فتح وحماس تتفقان على تولي الحمد لله رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني
آخر تحديث GMT11:48:42
 عمان اليوم -

يجري عباس مشاورات مكثّفة وأبوزهري ينفي وجود عقبات جوهريّة

"فتح" و"حماس" تتفقان على تولي الحمد لله رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "فتح" و"حماس" تتفقان على تولي الحمد لله رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني

"فتح" و"حماس" تتفقان على تولي رامي الحمد لله رئاسة الحكومة
غزة – محمد حبيب

أكّد مصدر حكومي فلسطيني توافق حركتي "فتح" و"حماس" على تولي رئيس حكومة رام الله رامي الحمد لله منصب رئاسة حكومة التوافق المقبلة
وكشف المصدر، في تصريح صحافي، الخميس، عن أنَّ "الحكومة مكونة من 15 وزيرًا"، دون الإفصاح عن عدد الوزراء المكلفين لشغل حقائب وزاريّة من قطاع غزة أو الضفة الغربيّة.
وتوقع المصدر توجّه رئيس وفد "فتح" للمصالحة الدكتور عزام الأحمد إلى غزّة، السبت المقبل، بغية الاتفاق على التشكيلة النهائيّة لحكومة التوافق الوطني.
وأشار إلى أنَّ "الخلافات مازالت تعيق مشاورات تشكيل الحكومة مع حماس، التي تعترض على رغبة عباس في استمرار عدد من وزراء حكومة الحمدالله القائمة في مناصبهم"، موضحًا أنَّ "عباس يرغب بتكليف وزيري الخارجية والمال رياض المالكي، وشكري بشارة، في منصبيهما في حكومة التوافق، وكذلك تعيين نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية في حكومة الحمدالله محمد مصطفى وزيرًا للاقتصاد، ونائب رئيس الوزراء للشؤون السياسيّة زياد أبو عمرو نائبًا لرئيس الحكومة المقبلة".
وبيّن المصدر أنَّ "حماس وافقت على بشارة كوزير للمال، وأن يكون أبوعمرو ضمن تركيبة حكومة التوافق، لكنها تعترض على تعيين كل من المالكي، ومصطفى وهو ما ينتظر حسمه خلال الساعات المقبلة".
في المقابل، اعتبر مصدر في حركة "حماس" أنَّ "الخلافات التي تعترض مشاورات تشكيل الحكومة لن تمثل عقبات جوهرية أمام إعلانها قبل انتهاء مهلة الخمسة أسابيع المتّفق عليها".
وأبرز المصدر أنَّ "حماس تبدي مرونة عالية في إتمام تشكيل الحكومة، وتترك هامشًا واسعًا أمام الرئيس عباس لاختيار الأسماء التي تناسب المرحلة المقبلة".
وكشف عن أنَّ "اللّواء المتقاعد جمال كايد من قطاع غزة يعتبر أكثر المرشحين لشغل منصب وزير الداخليّة، والذي يعدُّ أكثر المناصب حساسيّة في المشاورات الجارية".
يأتي هذا فيما رفض القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل التعقيب على ما يتم تداوله من أسماء مرشحة لشغل مناصب الحكومة المقبلة، مشيرًا إلى وجود اتفاق بين حركته و"فتح"، يقضي بعدم مناقشة التشكيلة المحتملة إعلاميًا، ومؤكّدًا أنَّ "المشاورات تسير بصورة إيجابية".
وفي سياق متّصل، أعلن الناطق باسم حركة "فتح" فايز أبو عيطة عن أنَّ "الأحمد أرجأ زيارة كانت متوقعة الأربعاء إلى غزة، بغية المشاركة في المشاورات التي يجريها الرئيس محمود عباس، بشأن حكومة التوافق الوطني"، فيما أكّد المتحدث باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري أنَّ "الحركة تنتظر زيارة الأحمد، والتواصل مستمر بين الحركتين بشأن التشكيل الوزاري"، نافيًا وجود عقبات.
يذكر أنَّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس تسلّم من عزام الأحمد، الاثنين، قائمة تضمُّ 30 اسمًا مرشحًا، على أن يتم اختيار 15 منهم، بغية شغل مناصب الوزراء في حكومة التوافق، التي ستنحصر مهمتها في رفع الحصار عن قطاع غزة، والتحضير للانتخابات الرئاسيّة والتشريعيّة المقبلة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح وحماس تتفقان على تولي الحمد لله رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني فتح وحماس تتفقان على تولي الحمد لله رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab