غارات التحالف الدوليّ ضد داعش على هيت تخطأ هدفها وتدمّر منازل مدنيّين
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

التنظيم المتطرف في نينوى يدعو المواطنين إلى التبرع بالدم لـ"إنقاذ جرحاه"

غارات التحالف الدوليّ ضد "داعش" على هيت "تخطأ" هدفها وتدمّر منازل مدنيّين

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - غارات التحالف الدوليّ ضد "داعش" على هيت "تخطأ" هدفها وتدمّر منازل مدنيّين

اهالي مدينة هيت يحملون ضحايا القصف
بغداد- نجلاء الطائي

قُتل 18 شخصًا بينهم ثلاثة نساء وثمانية أطفال، قتلوا نتيجة قصف ثلاثة منازل في مدينة هيت غرب الرمادي، ويرجّح أنَّ يكون القصف قد جاء من قِبل الطيران الحربي للتحالف الدولي عن طريق الخطأ.

فيما قُتل 49 من عناصر تنظيم "داعش" غالبيتهم من الأجانب بقصف جوي نفّذته طائرات مروحية تابعة لطيران الجيش العراقي وقصف جوي لقوات التحالف ومواجهات مع قوات التدخل السريع على تجمعات لتنظيم "داعش"، شرق و شمالي الرمادي.

وأكد مصدر حكومي في هيت أنَّ "مستشفى هيت العام استقبل، اليوم الاثنين، جثث 18 شخصًا بينهم ثلاثة نساء وثمانية أطفال بقصف استهدف ثلاثة منازل في مدينة هيت 70كم غرب الرمادي"، مرجحًا أنَّ "يكون طيران الحربي للتحالف الدولي قد قصف المنازل بالخطأ".

وأوضح المصدر الحكومي أنَّ "طيران التحالف حاول استهداف منازل يختبأ فيها عناصر تنظيم داعش المتطرف لكنها وقعت على منازل المواطنين"، مشيرًا إلى أنَّ "أهالي هيت نقلوا الجثث إلى دائرة الطب العدلي في المستشفى".

وكشف مصدر رفيع في قيادة عمليات الأنبار، إنَّ "تنظيم داعش نقل أكثر من 80 مختطفًا لديه في محافظة الأنبار إلى سورية بشكل تدريجي خلال الساعات القليلة الماضية عن طريق منطقة القائم الحدودية إلى منطقة ألبو كمال الحدودية في سورية".

وأضاف المصدر أنَّ "المختطفين الذين نقلهم تنظيم داعش إلى سورية هم من ضباط الجيش العراقي والشرطة وعدد من مسؤولي الحكومات المحلية في الأنبار الذين اعتقلهم التنظيم في أوقات سابقة".

وميدانيًا قصف طيران الجيش العراقي ثلاثة تجمعات لعناصر تنظيم "داعش" وسط ناحية كبيسة غرب الأنبار، مما أسفر عن مقتل 19 من عناصر التنظيم، ومن بين القتلى 12 مسلحًا من جنسيات عربية، وأسفر القصف أيضًا عن تدمير 9 عجلات رباعية الدفع تابعة للتنظيم.

ويأتي هذا تزامنًا مع تنفيذ الطيران الحربي للتحالف الدولي غارة جويّة فوق ناحية الكرمة شرق الفلوجة، اسفرت عن مقتل 12 عنصرًا من تنظيم "داعش" المتطرف وتدمير عجلة تحمل أحادية.

 في حين تمكّنت قوة من فرقة التدخل السريع الأولى، بعد مواجهات مع عناصر التنظيم في منطقة السجر شمال الفلوجة، من قتل 18 مسلحًا وتدمير ثلاثة مركبات تابعة للتنظيم.

وفي صلاح الدين، هاجم مسلحوا التنظيم، اليوم الاثنين، منطقتي عزيز بلد والحضيرة الشرقية التابعتين لقضاء بلد "80 كم جنوب تكريت"، واشتبكوا مع القوات الأمنيّة وأبناء العشائر المتواجدين في تلك المنطقتين.

واسفرت الاشتباكات عن مقتل شرطي وإصابة 11 شخصًا بينهم أربعة من أبناء العشائر بجروح متفاوتة، فيما لم تُعرف حتى الآن عدد خسائر التنظيم.

وكشف مصدر طبي في نينوى، الاثنين، أنَّ إدارة مستشفى تلعفر أعلنت حالة الإنذار القصوى واستدعت جميع موظفيها بسبب الأعداد "الكبيرة" من القتلى والجرحى التي ترد للمستشفى خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وأضاف أنَّ نسبة كبيرة من القتلى والمصابين يتمّ نقلهم من مناطق ربيعة وسنجار وزمار إلى المستشفى الذي بدأت ردهاته تغصّ بهم بشكل غير مسبوق.

ولفت المصدر ذاته إلى أنَّ تنظيم داعش يطلق بين حين وآخر نداءات عبر مُكبرات الصوت في المساجد تدعو المواطنين للتبرع بالدم لجرحاه.

وعلى الصعيد نفسه، ذكر مصدر استخباري أنَّ معلومات استخبارية ترد من تلعفر وتفيد بانطلاق ارتال من مجاميعه من مركز القضاء تجاه المنطقة الغربية.

ونفى علمه بالوجهة التي يمكن أنًّ تصلها هذه الأرتال، مرجحًا أنَّ تكون للهجوم على منطقة ربيعة "120 كلم شمال غرب الموصل"، التي حرّرتها القوات الكردية "البيشمركة" الثلاثاء الماضي، أو للدفاع عن سنجار "124كلم غرب الموصل" التي باتت هدفًا تاليًا للبيشمركة، أو أنَّ هذه الأرتال ستهرب إلى سورية.

وفي العاصمة، انفجرت بعد ظهر الاثنين، عبوة ناسفة مستهدفة دورية تابعة للشرطة الاتحادية في منطقة الرضوانية غربي بغداد، مما أسفر عن مقتل عنصرين من عناصر الشرطة وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات التحالف الدوليّ ضد داعش على هيت تخطأ هدفها وتدمّر منازل مدنيّين غارات التحالف الدوليّ ضد داعش على هيت تخطأ هدفها وتدمّر منازل مدنيّين



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 09:01 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم الجمعة 30 أكتوبر / تشرين الأول لبرج الاسد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab