كيري يطعن جهود إحياء السلام ويستنكر حوادث الدهس في الأراضي المحتلة
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

"حماس" تُعِد تصريحاته دليلاً قويًّا على سوء النوايا الأميركية

كيري يطعن جهود إحياء السلام ويستنكر حوادث الدهس في الأراضي المحتلة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - كيري يطعن جهود إحياء السلام ويستنكر حوادث الدهس في الأراضي المحتلة

جانب من لقاء كيري مع بنيامين نتنياهو اليوم
غزة ـ محمد حبيب

استنكر وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية، جون كيري، الثلاثاء، العمليات التي يتم تنفيذها في الأراضي المحتلة من طعن أو دهس، والتي يسقط ضحيتها الأبرياء، معتبرًا أن هذه العمليات "متطرفة".
وبحسب ما تناولت المواقع العبرية، فقد عاد كيري ليؤكد على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، مشيرًا إلى أنه لا يمكن القبول أو العيش مع عمليات "متطرفة" بشكل يومي ودائم.

وتطرق كيري لليهودي الأميركي الذي قتل في عملية إطلاق النار قبل أيام في التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" بالقول: لأسفي الشديد عدد من الأميركيين سقطوا في هذه العمليات، وتحدثت مع عائلة الشاب وأبديت أسفي على مقتله" .
ويبحث كيري مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الطرق والسبل التي تسمح بالعمل المشترك بينهما، والمجتمع الدولي، لهزيمة التطرف والعنف، وإيجاد الوسيلة للمضي قدمًا لاستعادة الهدوء وبدء توفير الفرص للناس الأكثر عقلانية في كل العالم، بحسب قوله.

بدوره، أكد نتنياهو أنه "لا مجال لتحقيق السلام في ظل استمرار التطرف القاتل الذي نعيشه هنا في إسرائيل، وكذلك لا يمكن تحقيق السلام في أي مكان فيه تطرف، والإرهاب الذي تحاربه إسرائيل هو نفس الإرهاب في العالم، وعلى العالم مساندتنا لأنها ليست فقط معركتنا بل هي للجميع، هذه معركة الحضارة ضد البربرية" .
وأدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري التي عدّ فيها الانتفاضة الفلسطينية عملاً متطرفًا، بينما حذرت الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية من الزيارة.

وعدّ الناطق باسم حركة حماس، سامي أبوزهري، تصريحات كيري دليلاً على سوء النوايا الأميركية ودعمها المطلق للتطرف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، واصفًا زيارة كيري بـ"غير المرحب بها"، وداعيًا السلطة الفلسطينية لرفض هذه الزيارة لأنها تمثل إساءة لدماء الشهداء واستفزازًا لمشاعر الشعب.
من جهتها، باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عملية الدهس البطولية على حاجز زعترة قرب نابلس في الضفة المحتلة، مؤكدة أن العملية جاءت لترد باسم الشعب الفلسطيني كله على وزير الخارجية الأميركي المتواطئ مع الاحتلال في محاولات إجهاض الانتفاضة وتمرير مخطط الاستيلاء على الأرض والمقدسات.

كما حذرت الجبهة الشعبية من التعاطي مع كيري في زيارته، معتبرةً تصريحاته منحازة للاحتلال، وأوضحت في بيانها، أن زيارة كيري تهدف للضغط على الجانب الفلسطيني لوقف الانتفاضة والعودة مرة أخرى إلى دوامة المفاوضات العبثية والضارة، والتعاطي مع القضايا الأمنية التي يسعى الاحتلال لتكريسها من أجل الخروج من المستنقع الذي أوقعته الانتفاضة به.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري يطعن جهود إحياء السلام ويستنكر حوادث الدهس في الأراضي المحتلة كيري يطعن جهود إحياء السلام ويستنكر حوادث الدهس في الأراضي المحتلة



GMT 11:01 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 عمان اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab