المالكي يوجه القادة العسكريين باعتقال من يُغادر موقعه وإحالته إلى المحاكمة الميدانيَّة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

"داعش" تُسقط الحويجة دون معارك وغموض يلف مصير قنصل تُركيا في الموصل

المالكي يوجه القادة العسكريين باعتقال من "يُغادر موقعه" وإحالته إلى "المحاكمة الميدانيَّة"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المالكي يوجه القادة العسكريين باعتقال من "يُغادر موقعه" وإحالته إلى "المحاكمة الميدانيَّة"

"داعش" تُسقط الحويجة دون معارك
بغداد ـ نجلاء الطائي


أصدّر القائد العام للقوات المسلحة العراقيَّة، الثلاثاء، توجيهات إلى القادة العسكريين بإحالة "المتخاذلين" إلى المحاكم العسكريَّة الميدانيَّة.
وأعلنت قناة "العراقيَّة" الرسميَّة، في خبر عاجل، أنّ "القائد العام للقوات المسلحة وجه اليوم بإحالة المتخاذلين والجنود الذين يتركون مواقعهم إلى المحاكم العسكريَّة الميدانيَّة". موضحةً أنّ "المالكي وجه قادة الجيش كذلك بإعادة تنظيم وحداتهم وتجهيزها".
وميدانيا، أكّدت مصادر، الثلاثاء، سيّطرة مسلحين على مركز ناحية الزاب في قضاء الحويجة في جنوب غرب مدينة كركوك، وتحدثت مصادر عن انسحاب مقاتلي "داعش" من الساحل الأيسر لمدينة الموصل التي خرجت عن سيّطرة الحكومة.
وأكّد رئيس مجلس ناحية الزاب محمد سعدون، في حديث صحافي، "رؤيَّة صعود أعمدة الدخان من ثكنات عسكريَّة موجودة بالقرب من الناحيَّة لكن لا نعرف من الذي قام بإحراقها".
وأفادت مصادر أمنيَّة عسكريَّة، أنّ "عناصر الجيش والشرطة في الناحية قامت بالانسحاب من ثكناتها بعد إحراقها".
وأوضحت المصادر أنّ "مظاهر مسلحة تم مشاهدتها في قضاء الحويجة حيث تم رصد أربع مركبات من نوع بيك أب تحمل مسلحين وعليها رايات سود لكنها سرعان ما اختفت والبحث جارٍ عنها".
وأعلنت مصادر أمنيَّة في كركوك بأن تعزيزات أمنية وصلت إلى المناطق التي يوجد فيها المسلحون والتي من المحتمل أنّ يوجدون فيها، وأوضحت أنه "خلال الساعات الـ24 القادمة سيشهد الوضع الأمني المنهار تحسنًا وسيّطرة القوات الأمنية من جديد".
وفي الموصل، أكّد مصدر أمني، أنّ "تنظيم داعش بدأ بالانسحاب التدريجي من بعض أحياء الساحل الأيسر بشكل تدريجي بدون معرفة الأسباب". مشيرًا إلى أنّ "عددًا من الأسر الموصلية التي نزحت من مساكنها بالسال الأيسر فجر اليوم عادت لمنازلها".
ولفت المصدر إلى أنّ "جوامع مدينة الموصل تدعو المواطنين إلى التمسك والبقاء بمنازلهم والتوقف عن النزوح لخارج المدينة".
وكشفت مصادر عن انقطاع الاتصالات مع القنصل التركي في الموصل منذ صباح الثلاثاء. وبحسب المصادر، فإن القنصل التركي اوز تورك يلماز، وعدد من الموظفين معه كانوا موجودين داخل مبنى القنصلية حتى الساعة 11 صباحًا بالتوقيت المحلي. ونجا يلماز قبل قرابة شهر من محاولة اغتيال لم تكن الأولى في مدينة الموصل.
ويقع مبنى القنصلية في شارع دور الضباط المجاور لمطار الموصل، والمعلوم أنّ تلك المناطق تم السيّطرة عليها من قبل عناصر "داعش"، منذ مساء الاثنين.
وبالرجوع لحديث المصادر، فإن القنصل بقي موجودًا في مقره بعد أكثر من 6 ساعات من بسط مسلحي "داعش" سيّطرتهم الكاملة على مدينة الموصل.
وأكدت مصادر عسكريَّة، أنّ المسلحين استولوا أيضًا على ثكنة للجيش العراقي "وأصبحوا على مقربة من مصافي بيجي" النفطيَّة. كما نقلت أخبار عن سيطرة المسلحين المرتبطين بـ"داعش" والمتحالفين معهم على قضاء الحويجة بالكامل.
وذكرت أنّ سقوط الحويجة حدث "من دون قتال يذكر".
 وأكّد رئيس المجلس المحلي للقضاء حسين علي صالح، أنّ العناصر الأمنيَّة والعسكريَّة جميعها انسحبت من مواقعها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يوجه القادة العسكريين باعتقال من يُغادر موقعه وإحالته إلى المحاكمة الميدانيَّة المالكي يوجه القادة العسكريين باعتقال من يُغادر موقعه وإحالته إلى المحاكمة الميدانيَّة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab