غارة للطيران الحربيّ على سراقب وتقدّم لـالدولة الإسلاميّة في ريف حلب
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

اتفاق بين "النصرة" وألوية إسلاميّة وكتائب مقاتلة في ريف دير الزور

غارة للطيران الحربيّ على سراقب وتقدّم لـ"الدولة الإسلاميّة" في ريف حلب

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - غارة للطيران الحربيّ على سراقب وتقدّم لـ"الدولة الإسلاميّة" في ريف حلب

آثار قصف القوات الحكومية في سورية
دمشق - جورج الشامي

وفي إدلب نفَّذ الطيران الحربي غارة جوية على مناطق في بلدة سراقب أعقبه قصف قوات الحكومة مناطق في البلدة، وأنباء عن قتيل وسقوط جرحى، كما قُتل رجل من بلدة كفرنبل داخل سجون قوات الحكومة، فيما سيطرت "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، اليوم الجمعة، على قرى وبلدات ثلثانة وثلاثينة الباروزة والظاهرة في ريف حلب، عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة، بينما تم توقيع اتفاق بين "النصرة" وألوية إسلامية وكتائب مقاتلة في ريف دير الزور، في مدينة البوكمال على ست نقاط أساسية.
في حين سقطت قذيفتا هاون إحداهما على منطقة مدرسة رابعة العدوية، والأخرى على منطقة في حي المستوصف في مدينة جسر الشغور الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة، بينما تعرّضت مناطق في قرية عين لاروز في جبل الزاوية لقصف من قِبل قوات الحكومة.
وفي حماه استهدفت الكتائب الاسلامية بصواريخ محلية الصنع تمركزات قوات على الجهة لجنوبية من بلدة مورك.
وفي دمشق جددت قوات الحكومة قصفها مناطق في حي جوبر من دون انباء عن اصابات.
وفي ريف دمشق، لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في بلدة المليحة ومحيطها بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ومقاتلي "حزب الله" اللبناني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب الاسلامية من جهة اخرى وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، بينما استشهد مقاتل من الكتائب الاسلامية في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية.
وفي دير الزور تم الاتفاق، الخميس، بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وكتائب والوية اسلامية عدة مقاتلة (لواء المجاهد عمر المختار-لواء القادسية - لواء الفتح المبين- كتائب الله اكبر) في مدينة البوكمال على ست نقاط اساسية، وهي:
1- تشكيل مجلس لاهل الحل والعقد من مدينة البوكمال
2-  يقوم المجلس باختيار هيئة شرعية مستقلة لا تتبع لاي جهة عسكرية او سياسية وتكون شوكتها الكتائب والالوية المجاهدة في مدينة البوكمال يطبق فيها شرع الله على الجميع من دون استثناء او تمييز بين قوي وضعيف
3-اعادة تشكيل مجلس ليس له ارتباطات خارجية لتسيير شؤون المدينة من الناحية الخدمية ويكون هذا المجلس تابع الى الهيئة الشرعية يشكل ويحل من قبلها
4-تشكيل كتيبة امن المسلمين من قِبل الهيئة الشرعية
5-تشكيل غرفة عمليات عسكرية وتكون مكتب من مكاتب الهيئة الشرعية تتدخل في حال حدوث اي امر طارئ بالمدينة
6-تشكيل مكتب في الهيئة الشرعية تحت اسم "بيت مال المسلمين" يدير المال العام ويعمل على تحصيله وصرفه، وذلك بحسب البيان .
وفي درعا تعرضت مناطق في بلدة اليادودة لقصف من قِبل قوات الحكومة، ولم ترد انباء عن اصابات، كما قُتل جندي منشق من بلدة الصنمين داخل سجون قوات الحكومة.
وفي حلب قصفت قوات الحكومة مناطق في محيط جبل عزان وبلدتي بلاس وعبطين فيما سيطرت "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، اليوم، على قرى وبلدات ثلثانة وثلاثينة الباروزة والظاهرة في ريف حلب عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ومقاتلي الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة وسط اشتباكات مستمرة بين الطرفين في محيط المنطقة ومجبل قرية عبلة، كما وزعت "الدولة الاسلامية في العراق والشام" عن طريق موالين لها منشورات على مناطق في بلدة اخترين وريفها وتركمان بارح والجكة ودوديان وكتب فيها انه "حرصًا من ابناء الدولة الاسلامية في العراق والشام على دماء عوام المسلمين الموجودين في مناطق الجيش الحر والكتائب المقاتلة للدولة الاسلامية"، فإن الدولة الاسلامية في العراق والشام تمهل "أهالي قرى اخترين وما حولها وتركمان بارح وما حولها ودوديان وما حولها والجكة 48 ساعة لاخلاء هذه القرى"، وذلك "لبدء عمليات عسكرية ضد المرتدين والمحاربين"، حيث تنتهي المدة السبت، 21-6-2014، الساعة الثامنة مساءً.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارة للطيران الحربيّ على سراقب وتقدّم لـالدولة الإسلاميّة في ريف حلب غارة للطيران الحربيّ على سراقب وتقدّم لـالدولة الإسلاميّة في ريف حلب



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab