عريبي يطالب بوتفليقة بالتدخل لرد الاعتبار للجاليّة الجزائريّة في فرنسا
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

لاعتقال 20 مغتربًا عقب تأهل الخضر للدور الثاني في المونديال

عريبي يطالب بوتفليقة بالتدخل لرد الاعتبار للجاليّة الجزائريّة في فرنسا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - عريبي يطالب بوتفليقة بالتدخل لرد الاعتبار للجاليّة الجزائريّة في فرنسا

الجماهير الجزائرية في فرنسا
الجزائر - سميرة عوام

دعا رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة "العدالة والتنمية" حسين عريبي، رئيس الجمهورية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، التدخل العاجل لرد الاعتبار للجالية الجزائرية في فرنسا ووقف الاستفزازات التي تطالها من قبل اليمين المتطرف بتواطؤ مع الحكومة الفرنسية.
وأكد عريبي، أن "فرنسا الاستعمارية التي جندت قبل الاستقلال وبعده أبناء الجالية الإفريقية وعلى رأسهم الجالية الجزائرية، في بناء بنيتها التحتية بتلك السواعد الفتية مع الأجر الزهيد ومعاملة البعض منهم معاملة العبيد، هي اليوم تتيح لليمين، أن يتربع ولو جزئيًا على السلطة، حتى يطرد الذين أنشؤوا فرنسا وصار البعض من ذوي جنسيتها باسم أنهم غير فرنسيين".
وناشد عريبي، بوتفليقة بسرعة لرد في أقرب وقت وألا يتردد، مبينًا أن "فرنسا الاستعمارية لازالت تنظر لنا باستهجان وكأنها لا زالت صاحبة اليد الطويلة في بلادنا، وهي تدرك أن مصالحها في مأمن".
وتابع المتحدث، "لو يقف بوتفليقة بالمرصاد ضد هذا التصريح العدواني، مثل ما فعلها الرئيس السابق اليمين زروال مع جاك شيراك سنة 1996، وينتفض انتفاضة الثائر، لاسيما ونحن نستقبل في هذه الأيام أعز ذكرى على قلوبنا ألا وهي الذكرى 52 للاستقلال، فسيكون بهذا قد برهن لفرنسا بأننا أحرار، ويكون شهداءنا عند الله منبسطين، لأنهم تركوا خلفهم رجالاً وطنيين مخلصين لا يقبلون الذل ولا المهانة".
وندد عريبي، بالتصريح الاستعماري ضد الجالية الجزائرية في فرنسا، مشيرًا إلى أن "مثل هذا التصريح الاستفزازي يجب أن لا يمر دون التنديد الواسع، من الطبقات السياسية والرسمية، موضحًا أن "هذا التصريح عدواني حاقد على بلادنا وينظر صاحبه إلينا وكأننا لسنا دولة مستقلة ذات سيادة"،
ولفت إلى أن، "الموقف الفرنسي الرسمي لم يندد بهذه التصرفات، وبالسكوت عن مثل هذا التصريح تعتبر الحكومة الفرنسية شريكة مباشرة في هذا التصريح العدواني ضد جاليتنا بفرنسا، ويجب أن لا يمر هذا التصريح دون الرد".
ونوه عريبي، "أن مصالح فرنسا الاقتصادية وتمكنها في بلادنا من حصة الأسد عبر جميع الأصعدة، وحتى الثقافية كبيرة جدًا، كما استفادت بملاين الدولارات، وهي تمهد لكي تكون صاحبة الأمر والنهي".
وتجدر الإشارة إلى، أن تصريح رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة "العدالة والتنمية"، جاء على خلفية ما أقدمت عليه الحكومة الفرنسية بعد اعتقال 20 مغتربًا جزائريًا وهم من المناصرين و منعهم من التعبير عن فرحتهم إزاء تأهل الفريق الجزائري للدور الثاني في مونديال البرازيل ضد كوريا الجنوبية.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عريبي يطالب بوتفليقة بالتدخل لرد الاعتبار للجاليّة الجزائريّة في فرنسا عريبي يطالب بوتفليقة بالتدخل لرد الاعتبار للجاليّة الجزائريّة في فرنسا



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab