مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسات أمنية مشددة للاحتفال بـعيد الغفران
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

سلطات الاحتلال تمنع الفلسطينيين من دخول المسجد للصلاة في يوم عرفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسات أمنية مشددة للاحتفال بـ"عيد الغفران"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسات أمنية مشددة للاحتفال بـ"عيد الغفران"

مستوطنون يقتحمون الأقصى
غزة ـ محمد حبيب

اقتحمت مجموعات من المستوطنين اليهود، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك بلباسها التلمودي التقليدي والخاص بما يسمى "عيد الغفران" العبري الذي حلّ اليوم، من باب المغاربة، بحراسات معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وأغلقت قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى بوجه المصلين في يوم عرفة، وفتحت ثلاثة أبواب فقط هي: حطة والسلسلة والناظر، ومنعت المواطنين ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول المسجد المبارك، واضطر عدد كبير من المقدسيين أداء صلاة الفجر في الشوارع والطرقات.

وتفرض قوات الاحتلال حصارًا عسكريًا محكمًا على مدينة القدس، بخاصة بلدتها القديمة، عشية عيد الغفران التلمودي منذ مساء أمس، وشددت إجراءاتها على الحواجز والمعابر العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، ووضعت متاريس حديد على بوابات القدس القديمة والأقصى المبارك.

كما نشرت أعدادا كبيرة من عناصر وحداتها الخاصة و"حرس الحدود" في الشوارع والطرقات المتاخمة لأسوار القدس، وداخل البلدة القديمة على طول الطرقات المؤدية إلى المسجد الأقصى وباحة حائط البراق التي شهدت حشدًا من المستوطنين اليهود الذين تجمعوا لإقامة طقوسٍ خاصة بالعيد العبري.

وألقت إجراءات الاحتلال المشددة بظلالها القاتمة على الوضع العام في المدينة المقدسة والتي بات يغلب عليها الطابع العسكري على حساب الحياة الطبيعية الاعتيادية، وتسود أسواقها حالة من الركود التجاري وضعف شديد في التسوق من متاجرها.

ويشيع الفلسطينيون الأربعاء جثمان الشهيدة هديل الهشلمون التي استشهدت برصاص الاحتلال الإسرائيلي جنوب الخليل المحتلة، بعدما سلمت قوات الاحتلال، مساء الثلاثاء، جثمانها لذويها على حاجز النفق قرب القدس المحتلة.

وقال والد الشهيدة صلاح الدين الهشلمون، إنَّ "قوات الاحتلال سلمت جثمان ابنته لعائلتها، وجرى نقل الجثمان لمستشفى الأهلي في مدينة الخليل، وأكد أن تشييع جثمان الشهيدة سيتم الأربعاء بعد صلاة الظهر، من مسجد الحسين بن علي وسط المدينة.

ونفى رواية الاحتلال بمحاولة ابنته طعن جندي على حاجز الكونتينر على مدخل شارع الشهداء، مؤكدا أن ما جرى هو عملية تصفية واضحة لابنته، وادعاءات الاحتلال باطلة وعارية عن الصحة.

يذكر أن سلطات الاحتلال صباح أمس الثلاثاء ادعت أن الفتاة هديل الهشلمون حاولت طعن جنود متواجدين على حاجز “الكونتينر” على مدخل شارع الشهداء وسط الخليل، وأطلق عليها النار، وقام بنقلها بواسطة إسعاف نجمة داود إلى إحدى المشافي في الداخل المحتل، وأعلن عن استشهادها مساء الثلاثاء.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسات أمنية مشددة للاحتفال بـعيد الغفران مستوطنون يقتحمون الأقصى بحراسات أمنية مشددة للاحتفال بـعيد الغفران



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab