قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعدون لمواجهة الأحداث المرتقبة على الحدود اللبنانيّة
آخر تحديث GMT21:02:56
 عمان اليوم -

أعلنوا عن إلغاء زياراتهم الخارجية في انتظار رد فعل "حزب الله"

قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعدون لمواجهة الأحداث المرتقبة على الحدود اللبنانيّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعدون لمواجهة الأحداث المرتقبة على الحدود اللبنانيّة

قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي
القدس المحتلة – وليد ابوسرحان

ألغى قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، ارتباطاتهم الخارجية، بسبب التوتر الذي تعيشه الحدود الشمالية مع لبنان، وخشية رد "حزب الله"، على الغارة الإسرائيلية التي استهدفت عددًا من مقاتليه، في منطقة القنيطرة، داخل الحدود السورية، مساء الأحد الماضي.

وأكّدت مصادر إسرائيلية، الخميس، أنَّ "رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال بيني غانتس، قرر إلغاء مشاركته في مؤتمر مشترك لنظرائه من جيوش الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بسبب توتر الأوضاع على الحدود اللبنانية، في حين ألغى قائد سلاح الجو الإسرائيلي زيارة خارج إسرائيل".

وكشف وزير الشؤون الاستخبارية يوفال شتاينتس أنَّ "إسرائيل غير معنية باشتعال الأوضاع على حدودها الشمالية، بل إنها تدافع عن نفسها إزاء التهديدات المتطرفة، كلما استدعت الضرورة ذلك".

وأشارت المصادر الإسرائيلية إلى أنَّ "جيش الاحتلال قلل من احتياطاته واستعداداته لمواجهة هجوم بأسلحة غير تقليدية، فيما يولي الأهمية القصوى للعمل على مواجهة الأنفاق، لاسيما اللّبنانية، على الحدود الشمالية لفلسطين".

وأوضحت أنَّ "إزالة الأسلحة الكيمائية السورية، وتدميرها من طرف الأمم المتحدة، أعطى متسعًا للجيش الإسرائيلي ليقلل من استعداداته لمواجهة هجوم بأسلحة غير تقليدية، وفي الوقت نفسه يعمل على توسيع استعداداته للتعامل مع تهديد الأنفاق التابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية على الحدود مع قطاع غزة، والأنفاق التابعة لحزب الله اللبناني على الحدود الشمالية".

وأكّدت المصادر أنَّ "حالة من التوتر تعيشها إسرائيل على الحدود الشمالية مع لبنان، فيما شكل جيش الاحتلال وحدات مختارة من صفوفه، لمواجهة الأنفاق على الحدود اللبنانية، شمال فلسطين".

وقرّرت قيادة جيش الاحتلال، رفع رتبة قيادة الوحدات المختارة لسلاح الهندسة "يهلوم" إلى رتبة عقيد، بهدف توسيع هذه الوحدات، وإعادة هيكلتها، تحسبًا للتهديد المتمثل في أنفاق غزة ولبنان، وزيادة التوتر على الحدود الشمالية.

وبهذا القرار فإن الوحدات المختارة لسلاح الهندسة تحذو حذو الوحدة المختارة في الجيش الإسرائيلي "سيرت همتكال" وكذلك وحدة الكموماندوز البحري "شيطت 13" ، حيث يقود هذه الوحدات ضباط يحملون رتبة عقيد .

وجاء هذا التغيير في الوحدات بناء على تجربة الجيش في العدوان الأخير على قطاع غزة، الصيف الماضي، حيث تعاملت تلك الوحدات أثناء الحرب مع 32 نفقًا، وكذلك عدد كبير من العبوات الناسفة والبيوت المفخخة، ما دفع قيادة الجيش لتغيير طبيعة عملها وتوسيع هذه الوحدات.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعدون لمواجهة الأحداث المرتقبة على الحدود اللبنانيّة قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعدون لمواجهة الأحداث المرتقبة على الحدود اللبنانيّة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab