موسكو تعرب عن غضبها بشأن اتهامها بتدمير البنية التحتية وقتل المدنيين السوريين
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

مسؤول روسي في الأمم المتحدة يؤكد أن تسييس حقوق الإنسان غير مقبول

موسكو تعرب عن غضبها بشأن اتهامها بتدمير البنية التحتية وقتل المدنيين السوريين

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - موسكو تعرب عن غضبها بشأن اتهامها بتدمير البنية التحتية وقتل المدنيين السوريين

سلاح الجو الروسي
موسكو - العرب اليوم

أعربت روسيا، عن غضبها بشأن ما تردده الأمم المتحدة عن قتلها المدنيين في سورية وتدمير البنية التحتية المدنية بعدما اتهمت جماعة حقوقية مقرها الولايات المتحدة سلاح الجو الروسي بقصف عشر منشآت طبية في تشرين الأول/أكتوبر.

 وتشن روسيا ضربات جوية فى سوريا للمساعدة في دعم القوات الموالية للرئيس بشار الأسد منذ نهاية سبتمبر/ أيلول لكن القوى الغربية تتهم موسكو باستهداف القوات المناهضة للأسد بدلًا من استهداف متشددي تنظيم "داعش".

ويقصف تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة "داعش" في سوريا والعراق منذ أكثر من عام. وقالت منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان إن هناك 16 هجومًا على منشآت طبية في سوريا في أكتوبر/تشرين الأول وهو أكبر عدد منذ اندلاع الحرب الأهلية قبل نحو خمس سنوات.

وألقت المنظمة باللوم على سلاح الجو الروسي في عشرة هجمات على الأقل من تلك الهجمات وحالة وفاة واحدة. وقال نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف في اجتماع في مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا "نشعر بالغضب إزاء مختلف المعلومات المتعلقة بزعم سقوط قتلى مدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية نتيجة الضربات الصاروخية والجوية التي تشنها القوات المسلحة الروسية."

وقال سافرونكوف إن "تسييس حقوق الإنسان والموضوعات الإنسانية" أمر غير مقبول. كان ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أبلغ مجلس الأمن الدولي أن الهجمات على البنية التحتية المدنية مستمرة بلا هوادة دون أن يلقي باللوم على أي طرف. وأضاف أوبراين "نحن بحاجة إلى التزام قوي من جانب أطراف الصراع باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين ووقف استهداف البنية التحتية المدنية بما في ذلك المنشآت الطبية والمدارس وشبكات البنية التحتية الرئيسية."

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تعرب عن غضبها بشأن اتهامها بتدمير البنية التحتية وقتل المدنيين السوريين موسكو تعرب عن غضبها بشأن اتهامها بتدمير البنية التحتية وقتل المدنيين السوريين



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab