الثاني عشر، حيث تتنافس أكثر من 1300 قائمة حزبية وائتلافية ومستقلة على نيل حصة من مقاعد البرلمان، البالغ عددها 217 مقعدًا.

وبلغت أعمال العنف، رغم تخوف المتابعين من استهداف العملية الانتخابية التشريعية والرئاسية عبر عمليات "إرهابية"، حد حرق مقار أحزاب، حيث تعرّض مقرّ حركة "النهضة" الإسلامية (الكتلة الأكبر في البرلمان) في محافظة زغوان قرب العاصمة التونسية إلى الحرق، ما أدى إلى إتلاف واجهته وبعض محتوياته، فيما لم توجه "النهضة" أي اتهام لخصومها السياسيين في حينه، إلا أنَّ وزير الزراعة السابق محمد بن سالم أشار إلى أنَّ عناصرًا من "النهضة" تعرضوا للعنف من طرف مناصري الحزبين "الجمهوري" و"الاشتراكي".

وفي سياق متصل، تعرض، أعضاء قائمة حزب " التحالف الديموقراطي " (وسط يسار)، الأربعاء، في محافظة صفاقس، 400 كيلومتر جنوب العاصمة التونسية، إلى اعتداء بالأسلحة البيضاء، مثل السواطير والسكاكين والهراوات، ما تسبب في إصابات في صفوف أنصار الحزب، وجرح رئيس القائمة.

واعتبر الأمين العام للحزب محمد الحامدي أنَّ "أعمال العنف تهدّد العملية الانتخابية وتعطي صورة سيئة عن البلاد وعن الانتقال الديموقراطي السلمي"، داعيًا إلى "نبذ العنف واحترام القانون والتنديد بالتجاوزات الخطيرة، بغية إنجاح الانتخابات".

من جهة أخرى، اتهم حزب "نداء تونس" (أحد أهم الأحزاب العلمانية في البلاد)، الخميس، عناصر محسوبة على التيار "السلفي"، بالاعتداء على موكب انتخابي نظمته قائمة الحزب في محافظة نابل الساحلية، 60 كيلو مترًا جنوب العاصمة.

وأكّد القيادي في "نداء تونس"، رئيس قائمته في نابل، خميس قسيلة أنَّ "عناصر محسوبة على التيار السلفي، يتزعمهم إمام مسجد في الجهة، اعتدوا لفظيًا وجسديًا على أنصار الحزب في نابل"، مطالباً الأحزاب والجهات الأمنية بالتصدي لـ"تحركات همجية وخطيرة من شأنها إفساد العملية الانتخابية".

وتعرض حزب "نداء تونس" إلى اعتداء على مقره وعدد من أنصاره، الثلاثاء الماضي، في محافظة سليانة (وسط)، ما خلف أضرارًا في مقره الجهوي، وإصابات خفيفة في صفوف أنصاره.

ولم تقتصر التجاوزات في الحملات الانتخابية على العنف المادي واللفظي، إذ رصدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مخالفات للقانون الانتخابي، على غرار شراء الأصوات واستعمال مساجد في الدعاية الحزبية.

ودعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات القوائم الحزبية والائتلافية والمستقلة المرشحة للبرلمان إلى احترام القانون الانتخابي والابتعاد عن كل صور العنف المادي واللفظي لضمان سلامة العملية الانتخابية.

وكشف رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات شفيق صرصار، الخميس، أنَّ "عدد مخالفات حملات المرشحين بلغ 4487 محضرًا و1998 تنبيهًا"، مضيفًا أنَّ "19 شكوى أُحيلت إلى النيابة العامة".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة الانتخابات النيابيّة في تونس تتسم بالعنف وشراء الأصوات واستغلال المساجد حملة الانتخابات النيابيّة في تونس تتسم بالعنف وشراء الأصوات واستغلال المساجد



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab