لجنة الأمن والدفاع النيابية تنتقد مشروع قانون جهاز المخابرات العراقي
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

دعت الحكومة العراقية إلى تفعيل دوره على المستوى الإقليمي والدولي

لجنة الأمن والدفاع النيابية تنتقد مشروع قانون جهاز المخابرات العراقي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - لجنة الأمن والدفاع النيابية تنتقد مشروع قانون جهاز المخابرات العراقي

الحكومة العراقية
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، أنَّ مشروع قانون جهاز المخابرات الوطني يفتقر إلى "المحطات الخارجية" مع دول العالم، داعيًة الحكومة المركزية إلى تفعيل الجهاز دوليًا وعربيًا.

وأوضح عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت، أنَّ جهاز المخابرات معمول به في جميع دول العالم؛ لما له من أهمية أمنية كبيرة على حماية البلد خارجيًا ومحليًا، مشدّدًا على ضرورة إقرار قانون جهاز المخابرات، خصوصًا في الوقت الذي  يمر فيه العراق بفترات محرجة في محاربة "داعش".

وأكد وتوت في تصريح خاص إلى "العرب اليوم"، أنَّ جميع الكتل السياسية يعملون على إقرار القانون لأهميته في حفظ الأمن، مشيرًا إلى عدم وجود اعتراضات داخل مجلس النواب على فقرات القانون، موضحًا أنَّ قراءاته الثانية ستتم الأسبوع المقبل حتى يتسنى التصويت عليه في القريب العاجل.

وطالب وتوت، رئيس الحكومة بصفته المسؤول عن الأمن والأجهزة العسكرية، أن يختار شخصية كفؤة لقيادة جهاز المخابرات الوطني، كونه جهاز حساس ومهم في الدولة.

وعن فقرات قانون جهاز المخابرات الوطني، أشار إلى وضع الهيكلية العامة والشروط التي يتوجب بها قبول الأشخاص في هذا الجهاز، مبينًا أهمية هذا الجهاز في تقويم التهديدات الموجهة للأمن الوطني، وتقديم المشورة للحكومة العراقية، داعيًا إلى أن يكون تحت السيطرة المدنية، ويخضع لرقابة السلطة التشريعية، ويعمل وفقا للقانون وبموجب مبادئ حقوق الإنسان المعترف بها، فضلًا عن ارتباطه بمجلس الوزراء.

وأضاف النائب عن التحالف الوطني، إنَّ "رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قرر تحويل الفقرة الخاصة بمناقشة القراءة الأولى لمشروع قانون جهاز المخابرات الوطني خلال الجلسة السادسة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الأولى التي عقدت الأسبوع الماضي إلى سرية "، وعزا ذلك إلى "حساسية فقرات القانون وارتباطه بأمن البلاد".

ولفت وتوت إلى اعتراض رئيس مجلس النواب لـ"جعل" الجلسة سرية، مبررًا ذلك بنشر نص القانون في الصحيفة الرسمية، وبعد مشاورات بين الكتل السياسية والمستشارين، أعلنت رئاسة مجلس النواب عدم نشر نص القانون في الصحف الرسمية لـ"خطورة" هذا الجهاز.

وقررت رئاسة مجلس النواب العراقي، الأسبوع الماضي، تحويل الفقرة المخصصة لقراءة قانون جهاز المخابرات خلال الجلسة السادسة إلى سرية.

يُذكر أنَّ مجلس النواب العراقي عقد، الأسبوع الماضي، جلسته السادسة من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الأولى برئاسة سليم الجبوري وحضور 250 نائبًا بعد تأجيلها لمدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني، فيما تضمن جدول أعمال الجلسة التصويت من حيت المبدأ على مشـروع قانـون والقراءة الأولى لقانونين واتخاذ قرار بشأن أحداث سجن بادوش.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لجنة الأمن والدفاع النيابية تنتقد مشروع قانون جهاز المخابرات العراقي لجنة الأمن والدفاع النيابية تنتقد مشروع قانون جهاز المخابرات العراقي



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab