مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يدعو إلى معالجة جذور التطرف وأسبابه
آخر تحديث GMT08:58:59
 عمان اليوم -

أكّد أنّ بلاده حذّرت من مخاطره واستعرض الخطوات التشريعيّة لمكافحته

مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يدعو إلى معالجة جذور "التطرف" وأسبابه

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يدعو إلى معالجة جذور "التطرف" وأسبابه

مجلس الأمن في نيويورك
القاهرة – أكرم علي

ناقش مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمرو أبوالعطا، في الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن، في نيويورك، مساء الأربعاء، الأخطار التي تهدد السلم والأمن الدوليين، جراء الأعمال "الإرهابية"، في حضور سكرتير عام الأمم المتحدة.
 
وأشار مندوب مصر الدائم إلى أنّ "مصر كانت من أوائل الدول التي حذرت من مخاطر الإرهاب على السلم والأمن الدوليين، بعد تعرضها لموجة من الهجمات الإرهابية في مطلع الثمانينات من القرن الماضي، نجحت في السيطرة عليها".
 
وأبرز أنه "دعت مصر، منذ عام 1986، إلى عقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب، بهدف ترسيخ التعاون الدولي لملاحقة الخلايا الإرهابية وعناصرها في كل مكان، وتجفيف مصادر تمويل الإرهاب عبر الشبكة المالية الدولية".
 
وعرض السفير عمرو أبوالعطا الخطوات التشريعية التي اتخذتها مصر لمكافحة الإرهاب، والدور الهام الذي يقوم به الأزهر الشريف، بمنهجه الوسطي والعلمي المستنير، لدحض أفكار التطرف، ومواجهة الفتاوى الشاذة، التي ينسبها بعض المتطرفين للدين الإسلامي الحنيف، ومبادرة دار الإفتاء المصرية بإنشاء مرصد للفتاوى، بغية رصد الفتاوى التكفيرية والمتطرفة وتحليلها وفق منهج علمي وشرعي رصين، ويقدم ردودًا شاملة وموثقة ومعالجات موضوعية، للأفكار المتطرفة.
 
وأوضح أنّ "دور الأمم المتحدة يُعد حيويًا للغاية، لحشد وتنسيق الجهود الدولية لمواجهة التطرف العنيف، الذي يشمل في تقدير مصر التحريض على العنف ضد الأجانب، ومن بينهم الأقليات المسلمة التي تتعرض لحملة كراهية غير مسبوقة من الجماعات اليمينية المتطرفة".
 
وشدّد على "أهمية عدم ربط الإرهاب بأية ديانة أو ثقافة أو جماعة عرقية بعينها، لأن مصر على قناعة بأنّ أية محاولة لإيجاد هذه الرابطة الذهنية هي في حد ذاتها تحريض واضح على الإرهاب".
 
وأكّد أنّ "تعامل المجتمع الدولي مع الإرهاب يجب أن يكون شاملاً، عبر معالجة جذوره والأسباب المؤدية له، وألا تقتصر جهود المجتمع الدولي ومجلس الأمن على التصدي للخطر الناجم عن تنظيمين فقط، وأن يعمل الجميع على مواجهة الجماعات الإرهابية أينما وجدت، نظرًا إلى ارتباطها ببعضها، وبفكر ظلامي واحد".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يدعو إلى معالجة جذور التطرف وأسبابه مندوب مصر لدى الأمم المتحدة يدعو إلى معالجة جذور التطرف وأسبابه



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab