مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى تسليم السلطة ويهدّد بفرض عقوبات اقتصادية
آخر تحديث GMT12:23:21
 عمان اليوم -

بعد مطالبة مجلس التعاون الخليجي بقرارات تجيز استخدام القوة العسكرية

مجلس الأمن يدعو "الحوثيين" إلى تسليم السلطة ويهدّد بفرض عقوبات اقتصادية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مجلس الأمن يدعو "الحوثيين" إلى تسليم السلطة ويهدّد بفرض عقوبات اقتصادية

مجلس الأمن
صنعاء - عبد العزيز المعرس

يُصدر مجلس الأمن الدولي، الأحد، قرارًا يدعو فيه "الحوثيين" الذين سيطروا على صنعاء إلى ترك السلطة والانسحاب من المؤسسات الحكومية التي استولوا عليها والإفراج عن أعضاء الحكومة والمعتقلين والعودة إلى طاولة المفاوضات.

وكشف دبلوماسيون، أنَّ القرار لن يكون ضمن بنود الفصل السابع كما طالب وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، خلال اجتماعهم الاستثنائي أمس السبت في العاصمة السعودية الرياض.

وأكدوا أنَّ نص مشروع القرار الذي سيصدره مجلس الأمن يتضمن تهديدات بفرض حزمة عقوبات؛ إذا لم يلتزم الحوثيون بترك السلطة والإفراج عن المعتقلين والعودة إلى المفاوضات، في وعيد سبق له وأن استخدمه في قرارات سابقة بشأن الأزمة اليمنية.

وكان مجلس التعاون الخليجي دعا السبت في ختام اجتماع طارئ، مجلس الأمن الدولي الى التصدي لـ"انقلاب الحوثيين انقلاب على الشرعية في اليمن" عبر إصدار قرار بموجب الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة.

وأكدت الدول الخليجية الست أنها تدعو مجلس الأمن إلى "اتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة يتضمن إجراءات عملية عاجلة للحفاظ على السلم والأمن الدوليين اللذين يهددهما استمرار الانقلاب على الشرعية في اليمن" في إشارة إلى الحوثيين.

وبحسب مشروع القرار الدولي فإنَّ الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن "تطالب الحوثيين بأن يعمدوا، بصورة فورية وغير مشروطة، إلى سحب قواتهم من المؤسسات الحكومية، ورفع يدهم عن الأجهزة الأمنية".

ويطالب مشروع القرار "الحوثيين" بـ"الانخراط بحسن نية في مفاوضات السلام التي يرعاها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر، والإفراج عن الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس وزرائه وأعضاء الحكومة الموضوعين جميعًا تحت الإقامة الجبرية".

ويضيف "إنَّ مجلس الأمن يبدي استعداده لأخذ تدابير إضافية تعني في قاموس الأمم المتحدة فرض عقوبات؛ دون الإشارة إلى الفصل السابع الذي يجيز استخدام القوة لوضع قرارات المجلس موضع التنفيذ.

وبحسب دبلوماسيين غربيين فإنَّ روسيا غير متحمسة لفرض عقوبات على "الحوثيين"، لاسيما وأنها هي نفسها تخضع لعقوبات أميركية وأوروبية منذ ضمت شبه جزيرة الفرم الأوكرانية.

وأوضحت المصادر الدبلوماسية أنَّ مشروع القرار "كتب بالحبر الأزرق"، وهو مصطلح يعني في قاموس الأمم المتحدة أنَّ مشروع القرار بات جاهزًا لإحالته إلى التصويت وهو ما يتوقع حصوله الأحد.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى تسليم السلطة ويهدّد بفرض عقوبات اقتصادية مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى تسليم السلطة ويهدّد بفرض عقوبات اقتصادية



GMT 11:01 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 عمان اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab