مقاتلو داعش يحفرون الخنادق في نينوى تحسبًا لهجوم البيشمركة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

نزوح جماعي في الموصل بعد مقتل 220 من الأهالي

مقاتلو "داعش" يحفرون الخنادق في نينوى تحسبًا لهجوم "البيشمركة"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مقاتلو "داعش" يحفرون الخنادق في نينوى تحسبًا لهجوم "البيشمركة"

نزوح جماعي في الموصل
بغداد ـ نجلاء الطائي

أكَّد رئيس مجلس محافظة الموصل، بشار الكيكي أن تنظيم "داعش"، بدأ في حفر خندق حول المدينة، فضلا عن خنادق مماثلة حول المناطق التي يسيطر عليها في سهل نينوى، لافتا أن الخندق جاء ضمن إجراءات احترازية خشية وقوع هجوم من طرف قوات "البيشمركة"، أو القوات الاتحادية.

وأضاف الكيكي، أن التنظيم المتشدد أقدم على تدمير أبراج الاتصالات في المحافظة، حتى يمكنه نقل المعدات والأسلحة من وإلى الموصل، لافتا إلى استيلاء "داعش" على طائرات كانت موجودة في مطار الموصل، إلى جانب أموال تم نقلها إلى سورية.

وأشار رئيس مجلس إسناد أم الربيعين، زهير الجلبي ، إلى أن حفر الخندق يستهدف عرقلة مرور الجيش والعبور إلى نينوى، فضلا عن توضيح استعدادات التنظيم المتشدد لمعركة محتملة مع "البيشمركة"، والجيش العراقي.

وبيّن أنه في حال ضخ المياه في الخندق، فإن عملية الاقتحام ستكون صعبة بالنسبة للقوات العسكرية، مطالبا وزارة الدفاع بسرية العمليات العسكرية، حتى لا يأخذ مقاتلو "داعش" احتياطاتهم.

وأضاف أن هناك حالة نزوح جماعي من طرف العائلة، تحسبًا لاقتحام المحافظة، في أي وقت، مشيرًا إلى مقتل أكثر من 220 من أهالي موصل على يد تنظيم "داعش" تحت حجة "الخيانة"، وسط مخاوف بين العائلات التي تسكن المنطقة من الإدلاء بأي معلومة.

وعن إجراءات " داعش " تحسبا لمعركة الموصل المرتقبة، قال الجلبي إن التنظيم "فخخ مبنى محافظة نينوى بالكامل ليفجره عند الانسحاب من الموصل، كذلك فخخ 15 مسجدا، إضافة إلى عمليات قطع الأيدي التي طالت كل من يستخدم أجهزة الجوال".

واسترسل الكاتب والمحلل في الشؤون العسكري، هشام الهاشمي ، أن التنظيم المتطرف بدأ منذ 23 أيلول في حفر عدد من الخنادق في سهل نينوى وحمام العليل والكيارة والمناطق القريبة من كردستان للسيطرة على مسارات الحركة في نينوى.

وأوضح الهاشمي أن تنظيم "داعش" يحاول السيطرة على زمام الأمور وشل تحركات الجيوش النظامية والسيطرة عليها في حالة بقاء الخنادق، لافتا إلى إمكانية معالجة ذلك الأمر باستخدام أسلوب العدو في حرب الشوارع ومساندة أهالي الموصل إلى القوات العسكرية.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقاتلو داعش يحفرون الخنادق في نينوى تحسبًا لهجوم البيشمركة مقاتلو داعش يحفرون الخنادق في نينوى تحسبًا لهجوم البيشمركة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab