داعش يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـالخلافة
آخر تحديث GMT06:42:19
 عمان اليوم -

قرّر الاعتماد على الذهب والفضّة والنحاس لتحرر من النظم الماليّة العالميّة

"داعش" يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـ"الخلافة"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "داعش" يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـ"الخلافة"

عناصر من تنظيم "داعش"
دمشق - نور خوّام

يسعى تنظيم "داعش" إلى توطيد أقدامه في العراق وسورية عسكريًّا وسياسيًّا وأيضًا اقتصاديًّا؛ حيث أعلن أنه على وشك سكِّ عملته النقدية، للتعامل بها في "الخلافة" المعلنة، فيما تتمّ عمليات شراء النفط من الحقول التي يسيطر عليها التنظيم باليورو والدولار والدينار العراقي، وليس من المرجح أنَّ تتوقف مثل هذه التعاملات.

وأصدر "داعش"، الذي جمع ثروته عبر النظم المالية الحديثة، تصاميمًا للقطع النقدية ومجموعة من فئاتها، زاعمًا أنَّ "هذه العملة سوف تحرِّر المسلمين من النظم المالية التي تستعبدهم"، ولكنه لن يتحاشى الاقتصاد السائد بصورة تامة، معترفًا بأنَّ "قيمة كل عملة ستعكس قيمة المعدن في أسواق السلع".

وكشفت مصادر مطلعة أنَّ "هذه الخطوة جاءت عن رؤية (خليفة داعش) أبوبكر البغدادي، الذي أشرف شخصيًا على تصميم العملة من الذهب والفضة والنحاس".

وأبرزت أنه "سيكون للذهب فئتان، وللفضة ثلاث فئات، وللنحاس اثنتان، ولن يكون لعملة خلافة داعش، غير المعترف بها في أي مكان في العالم، أدنى قيمة خارج شرق سورية، وغرب ووسط العراق، التي تقع تحت سيطرتها، وسيخضع أولئك الذين يجرؤون على التجارة مع داعش لخطر غسيل الأموال والتطرُّف".

داعش يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـالخلافة

وساعدت العملة الورقية التي جمعها "داعش" من الأعداء الموتى في تحويل التنظيم من كونه مجموعة متناثرة من بقايا الحرب الأهلية في العراق إلى أكثر تنظيم متطرِّف يمتلك سيولة نقدية في العالم.

ويؤكد مسؤولون في المخابرات العراقية أنَّ "داعش" استولى على نحو 500 مليون دولار أميركي، أي ما يعادل 320 مليون جنيه إسترليني، نقدًا، من مصارف الموصل عندما اجتاح المدينة في حزيران/ يونيو الماضي.

ويُعتقد أنَّ عمليات الخطف قد عادت للتنظيم المتطرف بنحو 25 مليون دولار، كما جمع من عمليات تهريب الآثار أكثر من 38 مليون دولار.

يذكر أنّه، حتى وقت قريب، كان النفط أحد مصادر "داعش" النقدية الرئيسيّة؛ إذ تتراوح المبيعات النفطية اليوميّة ما بين 1 إلى 4 مليون دولار، منذ أكثر من عام.

وأعلن "داعش" أنه "يهدف إلى العودة بالمنطقة إلى ما كانت عليه في عهد النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)"، وعلى الرغم من هذا، فقد يكون من الاختياري العيش في زخارف عصر ما بعد الثورة الصناعية والمعلوماتية، ومن المفضل استخدام الإنترنت وكذا الكهرباء والأسلحة المتطوِّرة في ساحة المعركة والسيارات.

وأبرز أحد أعضاء تنظيم "داعش"، العائد من شمال سورية إلى لبنان، أنّه "حتى بين التابعين للتنظيم، فإنَّ هذه العملة ستكون بمثابة حيلة، فإذا أرادوا شراء بيض بهذه العملة الجديدة، فيمكنهم ذلك، ولكن ستتم الأعمال الحقيقية بالنقود الحقيقة".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـالخلافة داعش يوطّد وجوده في العراق وسوريّة عبر سكّ عملة خاصّة بـالخلافة



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab