عسكريون يدعون إلى مساندة الجيش المصري بعد التسجيل المصور لـبيت المقدس
آخر تحديث GMT21:02:56
 عمان اليوم -

طالبوا قيادات القوات المسلحة بإعادة تسليح الجنود وتوزيعهم على الكمائن

عسكريون يدعون إلى مساندة الجيش المصري بعد التسجيل المصور لـ"بيت المقدس"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - عسكريون يدعون إلى مساندة الجيش المصري بعد التسجيل المصور لـ"بيت المقدس"

الجيش المصري
القاهرة – أكرم علي

دعا خبراء عسكريون إلى مساندة الجيش المصري معنويًا ونفسيًا بعد بث تسجيل مصوّر لتنظيم "أنصار بيت المقدس"، أعلن فيه تبنيه حادث كمين "كرم القواديس" في سيناء، حيث أظهر تفاصيل العملية وكيفية قتل الجنود في الواقعة.

وأكد الخبير العسكري اللواء محمد سعيد قدري إلى "العرب اليوم"، أنَّ إعلان التسجيل المصوّر لتنظيم "أنصار بيت المقدس" جاء بعد دعوة زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي إلى دخول مصر ونشر الخلافة الإسلامية، موضحًا أنَّ التسجيل محاولة جديدة لبث الرعب في قلوب المصريين ومحاولة تشتيت الجيش المصري، مشدّدًا على أنَّ المصريين والجيش المصري لن يهتزوا بمثل هذه المحاولات وقد تكون أخطاء يجب أن يتعلم منها قيادات الجيش.

وتوقع سعيد قدري تخطيط "أنصار بيت المقدس" لعمليات جديدة بعد العمليات التي يقودها الجيش في شمال سيناء للرد على ذلك، مطالبًا في الوقت نفسه قيادات الجيش بالتصدي والتخطيط الجيد لأي محاولات جديدة قد تسعى إليها "أنصار بيت المقدس".

ومن جانبه، اعتبر الخبير الاستراتيجي نبيل فؤاد، أنَّ العلاقة بين نشر التسجيلات لعمليات "أنصار بيت المقدس" في سيناء، جاء لإضعاف الروح المعنوية لعناصر الجيش التي تعمل على توجيه الضربات الموجعة يوميًا لعناصر التنظيم.

ودعا فؤاد إلى إعادة تنظيم انتشار القوات في الكمائن العسكرية داخل محافظة شمال سيناء وإعادة التسليح، خصوصًا بعد ظهور الجنود من دون تسليح وملابس عسكرية، مما يؤكد أنًّ القوات كانت في حالة خمول دون أي استعداد رغم اشتعال المنطقة بالعمليات المتطرفة.

أما الخبير الاستراتيجي عبد المحسن محمد، دعا قيادات الجيش إلى محاسبة المسؤولين عن الحادث، مؤكدًا أنَّ وصول مستوى الجنود إلى هذا الشكل الذي ظهر في التسجيل، يؤكد أنَّهم غير مؤهلين تمامًا للدفاع عن أنفسهم والرد على ضربات المتطرفين الغادرة.

وأشار عبد المحسن إلى أنَّ الجيش يسعى الآن إلى الاقتصاص لشهدائه كل يوم بقتل عشرات التكفيريين وقصف الأماكن التي يضعوا فيها سلاحهم، مشيرًا إلى أنه يجب في الوقت نفسه إعادة تنظيم القوات وإعادة تسليحهم بالشكل الأمثل واتخاذ أماكن سرية أخرى بعيدًا عن الأماكن المعلنة لتكون خط حماية غير معروف.

وكانت جماعة "أنصار بيت المقدس" أعلنت تبينها لعملية كمين "كرم قواديس" التي استشهد فيها نحو 31 من جنود الجيش المصري قبل 3 أسابيع، وصدر عن الجماعة التي تحول اسمها إلى "ولاية سيناء" بعد انضمامها إلى تنظيم "داعش" تسجيل مرئي يكشف تفاصيل متعلقة بالعملية، كما ظهر في التسجيل شاب يدعى أبو حمزة الأنصاري وصفته بأنه أحد منفذي العملية الذين قتلوا أثناء تنفيذها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عسكريون يدعون إلى مساندة الجيش المصري بعد التسجيل المصور لـبيت المقدس عسكريون يدعون إلى مساندة الجيش المصري بعد التسجيل المصور لـبيت المقدس



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab