الدَّاخليَّة العراقيَّة تؤكِّد أن تنظيمداعش لا يمتلك أسلحة دمار شامل
آخر تحديث GMT06:46:51
 عمان اليوم -

مقتل وإصابة 77 شخصًا في معارك وقصف في الفلوجة وسامراء

الدَّاخليَّة العراقيَّة تؤكِّد أن تنظيم"داعش" لا يمتلك أسلحة دمار شامل

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الدَّاخليَّة العراقيَّة تؤكِّد أن تنظيم"داعش" لا يمتلك أسلحة دمار شامل

عناصر من تنظيم "داعش"
بغداد ـ نجلاء الطائي

قتل جنديٌّ وأصيب ثلاثة آخرون، فيما أصيب خمسة من عناصر عصائب "أهل الحق" نتيجة الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين شمالي بغداد، في حين نفت العصائب اشتباك عناصر منها مع قوة من الجيش في بغداد، مؤكِّدة أنَّ من اشتبك مع الجيش جماعة خارجة عن القانون، كما انسحب متشدِّدو داعش من مجمع جنوبي قضاء سنجار هربًا من الروائح الكريهة المنبعثة من جثث ضحاياه المتعفِّنة والمرمية على قارعة الطريق منذ 12 يومًا، بينما قتل وجرح 77 شخصًا من المدنيين ومتطوِّعي الحشد الشعبيّ في معارك وقصف في مدينتي الفلوجة في الأنبار وسامراء في صلاح الدين، بحسب مصادر أمنية.

يأتي هذا في وقت، أكَّد فيه المتحدث باسم وزارة الدَّاخليَّة العراقيّة سعد معن ، أن "أسلحة الدمار الشامل التي قامت عليها الحرب في العراق عام 2003 غير موجودة أصلًا، وتساءل عن كيفية حصول داعش عليها.

وأضاف معن، أن "(داعش) لو كان لديها أسلحة دمار شامل لاستخدمتها منذ اليوم الأول لدخولها للعراق"، معتبرًا أن "ذلك جزء من أساليبهم الإعلامية من خلال بث معلومات عن قوتهم وقدرتهم على فعل أي شيء".

وتابع معن أنه عندما تصلنا أية معلومة عن إمكانية استخدام هؤلاء لأي مادة سامة خلال المعارك نتخذ إجراءات سريعة وبغطاء قانوني".

وفي السياق الميداني ،اندلعت اشتباكات مسلحة ، ظهر يوم الجمعة، بين قوة من الجيش العراقي وعناصر من عصائب أهل الحق قرب جامع المثنى بمنطقة حي القاهرة شمالي بغداد، أسفرت عن مقتل جندي وإصابة ثلاثة آخرين فيما أصيب خمسة من العصائب بجروح متفاوتة".

من جانبه أكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة عصائب "أهل الحق" نعيم العبودي ، أن "المجموعة التي اشتبكت مع الجيش في حي القاهرة شمالي بغداد لا تمّت لعصائب أهل الحق بأية صلة"، مؤكدًا أنها "مجموعة خارجة عن القانون وادعت انتماءها للعصائب".

وأضاف العبودي أن "أهل الحق" شكلوا لجانًا لمتابعة هذه المجمومة وأن لدينا تعاونًا مع القوات الأمنية.

وفي سنجار، أكد مصدر مطلع في القضاء أن "تنظيم داعش اضطر إلى الانسحاب من مجمع سيباشيخدي (12 كلم جنوب سنجار)، بسبب روائح الجثث المتعفنة والتي تعود لمدنيين قتلهم تنظيم داعش قبل 12 يومًا.

وأضاف أن "مجازر حقيقية وقعت في مجمع سيباشيخدري من قبل تنظيم داعش، لأنه تكبد خسائر فادحة خلال اقتحامه للمجمع في الثالث من آب الجاري، حيث جُوبِهَ بمقاومة شرسة من قبل السكان المحليين".

وفي سامراء في محافظة صلاح الدين، قتل 26 من متطوعي الحشد الشعبي وجرح 32 آخرون في مواجهات تدور منذ ساعات الفجر الأولى حتى الآن مع متشددي داعش.

وتدور المواجهات قرب نهر الرصاصي على بعد ثمانية كيلومترات شمال شرق سامراء.

وفي الفلوجة أكّد شهود عيان أن 10 أشخاص قتلوا وجرح 9 آخرون أغلبهم من النساء والأطفال جراء القصف العنيف على المدينة يوم الخميس حتى منتصف الليل.

وأكدت المصادر من داخل المدينة أن موجة قصف جوي عنيف تعرضت لها أغلب أحياء الفلوجة تسببت في هدم العديد من المنازل وألحقت أضرارًا جسيمة بعدد من دور العبادة ومنها جامع الشيخ حمزة عباس غرب المدينة.

وأكدت أن القصف الجوي طال أيضًا المركز التخصصي لطب الأسنان في الفلوجة وتسبب في دمار أجزاء منه.

وفي محافظة الديوانية، فجّر مسلّحون مجهولون، ظهر يوم الجمعة، عبوتين ناسفتين بالتعاقب، أمام منزل (النقيب حسن علك)، الذي يعمل في مفرزة حماية محافظ الديوانية، ومدير مكتب للسفريات في حي رمضان وسط المدينة، من دون أن يسفر الانفجاران عن إصابة أحد، فيما لحقت أضرار مادية جسيمة بالمنزل والمكتب والمنازل المجاورة بسبب شدة الانفجارين.

وأعلن مجلس محافظة كربلاء حازم الخالدي، أن عبوتين صوتيتين انفجرتا، بعد ظهر يوم الجمعة، داخل مرأب للسيارات قرب جامع جنات اليقين في حي الوفاء جنوبي كربلاء، مما أسفر عن احتراق سيارتين، وطالب الخالدي الأجهزة الأمنية بفتح تحقيق عاجل في الحادث.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدَّاخليَّة العراقيَّة تؤكِّد أن تنظيمداعش لا يمتلك أسلحة دمار شامل الدَّاخليَّة العراقيَّة تؤكِّد أن تنظيمداعش لا يمتلك أسلحة دمار شامل



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab